Connect with us

Hi, what are you looking for?

اخر الاخبار

ترامب يستعد لإطلاق شبكة التواصل الاجتماعي “تروث سوشل”

تروث سوشل

واشنطن- بزنس ريبورت الإخباري|| تستعد المجموعة الإعلامية التابعة للرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب لإطلاق شبكة التواصل الاجتماعي الخاصة بها “تروث سوشل TRUTH Social” في 21 فبراير/ شباط، بحسب ما جاء في إعلان على متجر “أبل ستور” لتنزيل التطبيقات.

كما وفي تصريح لترامب قال: “للوقوف في وجه استبداد عمالقة التكنولوجيا” سنطلق تروث سوشل، ما فسره البعض بالعودة للانتقام.

تروث سوشل

ووفقاً للإعلان “من المتوقع” أن يصبح تطبيق “تروث سوشل” متاحاً للتنزيل على متجر أبل

للتطبيقات في 21 فبراير/ شباط.

وسيتشابه هذا التطبيق بميزاته مع أدوات الاتّصال الموجودة على فيسبوك، بحسب المصدر نفسه.

ولم تردّ “مجموعة ترامب للإعلام والتكنولوجيا” المالكة لتروث سوشل في الحال على سؤال

لوكالة فرانس برس بشأن الحدث المرتقب.

وكان الملياردير الجمهوري قرّر إطلاق هذه الشبكة الخاصة به بعد أن حظرت حساباته على

مواقع تويتر وفيسبوك ويوتيوب في يناير/كانون الثاني 2020 بتهمة تحريضه أنصاره على اقتحام الكابيتول.

وقال ترامب إنه قرر تدشين هذه المنصّة “للوقوف في وجه استبداد عمالقة التكنولوجيا”،

متّهماً كبريات الشركات في وادي السيليكون بأنّها “استخدمت سلطتها الأحادية لإسكات الأصوات المنشقّة في أمريكا”.

التواصل الاجتماعي

وفرضت شبكات التواصل الاجتماعي العملاقة الثلاث، “فيسبوك” و”تويتر” و”يوتيوب”، حظراً

على الملياردير الجمهوري في أعقاب الهجوم الدموي الذي شنّه جمع من أنصاره على مبنى

الكابيتول في السادس من كانون الثاني/ يناير في محاولة لمنع الكونجرس من المصادقة على

فوز منافسه جو بايدن بالرئاسة.

وقبل حظره، كان لدى ترامب ما يقرب من 89 مليون متابع على تويتر و35 مليوناً على فيسبوك و24 مليوناً على إنستغرام.

ولطالما لجأ ترامب إلى تويتر للتواصل مع أنصاره، كما أن العديد من القرارات الأساسية التي اتّخذها حين كان رئيساً، والإقالات والتعيينات التي أجراها، كان يكشف عنها عبر هذه المنصّة.

ومن جانب آخر انتقد مجلس الرقابة المستقل عملاق التواصل الاجتماعي الأمريكي الفيسبوك بانه لم يكن “صريحا تماما” فيما يتعلق بطريقة تعامله مع حسابات معينة لمستخدمين بارزين.

كما وذكر المجلس في تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”: “يجب على فيسبوك الالتزام بمزيد من الشفافية ومعاملة المستخدمين بإنصاف”.

ومن جانبه افصح، فيسبوك بأخطاء الماضي حيث أنه لم يكن منصفاً مع ترامب وآخرين، وفيما يتعلق بقراره في مايو الماضي، تأييد تعليق حساب الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب إلى أجل غير مسمى بعد أحداث الشغب في السادس من يناير الماضي، قال المجلس إن فيسبوك عندما أحالت القضية إليه، ولم تشر إلى نظام الفحص الشامل حتى طلب منها ذلك.