Connect with us

Hi, what are you looking for?

بزنس ريبورت الاخباري

أعمال

عجز الميزانية تدفع الكويت لدراسة وضع ضريبة على الحوالات المالية

عجز الميزانية في الكويت

الكويت – بزنس ريبورت الإخباري|| تبحث الحكومة الكويتية وضع ضريبة على الحوالات المالية للوافدين، في ظل عجز الميزانية الذي تعاني منه ودفعها لاتخاذ قرارات قاسية بالميزانية والصندوق السيادي.

ووفق وثيقة حكومة، فإن الكويت تعمل على تعويض عجز الميزانية في فرض ضرائب على الحوالات المالية للأجانب المقيمين في الدولة، في سعي منها لتوفير موارد مالية مستدامة.

وأدت تداعيات فيروس كورونا، وتراجع عائدات النفط خلال العام الماضي إلى أضرار كبيرة في الميزانية الكويتية.

عجز الميزانية الكويتية

وأشارت الوثيقة إلى أن الحكومة تحاول بالتوافق مع مجلس الأمة إلى إقرار مشروع قانون ضريبة التحويلات، لتقليل عجز الميزانية.

ويتضمن قانون الضريبة 3 شرائح مختلفة، الأولى فرض نسبة 1% على التحويلات التي تتراوح بين 50 دولارا و350 دولارا، والثانية 2% على التحويلات التي تبدأ من 351 دولارا وحتى 1200 دولار، والثالثة بواقع 5% على التحويلات التي تتجاوز 1200 دولار.

وتجدد النقاش أخيرا حول فرض ضرائب على التحويلات المالية في ظل الضغوط المالية التي تتعرض لها الموازنة العامة للدولة.

وتشير التقديرات الحكومية إلى إمكانية تحصيل ما يقرب من 1.5 مليار دولار سنويا من ضريبة التحويلات.

استثناءات على القانون

بدوره، قال مصدر حكومي إن الحكومة تبحث وضع بعض الاستثناءات للعديد من الفئات، مثل تحويلات الطلبة وتحويلات العمالة المنزلية.

ولفت المصدر إلى أن هناك بعض العقبات الدستورية والاقتصادية التي يتم دراستها قبل طرح مشروع القانون.

وتعيش الكويت واحدة من أسوأ أزماتها الاقتصادية؛ زاد من عجز الميزانية بسبب تأثيرات فيروس كورونا وانخفاض أسعار النفط، المصدر الرئيس لأكثر من 90% من الإيرادات الحكومية.

وتوقع وزير المالية، خليفة حمادة، في سلسلة تغريدات على حساب وزارة المالية الرسمي عبر “تويتر”، يوم الثلاثاء الماضي، أن تسجل بلاده عجزا تراكميا بـ 55.4 مليار دينار (177.28 مليار دولار)، في الأعوام الخمسة من السنة المالية الحالية 2020 حتى 2025.

وشدد حمادة على ضرورة معالجة شح الموارد المالية ونفاد السيولة في الخزينة (صندوق احتياطي العام) بالتعاون مع مجلس الأمة في أقرب وقت.

وأضاف: “كل يوم تؤجل فيه الإصلاحات المالية والاقتصادية ومعالجة شح السيولة يضاعف العقبة تعقيدا”.

بدوره، اعتبر الخبير الاقتصادي الكويتي مروان سلامة أن خطوة فرض الرسوم على تحويلات العمالة الوافدة جيدة

وذكر سلامة أن العديد من دول العالم تتبع هذه السياسة لتنمية مواردها.

وتوقع سلامة أن تشهد المرحلة المقبلة في الكويت فرض العديد من الضرائب وزيادة الرسوم المالية، ليس على الوافدين فقط ولكن على الكويتيين أيضا.

وأضاف: “الحكومة مترددة في تطبيق هذه القرارات، إذ أعلنت في أكثر من مناسبة عن قرب تطبيق القرارات الجديدة ولكن لا يتم تطبيقها بسبب الضغوط من المتنفذين ورجال الأعمال والمصارف التي تتخوف من ذهاب الوافدين إلى السوق السوداء”.

You May Also Like

مال

Neque porro quisquam est, qui dolorem ipsum quia dolor sit amet, consectetur, adipisci velit, sed quia non numquam eius modi tempora.

تكنولوجيا

على الرغم من صعوبة عام 2020 ماليا، الا ان الحصول على جهاز جديد يكون بمواصفات وقدرات جيدة وبسعر مقبول  يعتبر من الصفقات المربحة. وفي...

مميز

بزنيس ريبورت الإخباري – لم يكن عام 2020 مجرد عام ينتهي والسلام، فقد كان صعبا جدا على العالم بسبب جائحة كورنا، وكان أصعب على...

العالم

Nulla pariatur. Excepteur sint occaecat cupidatat non proident, sunt in culpa qui officia deserunt mollit anim id est laborum.