Connect with us

Hi, what are you looking for?

العالم

التفاؤل بنمو الاقتصاد العالمي بمستويات متدنية مع تصاعد المخاوف

التفاؤل بنمو الاقتصاد العالمي بمستويات متدنية مع تصاعد المخاوف الاستثمارية

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| وصل التفاؤل بنمو الاقتصاد العالمي، إلى مستويات متدنية تاريخية لم تسجل من قبل، في ظل تصاعد المخاوف الاستثمارية حول العالم.

وتوصل “بنك أوف أمريكا” في استطلاع أجراه، إلى أن نسبة المستثمرين الذين يتوقعون تدهور الاقتصاد العالمي هي الأعلى على الإطلاق.

وفي الوقت الذي ارتفعت فيه المخاطر النقدية إلى مستوى قياسي، قفزت توقعات التضخم المصحوب بالركود إلى أعلى مستوياتها منذ أغسطس 2008.

الاقتصاد العالمي

كما قال محللو “بنك أوف أمريكا” بعد استطلاع آراء 292 شخصاً يديرون 833 مليار دولار من

الأصول الخاضعة للإدارة في الأسبوع الأول من أبريل.

وتسلط النتائج الضوء على كيفية سيطرة الكآبة على المستثمرين بعد أن أصبح الاحتياطي

الفيدرالي أكثر صرامة في محاولته ترويض التضخم المتصاعد.

وكان الاتجاه الهبوطي شديداً بما يكفي لإطلاق إشارة الشراء الخاصة بـ”بنك أوف أمريكا”، وهو

مؤشر متضارب لاكتشاف نقاط الدخول في الأسهم.

وتعرضت الأسهم العالمية لضغوط هذا الشهر بعد ارتفاعها من أدنى مستوياتها في مارس

مع ارتفاع عائدات السندات.

توقعات متشائمة

ولا يتفق استراتيجيو “بنك أوف أمريكا” مع إشارة الشراء التكتيكية، قائلين إنَّهم ما يزالون في

معسكر “مسيرة البيع”، فقد كان تراجع سوق الأسهم في وقت سابق من العام

مجرد “مقبّلات وليس الطبق الرئيسي لعام 2022”.

وكتب الاستراتيجيون بقيادة مايكل هارتنت في مذكرة: “ما يزال الانفصال بين النمو العالمي

وتوزيع الأسهم مذهلاً”.

ويردد مايكل ويلسون من “مورغان ستانلي” التوقعات المتشائمة أيضاً، وهو الذي كان يجادل

أن التراجع من المستويات المرتفعة القياسية للأسهم الأمريكية لم يؤدِ بعد إلى توقع تباطؤ حاد في الاقتصاد يلوح في الأفق.

وبدأ بعض المضاربين البارزين على الارتفاع في التراجع عن تفاؤلهم، إذ نصح ماركو كولانوفيتش من “جيه بي مورغان تشايس آند كو” المستثمرين بجني الأرباح من الانتعاش الأخير في الأسهم، وتحويل بعض الأموال إلى السندات الحكومية.

وينظر المستثمرون الآن إلى الركود العالمي الآن على أنه الخطر الأكبر، وفقاً للاستطلاع الشهري الذي يجريه “بنك أوف أمريكا” متجاوزاً الحرب الدائرة في أوكرانيا، التي تراجعت إلى المركز الرابع بعد أن كانت تتصدّر القائمة في مارس.

وساعد تراجع مخاوف الحرب إلى حد ما في تقليص الاتجاه الهبوطي، مع انخفاض المخصصات النقدية من أعلى مستوياتها في الشهر الماضي، وفقاً للمسح.

العالم

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| توقع صندوق النقد الدولي أن تضر اتجاهات البنوك المركزية حول العالم نحو تشديد أسعار الفائدة بوتيرة سريعة في أسواق الأسهم...

اخر الاخبار

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| أكد البنك الدولي أن النمو العالمي سينخفض خلال العام الجاري إلى 3.2% بسبب تداعيات الحرب الروسية الأوكرانية. وقال ديفيد مالباس،...

أعمال

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| أكد صندوق النقد الدولي أن الاقتصد العالمي، يتشرذم إلى كتل سياسية على إثر الحرب الروسية الأوكرانية الجارية. وحذرت المديرة العامة...

أعمال

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| أكد البنك الدولي، أن العالم على موعد مع ارتفاع إضافي على الديون، وزيادة الفقراء والجوع حول العالم بسبب الحرب الروسية...