Connect with us

Hi, what are you looking for?

مال

مستويات تاريخية .. أسواق أدوات الدين السعودية تحقق تداولا قيمته 18.08 مليار ريال في مارس

الدين السعودية

الرياض- بزنس ريبورت الإخباري|| شهدت أسواق أدوات الدين السعودية تداولات شهرية عند مستويات تاريخية، لا سيما بعد بلوغ اجمالي تداولاتها خلال مارس الماضي، بنحو 18.08 مليار ريال.

كما أظهرت البيانات بلوغ إجمالي تداولات سوق السندات والصكوك خلال الربع الأول إلى نحو

27.9 مليار ريال، بزيادة نسبتها 32%، على أساس سنوي، مقابل نحو عشرة مليارات ريال في عام 2019 بأكمله.

وكان سوق أدوات الدين السعودية سجل صفقات بالمليارات بين مستثمرين مؤسسيين

خلال مارس، بدعم من انتهاز السيولة الذكية فرصة الإصدارات القديمة ذات العوائد المرتفعة،

حيث تم تداول أكثر من 7 مليار ريال في أقل من أسبوع.

سوق الدين السعودية

وكانت فوتسي راسل (FTSE Russell)، وهو الاسم التجاري لمجموعة بورصة لندن (LSEG)،

وضعت سوق الدين الثانوية في السعودية على قائمة المراقبة للمؤشر؛ تمهيدا لترقيتها في

سبتمبر القادم، إلى مؤشر سندات فوتسي الخاص بالسندات الحكومية في الأسواق الناشئة

المقومة بالعملة المحلية.

ويحظى المؤشر باهتمام المستثمرين الأجانب لما يمنحهم من إمكانية الاستثمار في عدد

محدود من أسواق الدين في الأسواق الناشئة، وذلك بالعملة المحلية لكل دولة.

ورأى خبراء بأن هذه الخطوة ستساهم في جذب المستثمرين الأجانب نحو أسواق الدين المحلية

واستثمارهم بمليارات الدولارات، وذلك بعد دخول الترقية حيز التنفيذ، وسيتم الانتظار حتى

اجتماع سبتمبر المقبل، لمعرفة تقييم لجان “فوتسي”.

وكان مجلس هيئة السوق المالية سمح في أوائل سبتمبر الماضي، للأجانب المقيمين وغير

المقيمين بالاستثمار المباشر في أدوات الدين المدرجة وغير المدرجة، وتمنح الأوراق المالية

الحكومية توزيعات سنوية أقرب للمضمونة للمستثمرين الذين يحتفظون بهذه الأوراق المالية.

وأرجع خبراء سبب إقبال المستثمرين على البورصة المتخصصة لتداولات السندات والصكوك

إلى عوامل عدة في مقدمتها البحث عن العائد الأعلى في زمن الفائدة المتدنية.

ووفقاً لبيانات السوق المالية السعودية (تداول)، فإن متوسط إجمالي التداولات اليومية بلغ

مستوى غير مسبوق بنحو 437 مليون ريال خلال 2021، بارتفاع نسبته 45%، بالمقارنة مع 300

مليون ريال كمتوسط في العام 2020، بعد استثناء الإجازات الأسبوعية والعطل الرسمية.

التداول الإلكتروني

وبحسب مصادر سعودية رسمية، استطاعت المملكة تطوير البنية التحتية للتداول الإلكتروني

الخاصة بأسواق الدين، وهو ما يتيح أتمتة الأسعار المدرجة على منصة “تداول” للمتعاملين

الأوليين، كإحدى مبادرات تطوير أسواق الدين المحلية.

وفي إطار اجراءاتها الاصلاحية للنهوض بالتداولات الثانوية الخاصة بأدوات الدخل الثابت من

سندات وصكوك، قامت المملكة بإدراج إصداراتها السيادية وتداولها وذلك لأول مرة خلال

2018، والاستعانة بصناع السوق المفوضين بتنشيط التداولات الثانوية للإصدارات الحكومية.

إضافة إلى إصدارها قرارا بإعادة هيكلة المقابل المادي لجهات الإصدار والمتداولين وما رافقه

من خفض لرسوم التداول خلال أبريل من العام 2019.

ويستهدف قرار إعادة هيكلة الرسوم شريحتين، الأولى هي جهات الإصدار، وساهمت هذه

التعديلات في تخفيض الرسوم ذات الصلة بالإدراج بالبورصة وذلك 25%، وهذه النسبة تزيد

وتنقص وفقا لعوامل متغيرة تتعلق بجهة الإصدار.

وتم تخفيض رسوم التداول لصالح المستثمرين، حيث تصل حصة شركة تداول ما بين نقطة

أساس إلى نصف نقطة، باستثناء الحالات التي يكون فيها البائع أو المشتري متعاملا أوليا محددا.

تجارة

الرياض- بزنس ريبورت الإخباري|| يصل عدد المدن الصناعية في المملكة العربية السعودية إلى 36 مدينة، تضم أكثر من 4 آلاف مصنع، تقدر قيمة استثماراتها...

تجارة

الرياض- بزنس ريبورت الإخباري|| تعكف شركة تعبئة اللحوم البرازيلية “بي.آر.إف”، على تقييم الأثر المالي لقيود جديدة على مبيعات الدواجن في السعودية. وتأتي هذه الخطوات...

أعمال

الرياض- بزنس ريبورت الإخباري|| تعتزم المملكة العربية السعودية فرض غرامات مالية على الأفراد والشركات غير الملتزمة بالقيود والإجراءات الخاصة بجائحة كورونا. وتتراوح الغرامات المالية...

أعمال

الرياض- بزنس ريبورت الإخباري|| عينت شركة أمن المعلومات “علم”، المملوكة لصندوق الاستثمارات العامة السعودي، شركة الرياض المالية كمستشار لطرح عام أولي مخطط يجلب للشركة...