Connect with us

Hi, what are you looking for?

مال

التضخم في منطقة اليورو يقفز لأعلى مستوياته منذ 2008

منطقة اليورو

لندن- بزنس ريبورت الإخباري|| قفز معدل التضخم في منطقة اليورو لأعلى مستوياته منذ يوليو 2008، ليتجاوز التوقعات ويفاقم أزمة البنك المركزي الأوروبي.

وقال مكتب إحصاءات الاتحاد الأوروبي “يوروستات” إن التضخم ارتفع في أكتوبر الجاري إلى 4.1%، في حين سجل في سبتمبر الماضي 3.4%.

وتوقع خبراء أن يبلغ التضخم في منطقة اليورو (19 دولة) خلال العام الجاري، 3.7% لتأتي الأرقام أعلى من التوقعات.

منطقة اليورو

وسيعاني البنك المركزي الأوروبي من ارتفاع التضخم والذي ظل يقلّل من تقدير نمو أسعار

المستهلكين خلال العام المنصرم.

وقالت “يوروستات” إن الارتفاع كان مدفوعا بارتفاع أسعار الطاقة وزيادات ضريبية وتنامي

ضغوط الأسعار نتيجة اختناقات العرض التي تحد من الإنتاج الصناعي، لا سيما في صناعة السيارات بحسب رويترز.

وهذا الرقم هو الأعلى منذ يوليو تموز 2008 وهو يعادل أسرع معدل منذ إطلاق سلسلة

البيانات المعروفة باسم مؤشر أسعار المستهلكين في 1997.

وارتفعت أسعار الطاقة وحدها بنسبة 23 بالمئة مقارنة بعام فائت، “ما يجعلها المساهم الأكبر في التضخم.

وشهدت الخدمات تضخما بنسبة 2.1%، بعدما ظل نمو الأسعار فيها محدودا للغاية لسنوات.

وزاد كل من التضخم الأساسي، الذي يستبعد أسعار الغذاء والوقود، ومؤشر أضيق نطاقا

يستبعد منتجات الكحول والتبغ إلى 2.1% من 1.9%.

التضخم الألماني

وفي سياق متصل، أظهرت بيانات رسمية، ارتفاع أسعار المواد الاستهلاكية في ألمانيا خلال شهر أكتوبر بأسرع وتيرة منذ عام 1993، وذلك على خلفية الارتفاع في أسعار موارد الطاقة.

وتسارع معدل التضخم السنوي للشهر الرابع على التوالي ليسجل 4.5% في أكتوبر مع ارتفاع أسعار الطاقة بنسبة 18.6% وفقاً لوكالة الإحصاء الفدرالية “ديستاتيس”.

وفي بيان عددت “ديستاتيس” أسباب ارتفاع معدلات التضخم منذ تموز/يوليو 2021، منها خفض ضريبة القيمة المضافة وإدخال نظام تسعير ثاني أكسيد الكربون حيز التنفيذ منذ يناير 2021.

وأظهرت التقديرات الرسمية، أن الحكومة الألمانية تتوقع ارتفاع التضخم إلى 3% عام 2021، قبل أن يبدأ بالانحسار خلال السنوات المقبلة.

الزيادة المتوقعة عام 2021 ستكون الأعلى منذ 1993 عندما وصل معدل التضخم الى 4.5%. وتتوقع الحكومة الألمانية أن ينخفض التضخم لاحقاً إلى 2.2% عام 2022 و1.7% عام 2023.

ارتفاع التضخم هو مجرد مؤشر واحد من سلسلة مؤشرات مقلقة للاقتصاد الألماني في الأشهر الأخيرة، إذ إن اضطراب سلاسل التوريد ونقص المواد الخام بما في ذلك المعادن والورق يؤثر أيضاً في الانتعاش الاقتصادي بعد كوفيد 19.

أعمال

moreلندن- بزنس ريبورت الإخباري|| قالت كريستين لاجارد رئيسة البنك المركزي الأوروبي، إن إفلاس عملاق العقارات الصيني “إيفرغراند” المحتمل، لن يؤثر كثيرا على منطقة اليورو....

تجارة

moreعواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| سجلت منطقة اليورو ارتفاعا كبيرا في فائض التجارة مع بقية العالم خلال شهر يونيو مقارنة مع مايو. وبحسب بيانات نشركها...

أعمال

moreعواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| شهدت أنشطة الأعمال في منطقة اليورو تحسناً ملحوظاً في شهر يوليو الماضي، إذ سجّلت أسرع وتيرة نمو خلال 15 عاماً،...

مال

moreعواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| نما اقتصاد منطقة اليورو بوتيرة قوية في الربع الثاني، بعدما انتعش من الركود الذي خلفته تداعيات جائحة كورونا. وبحسب البنك...