Connect with us

Hi, what are you looking for?

مال

المغتربون الجدد يساهمون في تحسين الاقتصاد التونسي

الاقتصاد التونسي

تونس- بزنس ريبورت الإخباري|| أدى ارتفاع حجم التحويلات المالية لأكثر من 18% إلى ظهور مساهمة المغتربين الجدد في الاقتصاد التونسي.

وجاء ارتفاع التحويلات رغم تفشي جائحة كورونا، إذ أنها تفوقت على عائدات الاستثمار الخارجي والهبات والمساعدات الإنمائية الرسمية.

ويشكل المهاجرون التونسيون بعد عام 2011 الجيل الأكثر تأهيلا من الأجيال السابقة للمغتربين، نتيجة زيادة هجرة الكفاءات.

الاقتصاد التونسي

التحويلات المالية للمغتربين المقدرة بأكثر من 1.7 مليار دولار، تشكل مصدرا رئيسيا للعملة

الصعبة في تونس، حيث تمثل 11 بالمائة من مجموع القطاع الخارجي الذي يتشكل من عائدات

القطاع السياحي، وتحويلات التونسيين في المهجر، وإيرادات التصدير، والاستثمار الأجنبي المباشر.

ويحرص التونسيون في المهجر على مواصلة إسعاف عائلاتهم واقتصاد بلادهم عبر التحويلات

المالية، رغم اشتداد الأزمة الاقتصادية في عدد من دول الإقامة، ولا سيما الأوروبية منها، حيث

يعيش أكثر من مليون تونسي.

وقال عضو البرلمان عن دائرة إيطاليا، مجدي الكرباعي، إن جيل المهاجرين الذي غادر البلاد خلال

السنوات العشر الماضية، يختلف عن باقي أجيال المهاجرين من حيث ارتفاع درجة التأهيل

العلمي، مما يساعدهم على الاستقرار سريعا في بلدان الإقامة.

وأكد الكرباعي، أن جيل المهاجرين في العشرية الأخيرة يقدر بأكثر من 250 ألف تونسي، مشيراً

إلى أن هؤلاء المهاجرين الجدد أظهروا قدرة على دعم الاقتصاد عن طريق التحويلات المنتظمة

لفائدة أسرهم التي تحولت إلى دخل أساسي للبعض منهم.

صعوبات إدارية

كما وأوضح الكرباعي، أن صعوبات إدارية وجمركية وقوانين البلاد المتكلّسة لا تساعد المستثمرين من جيل الهجرة الجديد على التحوّل إلى متعاملين اقتصاديين في اختصاص الشركات الناشئة. وحسب بيانات رسمية، كان عدد المغتربين عام 2010 نحو 1.15 مليون تونسي، وارتفع هذا الرقم إلى أكثر من 1.4 مليون سنة 2018.

وتضم الجالية التونسية في الخارج نخباً وكفاءات عالية، إذ يفوق عددها في أوروبا 90 ألف شخص.

خلال السنوات العشر الأخيرة، مثّل معدل تحويلات التونسيين بالخارج 20 بالمائة من الادخار الوطني، و5 بالمائة من الناتج المحلي الخام، حسب بيانات وزارة المالية والبنك المركزي.

وتكشف زيادة تحويلات التونسيين في الخارج حجم التزام المغتربين تجاه أسرهم التي تفاقم وضعها بعد جائحة كورونا وخسارة أكثر من 270 ألف تونسي مصادر دخولهم.

كما ويحاول البنك المركزي دفع القطاع المالي نحو جذب مزيد من العملاء التونسيين في الخارج، والاستفادة من دخول 1.4 مليون تونسي في المهجر، عبر تحفيزهم على وضع أموالهم في البنوك المحلية، مع تمتيعهم بنسبة فائدة مجزية.

تسوق

تونس- بزنس ريبورت الإخباري|| يعد ارتفاع الأسعار أحد الأسباب الرئيسية التي تزيد معاناة المواطنين في تونس، في أعقاب عجز الحكومات المتعاقبة عن السيطرة عليه...

سياسي

تونس- بزنس ريبورت الإخباري|| دعا الرئيس التونسي قيس سعيد، البنوك التونسية إلى خفض نسب الفائدة التي أقرّتها البنوك على القروض الممنوحة للتونسيين. وجاءت دعوة...

العالم

تونس- بزنس ريبورت الإخباري|| أدت التطورات السياسية في تونس إلى تعثر المفاوضات مع صندوق النقد الدولي وجعلتها “على المحك”. ويتزامن ذلك في وقت تزيد...

سياسي

تونس- بزنس ريبورت الإخباري|| أعاد قرار الرئيس التونسي قيس سعيد، بدعوة مئات المتعاملين الاقتصاديين لعقد صلح جزائي، ملف المصالحة مع رجال الأعمال إلى دائرة...