Connect with us

Hi, what are you looking for?

علوم

هل ينجح مؤتمر الأمم المتحدة في غلاسكو بالحد من التغير المناخي؟

هل ينجح مؤتمر الأمم المتحدة في غلاسكو بالحد من التغير المناخي؟

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| انعقد مؤتمر الأمم المتحدة للتغير المناخي “كوب 26” في مدينة غلاسكو الأسكتلندية، بمشاركة أكثر من 190 دولة.

ويأتي المؤتمر في الوقت الذي خرجت فيه العديد من الكوارث عن دائرة الأزمات التقليدية، تجلت في أبهى صورها بالعامين الماضيين، إثر تفشى وباء كورونا.

وساهم الوباء في اهتزاز الثقة العالمية، وخاصة في قدرات العديد من القوى الدولية، باعتبارها الكيانات القادرة على حماية النظام العالمي من المخاطر التي تهدده.

الأمم المتحدة

ولعل اهتزاز الثقة العالمية جاءت في ظل حالة العجز التي لاحقت القوى الكبرى، سواء الولايات

المتحدة أو دول أوروبا، في التعامل مع الأعداد الكبيرة من إصابات كورونا.

ولم تكن أزمة كورونا، الأولى من نوعها التي يشهدها العالم، في الإطار غير التقليدي للأزمات

الدولية، في ظل تجاوزها للنطاق الزمني أو الجغرافي المعهود.

وسبق ذلك أزمة التغيرات المناخية، والتي تعد بمثابة الشغل الشاغل للعالم في المرحلة الراهنة،

بسبب ما أسفرت عنه من كوارث كبيرة، تجلت في صورة عواصف وفيضانات.

بينما تبقى التداعيات الأشد وطأة في الطريق، في حالة فشل المجتمع الدولي، في اتخاذ خطوات

حاسمة من شأنها مجابهة الظاهرة الخطيرة.

وأصبح العالم أمام حالة “طوارئ” متعددة الأبعاد، في ظل المخاوف الكبيرة وموجات الذعر

المترتبة على تداعيات التغير المناخي، والتي تأتي في إطار تكشير الطبيعة عن أنيابها بعد عقود

طويلة من سياسات الإهمال والاستنزاف التي مارستها دول العالم.

وأوضح أن ذلك يأتي “لتحقيق التنمية دون النظر إلى مستقبل الأجيال القادمة جراء ما اقترفته

البشرية استجابة لأطماعها المرحلية”.

احتواء الأزمة

وجرى الاعلان عن مفهوم “الطوارئ المناخية” صراحة من الحكومة النيوزلندية، حيث أعلنت عنه

رئيسة الوزراء جاسيندا أرديرن في ديسمبر 2020.

وكان ضرورة لاتخاذ العديد من الإجراءات، لاحتواء أزمة التغيرات المناخية، والتي باتت تؤرق

قطاعا كبيرا من سكان العالم إثر تداعياتها الخطيرة، في إطار ما اعتبرته متجاوزا أكثر الحروب

التاريخية احتداما، وهو ما يشكل أزمة حقيقية للأمن العالمي.

“وهو ما يبدو واضحا في الاهتمام الأممي بالقضية، سواء على المستوى الجمعي، متمثلا في الأمم المتحدة، أو على المستوى الفردي للدول”.

وجاء انعقاد قمة غلاسكو لإعادة النظر في الخطط المعتمدة حتى الآن بشأن الإبقاء على ارتفاع درجة حرارة الأرض، في نطاق أقل من 1.5 درجة مئوية حتى نهاية القرن، التزاماً باتفاقية باريس للمناخ.

كما ويأتي انعقاد القمة وسط تحديات غير مسبوقة لتغير المناخ ظهرت في الكوارث الطبيعية التي عصفت بمناطق عدة حول العالم في وقت سابق من 2021.

تسوق

دمشق- بزنس ريبورت الإخباري|| بذلت سوريا قصارى جهدها لإحداث العديد من التغييرات التكنولوجية فيما يتعلق بمعرض دمشق الدولي، بعد انقطاعه لفترة وجيزة. وأطلقت موقعا...

اخر الاخبار

تجري مؤسسة اليانصيب السوري سحبها الدوري لبطاقات اليانصيب معرض دمشق الدولي، ويترقب آلاف المشتركين باليانصيب السوري لحظة الكشف الرسمي عن رقم البطاقة الفائزة بالجائزة...

تسوق

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| تعتبر ساعات رولكس واحدة من السلع الفارهة التي يتباهى الأثرياء باقتنائها، كدلالة على الفخامة والذوق الرفيع. ورولكس العلامة التجارية الشهيرة...

العالم

At vero eos et accusamus et iusto odio dignissimos ducimus qui blanditiis praesentium voluptatum deleniti atque corrupti quos dolores.