Connect with us

Hi, what are you looking for?

أعمال

لماذا تصر الحكومة العراقية على تنمية حقول النفط في البلاد؟

الحكومة العراقية

بغداد- بزنس ريبورت الإخباري|| تصر الحكومة العراقية على تنمية حقول النفط في مختلف محافظات البلاد، من أجل تحقيق إيرادات أكبر في المستقبل.

ويأتي إصرار الحكومة العراقية رغم مناخ الأعمال الذي يتسم بالضبابية، مما يدفع شركات الطاقة العالمية لاستكشاف الفرص الاستثمارية في قطاع النفط والغاز والطاقات البديلة في البلاد.

وأعلن العراق الأحد أنه وقع مع شركات التراخيص النفطية الأجنبية عقودا لحفر آبار نفطية جديدة، واستصلاح عشرات الحقول المنتجة في كركوك وبغداد والبصرة وميسان والناصرية.

الحكومة العراقية

وتأتي هذه الشراكات في إطار خطة طويلة الأمد لزيادة الإنتاج النفطي إلى ثمانية ملايين برميل

يوميا في نهاية عام 2027 كان قد أعلن عنها وزير النفط إحسان عبدالجبار الأسبوع الماضي.

ويبدو أن هذه العقود قد تقطع الشك قليلا بعد أن برزت شكوك بشأن مستقبل هذا القطاع

الحيوي المهدّد جرّاء اضطراب السياسات واستشراء الفساد في مفاصل الدولة وحالة عدم

الاستقرار الاجتماعي والأمني التي طال أمدها وجعلت العراق بلدا طاردا للمستثمرين في مختلف القطاعات.

ونقلت صحيفة “الصباح” المحلية عن مدير شركة الحفر العراقية التابعة لوزارة النفط باسم

عبدالكريم الأحد أن “الشركة بصدد توقيع عقد لحفر 37 بئرا نفطية في حقل الزبير النفطي لصالح

شركة إيني الإيطالية، المشغل الرئيسي للحقل في محافظة البصرة، بمدة تتجاوز العامين”.

وأشار إلى أنه تم تسليم إيني مؤخرا 14 بئرا نفطية ومباشرة حفر 3 آبار جديدة ضمن عقد سابق،

ليصل إجمالي عقود الحفر إلى نحو 54 بئرا في الحقل العملاق.

وكشف عبدالكريم أنه بعد الدخول في تنافس مع كبريات شركات الحفر الأجنبية للاستحواذ

على عقد حفر 30 بئرا في حقل الرميلة غرب البصرة أحيلت العملية في نهاية المطاف لصالح

شركة بي.بي البريطانية النفطية، مؤكدا استعداد الشركة للبدء مباشرة في عمليات الحفر حال الإعلان عن فوزها.

ويعتبر العراق ثاني أكبر منتج للنفط في منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) بمتوسط إنتاج

يومي في الظروف الطبيعية قدره 4.6 مليون برميل يوميا.

مفاوضات مع الصين

وكانت وزارة النفط قد وقعت عقدا مع شركة سينوك الصينية المشغل لحقل البزركان في

محافظة ميسان لحفر 22 بئرا بالشراكة مع شركة بوهان الصينية، وبكلفة تصل إلى 160 مليون دولار.

وأنهى الطرفان في وقت سابق هذا الشهر المفاوضات بهذا الشأن، والتي استمرت مدة عامين لتأثرها بتداعيات كوفيد – 19.

ويحتوي الاتفاق مع سينوك الصينية لاستصلاح 150 بئرا في حقل البزركان على مرحلتين، الأولى تتضمن 71 بئرا والثانية تنفذ لاحقا.

وتقوم وزارة النفط حاليا في ذي قار بتنفيذ خطة لحفر 20 بئرا في حقل الناصرية، بمشاركة شركة وذر فورد الأميركية التي ستعزز استراتيجية تصعيد الإنتاج والطاقة التصديرية مستقبلا بحدود 60 ألف برميل يوميا.

وتشير التقديرات إلى أن حقل الناصرية يحوي نحو 4.4 مليار برميل من النفط الخام من الاحتياطات المؤكدة.

وأبرم العراق في يناير الماضي اتفاقيات مع شركة توتال النفطية الفرنسية العملاقة لإقامة أربعة مشاريع تتعلق بالغاز الطبيعي والطاقة الشمسية وتبلغ قيمتها حوالي 7 مليارات دولار.

كما ويمتلك البلد مخزونا من الغاز يقدر بنحو 13 تريليون قدم مكعبة، يحترق منها 700 مليون قدم مكعبة نتيجة عدم الاستثمار الأمثل طيلة العقود الماضية.

أعمال

بغداد- بزنس ريبورت الإخباري|| تركز العراق جهودها على استعادة الأموال المنهوبة، خارج البلاد، في وقت قدرت فيها السلطات العراقية قيمتها بنصف تريليون دولار أمريكي....

اخر الاخبار

بغداد- بزنس ريبورت الإخباري|| وضعت الحكومة العراقية خطة لتقليل الاقتراض والديون، خلال الفترة المقبلة، بعدما قفزت بصورة كبيرة خلال الفترة الماضية. وقالت وزارة التخطيط...

سياسي

بغداد- بزنس ريبورت الإخباري|| تشهد المهن المرتبطة بالحملات الانتخابية، حالة من الانتعاشة في العراق، مع اقتراب موعد الانتخابات البرلمانية. ومن المقرر أن تنطلق الانتخابات...

أعمال

بغداد- بزنس ريبورت الإخباري|| يستغل المرشحون للانتخابات العراقية، الوظائف الحكومية، في محاولة منهم كسب أصواب الناخبين، في وقت تعصف الأزمات الاقتصادية في بلاد الرافدين....