Connect with us

Hi, what are you looking for?

مال

رفع “الفائدة الأمريكية” تدعم عائدات سندات الخزانة

رفع "الفائدة الأمريكية" تدعم عائدات سندات الخزانة

واشنطن- بزنس ريبورت الإخباري|| دعم قرار المجلس الفيدرالي الأمريكي، بنيته رفع الفائدة 6 مرات خلال العام الجاري، عائدات سندات الخزانة الأمريكية.

ومساء الأربعاء، رفع مجلس بنك الاحتياطي الفيدرالي مؤشر الاقتراض الرئيسي بربع نقطة مئوية، قائلا إن الزيادات المستمرة ستتلاءم مع مساعي مكافحة التضخم المتسارع.

ومن المقرر أن تكون هناك زيادة أخرى في الفائدة الأمريكية بـ 75 نقطة أساس على الأقل ستحدث في الاجتماعين المقبلين، “ما يعني أن واحدة من تحركات البنك المركزي المتوقعة قد تزيد عن الحجم القياسي البالغ 25 نقطة أساس”.

سندات الخزانة

وصعد سعر الفائدة لمدة خمس سنوات بمقدار 13 نقطة أساس إلى 2.24% في عمليات بيع

سندات الخزانة، ليرتفع بذلك فوق المعدل القياسي لمدة 10 سنوات، ويؤدي إلى أول انعكاس

منذ أوائل عام 2020.

كما ارتفع عائد سندات الخزانة لأجل عامين بمقدار 15 نقطة أساس إلى ما يقل عن 2% بقليل،

واستوى المنحنى لترتفع أسعار الفائدة بنحو 6 نقاط أساس فقط في 30 عاماً.

وقال مايك شوماخر، الخبير الاستراتيجي لدى “ويلز فارغو”: “كان رد الفعل الفوري هو تسطيح

منحنى الخزانة، وأظن أن هذه هي القراءة الصحيحة”.

وأضاف أن فجوة العائد التي تتراوح من 2 إلى 10 سنوات “قد تنعكس قريباً بحلول منتصف العام

مع إشارة مجلس الاحتياطي الفيدرالي إلى استمراره بالتشديد بشكل أكبر،” وهذا يمثل نحو 24

نقطة أساس حالياً.

معنويات السوق

أعلن البنك المركزي كذلك أنه سيبدأ في خفض حيازات الأصول أثناء الاجتماع القادم، وقام بنشر

توقعات مختلف المسؤولين في الهيئة لما يسمى بـ”مخطط النقاط”، الذي يشير إلى مسار أكثر

انحداراً من ذي قبل.

,قال سكوت مينيرد، كبير مسؤولي الاستثمار العالمي لدى “غوغنهايم بارتنرز” Guggenheim

Partners لتلفزيون “بلومبرغ”: “إنهم في حالة ذعر من التضخم”.

واندفعت معنويات السوق المتشددة باعتراض رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي في سانت

لويس، جيمس بولارد لصالح زيادة نصف نقطة، في أول تصويت ضد قرار منذ سبتمبر 2020.

اقترح “بولارد” عقد شهر يونيو في مرحلة من التداول معدّلاً فعّالاً مقداره 1.11% للأموال الفيدرالية و78 نقطة أساس فوق السعر الفعلي المرجّح، يوم الخميس، بعد الأخذ في الحسبان الزيادة البالغة 25 نقطة أساس المعلنة مؤخراً.

ويميل “الاحتياطي الفيدرالي” إلى التحرك باتجاه زيادة قدرها 25، ما يعني أن التحرك بمقدار 50 نقطة أساس ربما كان سيتم في الاجتماع التالي بشهر مايو أو يونيو.

في نفس الوقت، ارتفع مقدار التشديد الذي تم تسعيره من خلال أسواق المقايضة لعام 2022 بالكامل إلى حوالي 194 نقطة أساس في مرحلة واحدة، أي بزيادة تزيد عن 10 نقاط أساس من المستوى الملاحظ قبل القرار وقبل التراجع إلى نحو 187، وفقاً للمقايضات المرتبطة بتواريخ اجتماعات البنك المركزي.

ويشير ذلك إلى أنه سيتم الإعلان عن سبعة إلى ثمانية ارتفاعات قياسية لهذا العام، بما في ذلك المعلنة مؤخرا.

مال

طرابلس- بزنس ريبورت الإخباري|| يعاني الدينار الليبي من رفع الفائدة الأمريكية، في وقت يعاني الاقتصاد الليبي من عدة مؤشرات سلبية بسبب تبعات الحرب الجارية...

أعمال

لندن- بزنس ريبورت الإخباري|| تزداد التكهنات بأن يرفع بنك إنجلترا أسعار الفائدة في وقت قريب، في ظل فقدانه السيطرة على معدلات التضخم المرتفعة. ورغم...

اخر الاخبار

عمان- بزنس ريبورت الإخباري|| يترقب الأردنيون ارتفاع على أسعار الفائدة للقروض الشخصية، مع اعلان البنك المركزي الأردني رفع أسعار الفائدة على أدوات السياسة النقدية...

تجارة

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| وصلت آثار رفع الفائدة الأمريكية، إلى الأسواق الناشئة التي عانت من ارتباك كبير بعد سلسلة زيادات أعلن عنها الفيدرالي الأمريكي...