Connect with us

Hi, what are you looking for?

أعمال

محافظ البنك المركزي العراقي يدفع فاتورة تدهور قيمة الدينار

البنك المركزي العراقي

بغداد- بزنس ريبورت الإخباري|| دفع محافظ البنك المركزي العراقي مصطفى غالب مخيف، فاتورة تدهور قيمة الدينار، بعدما قرر رئيس الوزراء إقالته.

ووصفت إجراءات إقالة محافظ البنك المركزي بأنها ردة فعل على تدهور قيمة الدينار العراقي مقابل الدولار.

وقال رئيس الوزراء العراقي محمد السوداني: “اتخذنا قرارات بحق من يحاول المضاربة والتأثير على السوق، الإدارات المكلفة في البنك المركزي والمصرف العراقي للتجارة ستعمل على تقليل ارتفاع أسعار الصرف”.

البنك المركزي العراقي

وكان رئيس الوزراء العراقي محمد شياع السوداني قرر، اليوم، إعفاء محافظ البنك المركزي

مصطفى غالب مخيف من منصبه.

وقال مصدر حكومي إن “رئيس الوزراء كلَّف علي محسن العلَّاق بإدارة البنك المركزي بالوكالة”.

كما قرر السوداني إحالة مدير المصرف العراقي للتجارة سالم جواد الجلبي إلى التقاعد، وكلف بلال

الحمداني لإدارة المصرف إضافة إلى مهامه.

وأكد مصدر حكومي أن “رئيس الوزراء محمد شياع السوداني قرر إعفاء محافظ البنك المركزي

مصطفى غالب مخيف من منصبه، بناء على طلبه وتكليف علي محسن العلاق بديلا عنه بالوكالة”.

وتابع المصدر: “تعكس تصريحات رئيس الوزراء العراقي أن الإعفاء كان حفاظا على استقرار

سوق الصرف.. وحفاظا على ماء الوجه للمحافظ الذي فشل في إدارة أزمة سعر الصرف خلال الفترة الماضية”.

حزمة قرارات

ويأتي ذلك التحرك بعد ساعات على حزمة قرارات أصدرها السوداني خلال جلسة مع اتحاد

الغرف التجارية العراقية لمعالجة أزمة ارتفاع الدولار.

وتضمنت القرارات فتح نافذة جديدة لبيع العملة الأجنبية لصغار التجّار عبر المصرف العراقي

للتجارة (TBI) وتمويل البنك المركزي للمصرف العراقي للتجارة (TBI) بمبلغ إضافي قدره 500

مليون دولار أمريكي لغرض فتح الاعتمادات المستندية لصغار التجار، والاكتفاء بالفاتورة الأولية

ورقم حساب المستفيد الأخير من الاعتماد.

وأواخر الأسبوع الماضي داهمت قوة من الأمن الاقتصادي البورصات الرئيسية في العاصمة

بغداد وعدد من المحافظات، انتهت باعتقال بعض تجار العملة من المضاربين والمتلاعبين بأسعار الصرف.

ومنذ نحو 3 شهور يسجل الدولار في العراق ارتفاعاً متصاعداً بلغ ذروته أمس الأحد، حين تجاوز الـ170 ألف دينار لكل 100 دولار أمريكي، يقابلها تحشيد من قبل القوى السياسية للتظاهر الأربعاء المقبل احتجاجاً على انهيار العملة المحلية.

وتسبب ارتفاع سعر صرف الدولار الذي قفز بنحو 25% مؤخرا، مقارنة بما كان عليه حتى أكتوبر/تشرين الأول الماضي، في غلاء الأسعار للبضائع والسلع الغذائية والاستهلاكية، فضلاً عن حالة من الركود وعدم الاستقرار في الأسواق المحلية.

ووفق أسعار صرف الدولار الحالية، يكون المواطن العراقي قد فقد من قيمة الدخل اليومي ما يعادل الـ30% جراء ذلك التصاعد، مما يدفع بزيادة نسب الفقر وارتفاع معدلات التضخم في البلاد.

ويأتي قرار السوداني الأخير بإعفاء محافظ البنك المركزي، بعد محاولات عديدة بذلتها الحكومة لتثبيت سعر صرف الدولار دون أن تسهم في إيقاف التدهور الحالي للعملة المحلية أم الأجنبية.

كما وبدأت أزمة الدولار بارتفاع سعر الصرف أمام الدينار العراقي عقب قرار الخزانة الأمريكية بإبعاد 4 مصارف من دخول نافذة بيع العملة، بتهمة التورط بعمليات فساد وتهريب وغسل أموال.

تسوق

دمشق- بزنس ريبورت الإخباري|| بذلت سوريا قصارى جهدها لإحداث العديد من التغييرات التكنولوجية فيما يتعلق بمعرض دمشق الدولي، بعد انقطاعه لفترة وجيزة. وأطلقت موقعا...

اخر الاخبار

تجري مؤسسة اليانصيب السوري سحبها الدوري لبطاقات اليانصيب معرض دمشق الدولي، ويترقب آلاف المشتركين باليانصيب السوري لحظة الكشف الرسمي عن رقم البطاقة الفائزة بالجائزة...

تسوق

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| تعتبر ساعات رولكس واحدة من السلع الفارهة التي يتباهى الأثرياء باقتنائها، كدلالة على الفخامة والذوق الرفيع. ورولكس العلامة التجارية الشهيرة...

العالم

At vero eos et accusamus et iusto odio dignissimos ducimus qui blanditiis praesentium voluptatum deleniti atque corrupti quos dolores.