Connect with us

Hi, what are you looking for?

مال

الليرة السورية تواصل تعافيها أمام العملات الأخرى بعد التدخل السياسي

الليرة السورية

دمشق- بزنس ريبورت الإخباري|| واصلت الليرة السورية تسجيل أسعار صرف إيجابية مقابل العملات الرئيسية؛ منذ اتخاذ الرئيس السوري قرارا بعزل حازم قرفول، حاكم المصرف السوري.

ونزلت الليرة السورية أمام الدولار الأمريكي إلى مستويات الـ 3000 ليرة، مقارنة بوصولها في

مارس الماضي، إلى مستوى تجاوزت فيها عتبة الـ 4000 ليرة سورية.

وكانت قيمة العملة السورية تهاوت بشكل كبير أثناء فترة تولي حازم قرفول، والتي كانت

قيمتها 470 ليرة للدولار عندما تم تعيينه بمنصبه في العام 2018، إلى أن فاقت 4000 ليرة للدولار

الواحد في مارس الماضي.

أسباب تحسن سعر الليرة السورية

وأرجع خبراء أسباب التغير في أسعار صرف الليرة بالسوق السوداء؛ إلى التدخل السياسي

المباشر لكبح الدولار، ورغبة الحكومة بتحقيق إنجاز يسبق الانتخابات الرئاسية التي ترشح لها

الرئيس السوري، إلى جانب قرارات المصرف المركزي الأخيرة وإجراءات حكومية أمنية مشددة.

كما رجح خبراء استمرار تحسن أسعار الليرة السورية، وانخفاض سعر الدولار بالسوق السوداء

إلى مستوى السعر الرسمي الذي رفعه المصرف المركزي في 15 إبريل الجاري، من 1256 ليرة إلى 2512 ليرة.

وكانت الليرة السورية سجلت تعافيا تدريجياً أمام الدولار الأمريكي لتصل إلى مستوى الـ 3200

ليرة، وذلك عقب يوم واحد من إقالة الرئيس السوري لحاكم مصرف سوريا المركزي.

واستمر رفع سعر الدولار الرسمي والحوالات الخارجية، بعد مرسوم رئاسي بتعيين محمد عصام

هزيمة، النائب الثاني بالمصرف المركزي، حاكماً جديدا  للمصرف.

وفي أوقات سابقة تسبب المركزي السوري بمضاعفة أسعار صرف بدلات الخدمة العسكرية

وحوالات المنظمات الدولية، إلى جانب سعر تصريف الـ 100 دولار للوافدين على الحدود السورية.

كما رفع بشكل مفاجئ سعر الصرف الرسمي لليرة السورية أمام الدولار بنسبة 100%، بعد

تثبيته لفترات طويلة عند مستويات الـ 1250 ليرة.

ارتفاع دون أساس اقتصادي

ورأى خبراء بأنه لا يوجد تفسير علمي لما طرأ على الليرة من تحسن بهذا الشكل من غير زيادة 

في الإنتاج أو احتياطي المصرف المركزي ومصادر النقد الأجنبي.

حيث أن ارتفاع الليرة لم يكن ناتجا عن انتعاش في الاقتصاد، أو نتيجة إجراءات لخلق طلب إضافي

على الليرة، أو عمليات تحفيز على ضخ دولار بالسوق الداخلية.

ولم يقابل ارتفاع سعر صرف الليرة السورية انخفاض في الأسعار، لا سيما المستوردة، إضافة

إلى عدم تراجع مؤشرات أخرى، كسعر الذهب، بالنسبة التي تحسنت بها الليرة.

وأكد مراقبون بأن التحسن الذي شهدته العملة المحلية نتيجة عوامل سياسية على المستوى

الداخلي والخارجي، إلى جانب قرارات رفع سعر الدولار الرسمي ودولار الحوالات.

ولفت متابعون إلى خطوات سياسية لتسخير الاقتصاد في العملية السياسة؛ لإظهار إنجازات

حكومية اقتصادية للشعب السوري، من أجل دعم الرئيس السوري في الانتخابات رئاسية.

ضخ الدولار في الأسواق

وتخوّف العديد من الاقتصاديون من هذا التغير في أسعار الصرف، إذ أنه لا ينبع من استقرار

سياسي أو تحسن اقتصادي، في قطاعات الانتاج والتصدير، والقطاعات الخدمية والسياحية.

وهو ما يشير إلى ضخ مبالغ كبيرة من الدولار في السوق السوري، أحدثت توزانا بين الطلب

والعرض، بالتزامن مع قرارات مناسبة اتخذها البنك المركزي السوري.

كما أن لتحويلات السوريين بالخارج دور مهم في هذا الشأن، وسط تقديرات ببلوغ حجم

التحويلات اليومية إلى نحو 7 ملايين دولار في شهر رمضان.

وفي ذات السياق، أصدر الرئيس السوري مراسيم سابقة، بتجريم التداول بغير الليرة السورية،

وفرض غرامات وعقوبات على المخالفين، وصلت إلى الأشغال الشاقة لسبع سنوات.

واتهم معارضون للحكومة السورية بتلقيها دعما من روسيا بنحو 500 مليون دولار مؤخراً، إلى

جانب إقناع روسيا لبعض دول الخليج بالإفراج عن مليار دولار من أموال الدولة السورية المجمدة في المصارف الخليجية منذ العام 2011.

العالم

أبوظبي- بزنس ريبورت الإخباري|| تنوي الإمارات العربية المتحدة وسوريا، رفع مستوى التعاون الاقتصادي والاستثماري بينهما، في وقت تبحث فيه سوريا عن مخرجا لأزماتها المالية...

تجارة

دمشق- بزنس ريبورت الإخباري|| تعيش التجارة الخارجية في سوريا، معاناة كبيرة في ظل ضعف الصادرات رغم مراهنة الحكومة على زيادتها خلال الفترة الجارية. وتعوّل...

تجارة

عمان- بزنس ريبورت الإخباري|| يضغط التجار الأردنيون على حكومتهم من أجل العمل على إلغاء الرسوم مع البضائع الصادرة إلى سوريا. وطالب التجار الأردنيون من...

مال

دمشق- بزنس ريبورت الإخباري|| تلقى الاقتصاد السوري صفعة أدت لتدني حجم التعاملات في بورصة دمشق، في ظل ضعف الثقة في الاقتصاد المحلي. وتأتي معاناة...