Connect with us

Hi, what are you looking for?

مميز

ترقب لاجتماع «أوبك بلس» اليوم.. فماذا سينتج عنه؟

أوبك بلس

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| من المرجح أن يتمسك تحالف «أوبك بلس» بالوتيرة الحالية لتخفيف تدريجي لقيود المعروض النفطي في اجتماع اليوم الثلاثاء.

بينما يوازن المنتجون بين توقعات لتعافٍ في الطلب وزيادة محتملة في إمدادات الخام من إيران.

وفي أبريل (نيسان)، قررت منظمة البلدان المصدرة للبترول وحلفاؤها، الذين يشكلون ما يعرف بـ«أوبك بلس»، إعادة 2.1 مليون برميل يومياً من الإمدادات إلى السوق في الفترة من مايو (أيار) إلى يوليو (تموز).

«أوبك بلس»

 مع توقعهم أن الطلب العالمي سيرتفع على الرغم من زيادة حادة في الإصابات بفيروس كورونا في الهند.

ومنذ ذلك القرار، واصل النفط صعوده هذا العام، وسجل مكاسب بأكثر من 30 في المائة حتى

الآن في 2021 ووصل خام برنت القياسي العالمي إلى 70 دولاراً للبرميل.

لكن احتمالات زيادة الإنتاج الإيراني، بينما تحقق طهران تقدماً في محادثات لإحياء اتفاقها

النووي، قيّدت هذا الاتجاه الصعودي.

كما وقال محمد باركيندو، الأمين العام لـ«أوبك»، إنه لا يتوقع أن تؤدي الزيادة في الإمدادات الإيرانية إلى حدوث مشكلات.

وأضاف في بيان: «نتكهن بأن العودة المتوقعة للإنتاج الإيراني والصادرات إلى السوق العالمية

ستحدث بطريقة منظمة وشفافة».

قفزة كبيرة

وعقد خبراء اللجنة الفنية المشتركة لـ«أوبك بلس» اجتماعاً، أمس (الاثنين). وأكدت اللجنة

توقعات «أوبك» لقفزة كبيرة قدرها 6 ملايين برميل يومياً في الطلب العالمي على النفط في

2021 تتركز في النصف الثاني من العام.

واجتماع الثلاثاء من المنتظر أن يحضره وزراء النفط لدول «أوبك بلس». وقال مصدران آخران

بـ«أوبك بلس»، إنهما لا يتوقعان أن يتخذ التحالف قراراً بشأن سياسة الإنتاج بعد يوليو، لأن

التوقعات للمعروض الإيراني غير واضحة حتى الآن. وتخطط «أوبك» لعقد اجتماع آخر في 24 يونيو (حزيران).

وعدّلت لجنة المراقبة المشتركة لـ«أوبك بلس» أيضاً المعروض العالمي بالخفض بمقدار 200

ألف برميل يومياً، وتتوقع الآن عجزاً قدره 1.4 مليون برميل يومياً في 2021 مقارنة مع 1.2 مليون

برميل يومياً في تقديراتها السابقة، حسبما أظهرت وثيقة اطلعت عليها «رويترز»، وهي إشارة

إلى أن المخزونات ستنخفض بخطى أسرع من المتوقع.

كما وخفّضت «أوبك بلس» الإنتاج بكميات قياسية بلغت 9.7 مليون برميل يومياً العام الماضي

مع انهيار الطلب، وما زالت معظم تلك التخفيضات سارية.

في غضون ذلك، قال وزير النفط الإيراني، بيغن زنغنه، أمس (الاثنين)، إن إنتاج إيران من الخام

من الممكن أن يصل بسهولة إلى 6.5 مليون برميل يومياً عند رفع العقوبات الأميركية.

وضخّت منظمة البلدان المصدرة للبترول المؤلفة من 13 عضواً 25.52 مليون برميل يومياً في

مايو، وفقاً للمسح، بزيادة 280 ألف برميل يومياً عن أبريل. وارتفع الإنتاج في كل شهر منذ يونيو 2020 عدا فبراير (شباط).

ويسمح اتفاق «أوبك بلس» بزيادة 277 ألف برميل يومياً في إنتاج «أوبك» في مايو، مقارنة مع

أبريل، وقد تعهدت السعودية بزيادة 250 ألف برميل يومياً في إطار خطة للتراجع التدريجي عن

خفض طوعي، قدره مليون برميل يومياً نفذته في فبراير ومارس وأبريل.

وبلغت نسبة التزام «أوبك» بالتخفيضات المتعهد بها 122 في المائة في مايو، بحسب المسح،

مقارنة مع 123 في المائة في أبريل.

أعمال

نيويورك- بزنس ريبورت الإخباري|| رغم الضبابية التي خلفتها تداعيات جائحة كورونا، إلا منظمة أوبك الدولية تتمسك بتوقعها بتعافي قوي للطلب العالمي على النفط خلال...

أعمال

طهران- بزنس ريبورت الإخباري|| تنوي دولة إيران زيادة سريعة في إنتاجها النفطي، فيما تستمر المحادثات بينها وبين قوى عالمية لرفع العقوبات الأمريكية التي دفعتها...

تجارة

نيويورك- بزنس ريبورت الإخباري|| شهدت أسعار النفط تراجعاً، بعد وصول الخام الأمريكي إلى 70دولاراً للبرميل للمرة الأولى منذ شهر أكتوبر 2018. كما وجاء تراجع...

مال

بغداد- بزنس ريبورت الإخباري|| أفصحت وزارة النفط العراقية عن صادراتها النفطية وحجم إيراداتها خلال شهر مايو المنصرم، والتي جاءت بقرابة 5.9 مليار دولار. وقالت...