Connect with us

Hi, what are you looking for?

مال

أسواق الإمارات تترقب أرقاما جيدة بدعم من نتائج الشركات

البنوك الإماراتية

أبوظبي- بزنس ريبورت الإخباري|| تترقب أسواق الإمارات، تحقيق أرقاما جيدة في ظل ترقب لإفصاح الشركات عن نتائجها للنصف الأول من العام الجاري.

وتأمل أسواق الإمارات تعويض الخسائر التي تعرضت لها على مدار السنوات الماضية.

ورغم النتائج الإيجابية المتوقعة، فإن التفاعل مع النتائج سيكون إيجابيا، لأن أسواق الإمارات والخليج عموما ستكون رهن تطورات الأسواق العالمية في المرحلة الحالية.

أسواق الإمارات

وينظر الخبراء إلى أسواق الإمارات بأن لديها خصوصية في ظل إدراج شركات جديدة تتمتع بملاءة مالية عالية وذات أساسيات قوية، وهو ما ساهم في تعزيز مستويات السيولة والزيادة الملحوظة في الاستثمارات الأجنبية، وخصوصاً في النصف الأول من العام الجاري، فضلاً عن وجود صانع سوق محترف يحظى به سوق أبوظبي للأوراق المالية.

ويرى المراقبون أنه وعلى الرغم من المتغيرات الأخيرة والانخفاضات الحادة في الأسواق الأمريكية، فإن أسواق الإمارات والخليج لم تصل إلى مستويات متدنية من التراجعات؛ وذلك مع نجاح سوق أبوظبي في التربع على عرش ارتفاعات الأسواق الخليجية في النصف الأول من العام الجاري، بصعود مؤشره العام بنسبة 9.7%.

ورغم هذا الأداء، فإن المراقبين يشيرون إلى أنه لا يمكن فصل أداء أسواق المنطقة عن نظيراتها العالمية، لأن مستويات التضخم المرتفعة حملت تداعيات سلبية وجعلت الأسواق الأمريكية في أسوأ حالاتها، وخصوصاً في الربع الثاني من عام 2022.

ورأى هؤلاء أن الدورة الاقتصادية في الإمارات لم تتأثر كثيراً بارتفاع أسعار الفائدة بسبب عدم وجود نسب تضخم مرتفعة مثل التي تشهدها الأسواق العالمية، لكن رفع مستويات الفائدة سيؤثر في مستوى الإقراض ويقلل من شهيته، نتيجة ربط الدرهم الإماراتي بالدولار الأمريكي.

نتائج إيجابية

أكد المحلل المالي عميد كنعان أن الظروف الاقتصادية العالمية، قد تكون لها الغلبة على أداء أسواق الإمارات والخليج بشكل عام، وقد تكون نتائج الشركات في النصف الأول والمرفقة بتوزيعات نصف سنوية ذات أثر إيجابي، لكنه سيكون مؤقتاً.

وقال كنعان: “لا يمكن غض الطرف عن المتغيرات العالمية على الرغم من أن أسواق الخليج لم تصل إلى مستويات متدنية كتلك التي شهدتها أسواق المال الأمريكية والأوروبية، مع اعتقاد البعض أن السبب في ذلك هو ارتفاع أسعار النفط”.

وأوضح أن هناك خصوصية تتمتع بها الأسواق الإماراتية، لاسيما سوق أبوظبي الذي يحظى بصانع سوق محترف، وهو كصمام أمان للسوق، والدليل على ذلك حجم الاستثمارات الأجنبية في النصف الأول من العام الجاري، والتي تعززت من خلال إدراج شركات جديدة تتمتع بكفاءة عالية وذات أساسيات قوية، إضافة إلى الكفاءة العالية التي احترفها السوق ليضع نفسه على خريطة الاستثمار العالمي.

ولفت كنعان إلى أن التنويع في الإدراجات بأكثر من قطاع أسهم أيضاً في جذب المزيد من السيولة إلى الأسواق وعزز الثقة بالاستثمار في أسهم الإمارات، مع الإشارة إلى أن حجم التغطية المرتفع للصناديق الاستثمارية، يعكس حجم الثقة الموجودة من قبل المستثمرين.

وأشار كنعان إلى أن الأنظار تنصب في الوقت الحالي على نتائج الشركات النصفية والمتوقع أن تكون قوية فضلاً عن الميزانيات والشركات التي توزع أرباحاً نصف سنوية.

تسوق

دمشق- بزنس ريبورت الإخباري|| بذلت سوريا قصارى جهدها لإحداث العديد من التغييرات التكنولوجية فيما يتعلق بمعرض دمشق الدولي، بعد انقطاعه لفترة وجيزة. وأطلقت موقعا...

اخر الاخبار

تجري مؤسسة اليانصيب السوري سحبها الدوري لبطاقات اليانصيب معرض دمشق الدولي، ويترقب آلاف المشتركين باليانصيب السوري لحظة الكشف الرسمي عن رقم البطاقة الفائزة بالجائزة...

تسوق

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| تعتبر ساعات رولكس واحدة من السلع الفارهة التي يتباهى الأثرياء باقتنائها، كدلالة على الفخامة والذوق الرفيع. ورولكس العلامة التجارية الشهيرة...

العالم

At vero eos et accusamus et iusto odio dignissimos ducimus qui blanditiis praesentium voluptatum deleniti atque corrupti quos dolores.