Connect with us

Hi, what are you looking for?

اخر الاخبار

روسيا تفرض غرامات كبيرة على عمالقة التواصل الاجتماعي الأمريكيين

غرامات كبيرة

موسكو- بزنس ريبورت الإخباري|| فرضت الحكومة الروسية غرامات كبيرة على عمالقة التواصل الاجتماعي الأمريكيين.

وجاء ذلك في أعقاب إعلان روسيا حرب توطين بيانات المستخدمين، بموجب قانونها الخاص.

وذكرت وكالة إنترفاكس الروسية للأنباء، أن محكمة روسية فرضت، غرامة قدرها 17 مليون روبل (229.730 ألف دولار) على موقع “تويتر”.

غرامات كبيرة

وتابعت: كما فرضت المحكمة الروسية، غرامات قدرها 15 مليون روبل على “فيسبوك”، و4

ملايين روبل على “واتساب”.

وأوضحت الوكالة الروسية، أن سبب فرض المحكمة هذه الغرامات، هو رفض هذه شركات

التكنولوجيا العملاقة الأمريكية، توطين بيانات المستخدمين الروس مثلما يقتضي القانون.

وكانت روسيا أصدرت خلال السنوات الماضية قوانين مشددة فيما يخص الإنترنت، تلزم

شركات محركات البحث بحذف بعض النتائج، حسب رويترز.

كما طلبت روسيا، من شركات تقديم خدمات التراسل بالكشف عن مفاتيح التشفير للأجهزة

الأمنية، وشبكات التواصل الاجتماعي بتخزين البيانات الشخصية للمستخدمين الروس على أجهزة خوادم داخل البلاد.

وضاعفت السلطات الروسية في الأشهر الأخيرة وتيرة انتقاداتها للمجموعات الأمريكية

العملاقة للإنترنت كـ “تويتر”، و”فيسبوك”، و”يوتيوب”، وكذلك لتطبيق “تيك توك” الصيني.

غرامات على 7شركات

وبداية العام الجاري، قالت هيئة تنظيم الاتصالات الروسية إنها ستفرض غرامة على 7 شركات للتواصل الاجتماعي لعدم حذفها مقاطع فيديو تروج للاحتجاجات.

ويعتبر منتقدون هذه الإجراءات بمثابة محاولة لتقييد حق حرية التعبير على شبكات التواصل الاجتماعي في روسيا.

وتسعى السلطات الروسية منذ أشهر عدّة الى تعزيز قبضتها على الإنترنت وتطوير نظام “إنترنت سيادي” مثير للجدل، ومعزول عن كبرى الخوادم العالمية، وذلك حسب وكالة فرانس برس.

ومنذ عام 2014، يطلب القانون الروسي، من شركات الانترنت تخزين بيانات مستخدميها الروس في روسيا.

قانون “الإنترنت السيادي”

وفي بداية فبراير/شباط الماضي، قال نائب رئيس مجلس الأمن القومي الروسي، دميتري مدفيديف، إنه لا يستبعد قطع شبكة الإنترنت العالمية عن بلاده.

وأضاف ميدفيديف، الرئيس السابق لروسيا، لوكالة “إنترفاكس” المحلية، إن بلاده مستعدة “قانونيا وتكنولوجيا” للانفصال عن شبكة الإنترنت العالمية إذا لزم الأمر.

وتابع: ” روسيا تمتلك القدرة التقنية لضمان تشغيل الجزء الروسي من الإنترنت (Runet)  بشكل مستقل، لكن لا أحد يرغب في دفع الأمور إلى هذا الحد، واصفا القرار بأنه “سلاح ذو حدين”.

ويمنح قانون “الإنترنت السيادي” في روسيا، الذي تم تمريره في عام 2019، موسكو القدرة على عزل نفسها عن شبكة الإنترنت العالمية، في وقت أعرب خبراء عن شكوكهم في قدرة روسيا على هذه الخطوة من الناحية التكنولوجية.

تسوق

دمشق- بزنس ريبورت الإخباري|| بذلت سوريا قصارى جهدها لإحداث العديد من التغييرات التكنولوجية فيما يتعلق بمعرض دمشق الدولي، بعد انقطاعه لفترة وجيزة. وأطلقت موقعا...

اخر الاخبار

تجري مؤسسة اليانصيب السوري سحبها الدوري لبطاقات اليانصيب معرض دمشق الدولي، ويترقب آلاف المشتركين باليانصيب السوري لحظة الكشف الرسمي عن رقم البطاقة الفائزة بالجائزة...

تسوق

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| تعتبر ساعات رولكس واحدة من السلع الفارهة التي يتباهى الأثرياء باقتنائها، كدلالة على الفخامة والذوق الرفيع. ورولكس العلامة التجارية الشهيرة...

العالم

At vero eos et accusamus et iusto odio dignissimos ducimus qui blanditiis praesentium voluptatum deleniti atque corrupti quos dolores.