Connect with us

Hi, what are you looking for?

تسوق

الأردن: الطرود البريدية تحت مقصلة استغلال التجار وانعكاسات سلبية على المواطن

الطرود البريدية

عمان- بزنس ريبورت الإخباري|| ارتفعت واردات الأردن من السلع من مناشئ مختلفة وتحت بند الطرود البريدية.

وجاء ذلك في أعقاب زيادة ضغوط القطاع الخاص الأردني بشقيه الصناعي والتجاري على الحكومة، بهدف إعادة النظر بالإجراءات التخفيفية مؤخراً على الطرود البريدية.

ويرى التجار والصناعيون، أنّ الإجراءات الحكومية أضرت كثيرا بهم من حيث تراجع الإقبال على بضائعهم المستوردة من الخارج أو المنتجة محليا وما يترتب عليها من كلف إنتاج ورسوم جمركية وضرائب.

الطرود البريدية

وكانت الحكومة قررت تخفيض وتوحيد الرسوم الجمركية على الطرود البريدية المعدة للاستخدام الشخصي التي لا تزيد قيمتها عن 280 دولارا.

كما قررت رفع سقف قيمة الطرود الخاضعة للتخفيض بمقدار الضعف لتصبح رسما موحدا

بنسبة 10% من القيمة وبحد أدنى 7 دولارات بدلاً من 7 دولارات على البضائع التي تقل قيمتها

عن حوالي 72 دولارا، و14 دولارا على البضائع التي تقل قيمتها عن 140 دولاراً.

فيما اتخذت الحكومة إجراءات تبسيطية أخرى في مجال التجارة الإلكترونية، بهدف التسهيل

على المواطنين وتشجيع قطاع اللوجستيات وشريحة الرياديين في مجال التجارة الإلكترونية وتسريع عملية التخليص.

وقدرت غرفة صناعة الأردن حجم البضائع التي تورد إلى الأردن بالطرود البريدية وغالبيتها ألبسة

ومعدات عناية شخصية بأكثر من 35 مليون دولار، وهي في ارتفاع نتيجة للإجراءات التي تم اتخاذها من قبل الحكومة، أخيرا.

وقال رئيس غرفة الصناعة، فتحي الجغبير، إن القطاع الصناعي يدرك حرص الحكومة على تخفيف

الأعباء عن المواطنين بخاصة في هذه المرحلة بسبب التداعيات الناتجة عن جائحة كورونا.

واستدرك “لكن المهم ألا ترتفع نسبة الآثار السلبية التي تلحق بالمنتجات المحلية التي تخضع

للضرائب، خصوصاً مع ما تقوم به الشركات الصناعية من دور مهم في توفير فرص العمل

وزيادة الصادرات ورفد الخزينة بالإيرادات”.

مراقبة مشددة

وطالب الجغبير بأن تفرض الحكومة إجراءات مراقبة مشددة على بضائع الطرود البريدية بحيث

لا تستغل من قبل البعض كنشاط تجاري ينافس القطاعات الصناعية والتجارية بشكل غير مشروع.

وأكدت غرفة الصناعة ضرورة إعادة النظر في قرار تخفيض وتوحيد الرسوم على الطرود البريدية، لما له من تأثير سلبي وواضح على بعض الصناعات الوطنية وخاصة صناعات منتجات الألبسة ومواد التجميل وغيرها من الصناعات التي تتسم بالأسعار المنخفضة وصغر حجمها نسبياً مقارنة بالصناعات الأخرى.

من جانبه، شدد رئيس غرفة تجارة الأردن، نائل الكباريتي، على ضرورة إسراع الحكومة في معالجة الاختلالات الناتجة عن الطرود البريدية والإجراءات التي اتخذت أخيرا، ما زاد من الواردات وتحولت لنشاط تجاري من قبل البعض.

وأضاف الكباريتي أنه تم طرح هذا الأمر أكثر من مرة على الحكومة ولا بدّ من اتخاذ خطوات عملية لمواجهة هذه الإشكالية.

وقال ممثل قطاع الصناعات الجلدية في غرفة صناعة الأردن، إيهاب قادري، إن القرار أوجد ثغرة في النظام الجمركي في ظل القدرة على استيراد كميات صغيرة في كل طرد بريدي وبدون قيود لعددها وبالتالي القدرة على تجميع كميات تجارية بالمحصلة.

وأوضح في تصريحات صحافية سابقة أن السوق المحلي يشهد حالة من الإغراق بالمنتجات الأجنبية.

وقدر إجمالي قيمة مستوردات البلاد من منتجات الألبسة الجاهزة بما يزيد عن حوالي 350 مليون دولار سنوياً بكميات تصل إلى حوالي 42 ألف طن، ما يعني أن قيمة الكليوغرام تتراوح ما بين 5-6 دنانير تقريباً.

مال

عمان- بزنس ريبورت الإخباري|| سجل الصادرات الأردنية أرقاما جيدة خلال النصف الأول من العام الجاري 2021، رغم تباطؤ نمو التجارة العالمية بسبب جائحة كورونا....

أعمال

عمان- بزنس ريبورت الإخباري|| خلقت تعديلات الحكومة الأردنية، على قانون العمل، عاصفة وجدلا واسعا في الأوساط العمالية التي وجّهت انتقادات لاذعة. ورفضت منظمات حقوقية...

تجارة

عمان- بزنس ريبورت الإخباري|| يضغط التجار الأردنيون على حكومتهم من أجل العمل على إلغاء الرسوم مع البضائع الصادرة إلى سوريا. وطالب التجار الأردنيون من...

أعمال

عمان- بزنس ريبورت الإخباري|| تجري الأردن مفاوضات مع البنك الدولي لإصلاح مشاكل النقل، وسط انتقادات من سوء البنية التحتية في المملكة. وقالت وكالة الأنباء...