Connect with us

Hi, what are you looking for?

أعمال

تحليل: تراجع أرباح أرامكو السعودية يضغط على الاقتصاد السعودي والمالية العامة

أرامكو السعودية

بزنس ريبورت الإخباري|| دفع انهيار الخام إلى إرباك المالية العامة في السعودية والضغط على خطط المشاريع الطموحة بعد تراجع كبير في أرباح مجموعة أرامكو السعودية العملاقة للطاقة.

شركة أرامكو السعودية

وانعكس انهيار الطلب العالمي على الطاقة على أرباح شركة النفط أرامكو مما شكل ضغوطا كبيرة على المالية العامة وخطط المشاريع التي يقودها ولي العهد الأمير محمد بن سلمان لتقليص الاعتماد على النفط.

وحاول مسئولون سعوديون التقليل من الوضع الحالي بإطلاق تصريحات إيجابية بشأن المستقبل.

وقال أمين الناصر الرئيس التنفيذي لشركة أرامكو اليوم الاثنين إن الشركة الوطنية العملاقة متفائلة بشأن سوق النفط وتتوقع تعافيا قويا للطلب.

وأضاف “نحن متفائلون للغاية حيال الطلب على النفط مستقبلا”، مشيرا إلى أن أرامكو تباشر أعمالا هندسية لزيادة طاقة الإنتاج إلى 13 مليون برميل يوميا.

وكانت أرامكو أعلن الأحد أنها حققت في 2020 أرباحا صافية بلغت 41 مليار يورو، بتراجع نسبته 44.4 في المئة عن أرباح العام السابق؟

وعزا مسئولون في المجموعة السعودية تراجع الأرباح إلى انخفاض أسعار النفط الخام مع تراجع الطلب العالمي نتيجة وباء كوفيد– 19.

وكشفت أرامكو عن انخفاض متتال في الأرباح منذ أن بدأت إعلان نتائج أدائها في 2019.

وأدى هذا الوضع إلى الضغط على المالية العامة بينما تسعى الرياض إلى مشاريع طموحة بمليارات الدولارات لتنويع الاقتصاد المعتمد على النفط.

وقالت المجموعة السعودية في بيان إنها “حققت صافي دخل بلغ 184 مليار ريال سعودي (49 مليون دولار، 441 مليار يورو) في 2020″، مقابل 88.2 مليار دولار (73.8 مليار يورو) في السنة السابقة.

وتضررت السعودية أكبر مصدّر للنفط الخام في العالم العام الماضي من انخفاض الأسعار والتخفيضات الحادة في الإنتاج.

وفي الأسابيع الأخيرة ارتفعت أسعار النفط الخام إلى أكثر من ستين دولارا للبرميل.

ومع ذلك يعتقد المحللون أن المجموعة السعودية العملاقة تستعد لموجة جديدة محتملة من انتشار فايروس كورونا قد تعرّض للخطر الانتعاش الاقتصادي العالمي الخجول وتزيد من تراجع الطلب العالمي على النفط الخام.

وبالتزامن مع تزايد وتيرة حملات التلقيح عالميا قالت المجموعة السعودية العملاقة إنّها تتطلع إلى ارتفاع في الطلب على النفط، خصوصا في آسيا وأجزاء أخرى من العالم.

ارتفاع الديون

وقال محللون إنّ مستويات ديون الشركة ارتفعت العام الماضي مع تقديمها عوائد أرباح سخية لمساهميها رغم تراجع أرباحها.

وقالت الشركة في بيان إنها “تتوقع أن تبلغ النفقات الرأسمالية لعام 2021 حوالي 35 مليار دولار وهو أقل من برنامج الإنفاق الرأسمالي الاسترشادي السابق البالغ 40 – 45 مليار دولار”.

وفي حزيران/يونيو الماضي ذكرت وكالة بلومبرغ أنّ أرامكو ألغت مئات الوظائف في محاولة للتقليل من النفقات.

ومن المتوقع أن يؤدي الانخفاض الحاد في إيرادات النفط الخام إلى عرقلة خطط ولي العهد محمد بن سلمان الطموحة لتنويع اقتصاد المملكة المرتهن للنفط.

وأُدرجت أرامكو في البورصة السعودية في ديسمبر بعد أكبر عملية طرح عام أولي في العالم وصلت قيمته إلى 29.4 مليار دولار مقابل بيع 1.7 في المئة من أسهمها.

تسوق

دمشق- بزنس ريبورت الإخباري|| بذلت سوريا قصارى جهدها لإحداث العديد من التغييرات التكنولوجية فيما يتعلق بمعرض دمشق الدولي، بعد انقطاعه لفترة وجيزة. وأطلقت موقعا...

اخر الاخبار

تجري مؤسسة اليانصيب السوري سحبها الدوري لبطاقات اليانصيب معرض دمشق الدولي، ويترقب آلاف المشتركين باليانصيب السوري لحظة الكشف الرسمي عن رقم البطاقة الفائزة بالجائزة...

تسوق

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| تعتبر ساعات رولكس واحدة من السلع الفارهة التي يتباهى الأثرياء باقتنائها، كدلالة على الفخامة والذوق الرفيع. ورولكس العلامة التجارية الشهيرة...

العالم

At vero eos et accusamus et iusto odio dignissimos ducimus qui blanditiis praesentium voluptatum deleniti atque corrupti quos dolores.