Connect with us

Hi, what are you looking for?

العالم

اليمن تطالب الاتحاد الأوروبي بدعم عاجل لانتشال الريال

الأمم المتحدة تحذر من مجاعة كبيرة باليمن

صنعاء- بزنس ريبورت الإخباري|| طالبت الحكومة اليمينة من بعثة الاتحاد الأوروبي، ضرورة إيجاد الدعم المناسب لمواجهة تدهور العملة المحلية وحل الأزمة الاقتصادية.

واجتمع رئيس الوزراء اليمني، معين عبدالملك مع بعثة الاتحاد الأوروبي وسفراء عدد من دول الاتحاد المعتمدين لدى اليمن، والتي تزور العاصمة المؤقتة عدن كرسالة دعم أوروبية للحكومة لمواجهة التحديات القائمة.

وتحدث عبد الملك، مع بعثة الاتحاد الأوروبي عن الأزمات المالية والاقتصادية، وتراجع أسعار صرف العملة الوطنية وتدني القدرة الشرائية وتضخم أسعار السلع.

الاتحاد الأوروبي

وقال عبد الملك إن هناك أولويات الحكومة للتعامل معها وفق مسار عاجل على المدى

القصير والدعم الإقليمي والدولي المطلوب، على طريق البدء بتطبيق خطة عامة للاستقرار

الاقتصادي.

وأكد على أهمية الدعم الأوروبي لليمن في هذه المرحلة خاصة في الجوانب الاقتصادية

والإنسانية وإسناد جهود الحكومة للتعامل معها.

وفي المقدمة حشد الجهود لتوفير دعم عاجل لتحقيق الاستقرار في سعر صرف العملة

الوطنية، وتلافي انعكاساتها الكبيرة على أوضاع ومعيشة المواطن اليمني.

كما ولفت إلى الإصلاحات العاجلة التي اتخذتها الحكومة اليمنية لوقف تدهور العملة وتعزيز

الإيرادات وترشيد النفقات، والحفاظ على تماسك مؤسسات الدولة لإنجاز هذه الإصلاحات، وما

يتطلبه ذلك من حزمة دعم اقتصادي عاجلة.

وقال: “لابد أن يكون الملف الاقتصادي أولوية في عمل الشركاء على المستوى الإقليمي

والدولي، فالمدخل لحل الأزمة الإنسانية هو معالجة الأزمة الاقتصادية”.

في حين، أعرب عبدالملك عن أسفه كون الفترة الماضية لم يكن الاقتصاد ضمن أجندة المجتمع الدولي،

وقال: “نتطلع في المدى القصير إلى أن يكون دعم الحكومة على رأس الأولويات لمواجهة

التحديات وإنقاذ الوضع الراهن”.

تحديات قائمة

كما أعرب عن تقديره وثقته في استمرار مواقف الاتحاد والدول الأوروبية والمجتمع الدولي

المساندة لإجراءات الحكومة الرامية إلى إنقاذ الوضع الاقتصادي والإنساني، ومواجهة التدهور

الكارثي في الخدمات كالكهرباء والمياه والخدمات الصحية، والتعليم، والبدء بمسار دعم الإعمار

والتنمية.

وأكد على التزام الحكومة بتوجيه بوصلتها بجانب معركتها في استكمال استعادة الدولة، نحو الإصلاح الحقيقي والجدي بعيدا عن الإعاقات والعراقيل التي حالت في الماضي دون تحقيق الإصلاح في الجوانب المالية والإدارية ومكافحة الفساد.

كما وأعربت بعثة وسفراء دول الاتحاد الأوروبي والمبعوث السويدي إلى اليمن، عن تفهمهم لكل التحديات التي طرحها رئيس الوزراء اليمني وأتهم سيعملون على تقديم الدعم اللازم للحكومة لمساعدتها.

فيما أشاروا إلى أن هذه الحكومة تمثل الوحدة الوطنية وبقائها وتواجدها في عدن ضروري.

في حين، أكدوا الحرص على الذهاب أبعد من تقديم المساعدات الإنسانية وإيجاد دعم اقتصادي حقيقي لمساعدة الحكومة في مهامها، بالتوازي مع مواصلة دعم الجهود الأممية والدولية لإحلال السلام في اليمن.

مميز

الرياض- بزنس ريبورت الإخباري|| أكد البنك الدولي على أن العمالة الأجنبية في المملكة العربية السعودية في تراجع ملحوظ خلال السنوات الأخيرة. وقال البنك الدولي:...

مال

صنعاء- بزنس ريبورت الإخباري|| يتواصل الانهيار الاقتصادي في اليمن ويقترب سعر صرف الريال من مستوى 1600 للدولار الواحد. وتعجز الحكومة اليمنية عن كبح الانهيار...

العالم

لندن- بزنس ريبورت الإخباري|| واجهت مواقع التواصل الاجتماعي العملاقة مؤخرا أزمة جديدة، بعد توجيه الاتحاد الأوروبي ضربة جديدة لها، بتشديد قواعد الإعلان السياسي عبر...

مال

صنعاء- بزنس ريبورت الإخباري|| فرض الدولار الأمريكي نفسه، كعملة رئيسية للتداول في المعاملات التجارية والمالية مع انهيار الريال اليمني بشكل متسارع. وبات التجار لا...