Connect with us

Hi, what are you looking for?

مال

أولى آثار “سلاح سويفت”.. هبوط جماعي للأسهم العالمية

بنوك دولية ترفع توقعاتها لإمكانية حدوث ركود اقتصادي

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| شهدت الأسهم العالمية هبوطا جماعيا، مع افتتاح الأسواق الاثنين، كأولى الآثار لخطوة الدول الغربية عزل روسيا عن نظام سويفت”.

وهبطت الأسهم العالمية، بقيادة أوروبا، في حين شهدت الأسهم اليابانية ارتفاعا.

وتراجعت الأسهم الأوروبية اليوم الإثنين مع فرض الدول الغربية عقوبات جديدة صارمة على روسيا، بينما أجج ارتفاع أسعار النفط المخاوف من حدوث تضخم مفرط.

الأسهم العالمية

وبحلول الساعة 0810 بتوقيت جرينتش، هبط المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 2.1% وداكس

الألماني 2% وفايننشال تايمز البريطاني 0.9%.

وبدأ سريان العقوبات التي فرضها الاتحاد الأوروبي على البنك المركزي الروسي بعد نشرها في

الجريدة الرسمية للاتحاد في الساعات الأولى من صباح اليوم الاثنين.

وتشمل العقوبات الأوروبية على روسيا فرض حظر على تعاملات البنك المركزي الروسي،

بحسب ما ذكرته رئيسة المفوضية الأوروبية أورزولا فون دير لاين.

كما سيتم تجميد جميع الأصول المملوكة للبنك المركزي الروسي، بهدف إيقاف التمويل للحرب

التي يشنها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على أوكرانيا.

وكلمة “سويفت” هي اختصار لـ “جمعية الاتصالات المالية العالمية بين البنوك”، ويشكل نظام سويفت شريانا ماليا عالميا لانتقال الأموال عبر الحدود بسهولة وفي سرعة، وهو يربط بين آلاف البنوك والمؤسسات المالية في عشرات من دول العالم.

والعقوبات الأوروبية على روسيا، بالإضافة لتلك التي فرضتها مجموعة الدول السبع الصناعية الكبرى، تعني أنه سيتم تجميد حوالي نصف الاحتياطي المالي لدى البنك المركزي الروسي، بحسب ما قاله مسؤول الشؤون الخارجية بالاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل مساء أمس الأحد.

عقوبات مشددة

وبحسب الخبراء، يعني هذا أن روسيا لن تستطيع، على سبيل المثال، استخدام كل ما لديها من احتياطي العملات الأجنبية لتحقيق استقرار عملتها، الروبل، التي شهدت تراجعا بالفعل، وهو ما من شأنه أن يضع المزيد من الصعوبات على المواطنين الروس.

وأوضح بوريل أن الأمر لن يطال كامل احتياطي النقد الأجنبي في روسيا، حيث إنه ليس جميعه بعملات غربية.

ومن المتوقع أن يصدر اليوم الإثنين القرار بشأن استبعاد روسيا من نظام “سويفت”. كما يعتزم الاتحاد الأوروبي فرض مزيد من العقوبات على بيلاروس، حليفة روسيا، وعلى أثرياء روس ورجال أعمال وساسة.

وفي تحرك مفاجئ، قال الرئيس السويسري إنياتسيو كاسيس، إن “من المرجح بقوة” أن تقرر حكومته اليوم الاثنين تجميد الأصول الروسية في البلاد، بحسب ما أوردته وكالة أنباء “إس دي آيه” السويسرية.

وأشار كاسيس إلى احتمال أن تحذو بلاده حذو دول أخرى في فرض عقوبات على الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، سيكون مطروحا. غير أنه أوضح أن أي قرار نهائي يتعلق بتجميد رؤوس أموال يجب أن يأخذ في الاعتبار الوضع المحايد لسويسرا.

وكان الرئيس السويسري أشار في وقت سابق إلى حيادية بلاده وقال إن برن لن تفرض عقوبات رغم غزو روسيا لأوكرانيا. وتشكل سويسرا مركزا ماليا رئيسيا للروس.

وانخفضت أسهم البنوك الأوروبية الأكثر انكشافا على روسيا، ومنها رايفايزن النمساوي ويونيكريديت وسوسيته جنرال ما بين 6.3% و15.8% ، في حين انخفض مؤشر البنوك في منطقة اليورو الأوسع 5.2%.

وتراجع سهم شركة بي.بي، كبرى شركات الطاقة المدرجة في لندن، 4.1% بعد أن أعلنت الشركة، وهي أكبر مستثمر أجنبي في روسيا، التخارج من شركة النفط الحكومية الروسية روسنفت بتكلفة تصل إلى 25 مليار دولار.

كما هبط سهم شركة رينو الفرنسية، التي تمتلك حصة غالبة في شركة صناعة السيارات الروسية أفتوفاز 6.9%.

العالم

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| دفعت الأسهم العالمية، ثمن تخوفات المستثمرين من التضخم، لتتكبد أكثر من 11 تريليون دولار في الأسابيع الستة الماضية. وتعتبر موجة...

العالم

لندن- بزنس ريبورت الإخباري|| تلوّح أوروبا بخنق الاقتصاد الروسي عبر استبعادها من نظام سويفت للمدفوعات، في وقت تزداد الضغوط على الدول الأوربية لإقرار هذه...

مال

كييف- بزنس ريبورت الإخباري|| تطالب أوكرانيا، النظام المالي العالمي بضرورة استبعاد روسيا من نظام سويفت، وفرض عقوبات اقتصادية ضخمة عليها. وقال وزير الخارجية الأوكراني...