Connect with us

Hi, what are you looking for?

اخر الاخبار

“ستاندرد أند بورز” تشيد بالتنويع الاقتصادي في السعودية

صنع في السعودية

الرياض- بزنس ريبورت الإخباري|| أشادت وكالة التصنيف الائتماني “ستاندرد أند بورز”، بالتنويع الاقتصادي في المملكة العربية السعودية.

وأكدت “ستاندرد أند بورز” في تقريرها الائتماني، على تصنيفها الذي نشرته في مارس من العام الجاري، للسعودية، عند “A -” مع نظرة مستقبلية مستقرة.

وقالت الوكالة الائتمانية، إن السعودية تعتبر من الدول القليلة بالمنطقة، التي أجرت إصلاحات هيكلية قوية بشأن ماليتها العامة.

ستاندرد أند بورز

وأوضحت أن الإصلاحات أسهم بشكل كبير في نمو الإيرادات غير النفطية التي بلغت ما يقارب

نصف إجمالي الإيرادات في عام 2020.

وذكرت “ستاندرد أند بورز” أن حكومة المملكة ماضية في تحقيق رؤيتها الطموحة 2030 التي

أعلنت في عام 2016.

كما وأشادت بتحقق عديد من الإنجازات المهمة فيما يتعلق بتنويع مصادر الاقتصاد غير

النفطي، ودعم مبادرات وبرامج الإسكان الهادفة إلى زيادة نسبة التملك إلى 70 في المائة،

وبالإصلاحات الاجتماعية وتعزيز حقوق المرأة.

في حين، توقعت الوكالة عودة الاقتصاد السعودي إلى النمو الإيجابي في 2021، وعودة مستوى

الحساب الجاري إلى الفائض مع تقليص نسب العجز في المالية العامة في عام 2021، وانتعاش

النشاط الاقتصادي غير النفطي في الربع الثاني من عام 2021، مع تطورات في عدد من

القطاعات في مجال العقارات والتصنيع وتجارة الجملة والتجزئة والمطاعم والفنادق.

بيانات التقرير

وعلى صعيد المالية العامة، قدرت الوكالة في تقريرها الحالي أن يصل العجز من الناتج المحلي

للعام المالي 2021 إلى نحو 4.3 في المائة مقارنة بـ 5 في المائة في تقريرها المنشور في مارس،

مع الأخذ في الحسبان جودة الأصول السيادية لدى البنك المركزي السعودي وصندوق الاستثمارات العامة.

كما تقدر الوكالة أن يحقق الحساب الجاري فائضا يقارب 3.3 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي للعام المالي 2021 و2.5 في المائة في الفترة ما بين 2021 – 2024.

وقدرت الوكالة أن يبلغ حجم الدين العام كنسبة من الناتج المحلي الإجمالي لعام 2021 نحو 30.2 في المائة، وعلى جانب آخر ومقارنة بانكماشه في عام 2020 بنحو 4.1 في المائة توقعت الوكالة نمو الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي لاقتصاد المملكة بنحو 2.4 في المائة في الفترة ما بين 2021 – 2024.

في حين، أكدت الوكالة أن دور السعودية الريادي في أسواق النفط ومنظمة أوبك يوفر لها قوة في التسعير من جانب العرض، وكذلك المرونة المالية التي لا تتوافر لمنتجي النفط الآخرين.

كما وأشارت الوكالة إلى أنه من المتوقع قيام الحكومة بدعم النفقات الرأسمالية المحلية وتمويل المشاريع الكبرى عن طريق صندوق الاستثمارات العامة وصندوق التنمية الوطني، والاستمرار في إجراءات دعم النمو والاستثمار الأجنبي المباشر الذي ارتفع 20 في المائة في عام 2020 و11.3 في المائة خلال الربع الأول من عام 2021.

مال

الرياض- بزنس ريبورت الإخباري|| أطلق صندوق الاستثمارات السعودي مشروع “THE RIG” في قطاع السياحة، ويستمد المشروع مفهومه من منصات النفط البحرية. وأعلن صندوق الاستثمارات...

مال

الرياض- بزنس ريبورت الإخباري|| قال البنك الدولي إن الاقتصاد السعودي يعطي دلائل على تعافيه من جائحة كورونا بشكل أفضل في النصف الأول من العام...

رياضة

الرياض- بزنس ريبورت الإخباري|| من المقرر أن يقابل نادي الهلال السعودي غريمه الأزلي النصر السعودي في نصف نهائي دوري أبطال آسيا. وفاز الهلال السعودي...

اخر الاخبار

تونس- بزنس ريبورت الإخباري|| قالت البنك المركزي التونسي إن مفاوضات جادة ومتقدمة يجريها مع السعودية والإمارات لتعظيم الموارد التونسية. وتعاني الموارد التونسية نقصا شديدا...