Connect with us

Hi, what are you looking for?

بزنس ريبورت الاخباري

صحة

وعود دولية بتوريد لقاحات كوفيد-19 للدول الفقيرة خلال أسابيع

وعود دولية بتوريد لقاحات كوفيد-19 للدول الفقيرة خلال أسابيع

بزنس ريبورت الإخباري- قالت منظمة الصحة العالمية إن الدول الأكثر فقراً ستبدأ تلقّي أولى اللّقاحات ضدّ كوفيد-19 خلال أسابيع.

وذكرت المنظمة أنه من المقرر بدء توريد اللقاحات للدول الفقرة بين نهاية كانون الثاني/يناير الجاري ومنتصف شباط/فبراير المقبل.

وبدأت حملات تطعيم واسعة النطاق في عدد من البلدان الغنية، بينها الولايات المتحدة وكندا ودول الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة.

وقالت مسؤولة اللقاحات في منظّمة الصحّة العالميّة كيت أوبراين إنّ برنامج “كوفاكس” أبرم اتّفاقات لشراء ملياري لقاح، على أن تبدأ أولى الجرعات في الوصول خلال الأسابيع المقبلة.

ويهدف برنامج “كوفاكس” الدولي الذي أطلقته منظّمة الصحّة العالميّة بدعم من “التحالف من أجل اللقاحات”، إلى المساعدة في ضمان الحصول العادل على اللقاحات ضدّ كوفيد-19.

ويسعى “كوفاكس” إلى تقديم جرعات كافية لتحصين 20 في المئة من السكّان في كلّ البلدان المشاركة فيه بحلول نهاية العام.

وردّاً على سؤال بشأن الموعد المرتقب لبدء استفادة الدول الإفريقيّة المنخفضة الدّخل من هذه اللقاحات، قالت أوبراين خلال مناظرة نظّمتها منظّمة الصحّة العالميّة على الإنترنت، إنّ برنامج كوفاكس قادر على تأمين “أكثر من ملياري جرعة من اللقاحات”.

وأضافت “سنبدأ في تقديم هذه اللقاحات على الأرجح في نهاية كانون الثاني/يناير أو بالتأكيد في أوائل أو منتصف شباط/فبراير”.

موافقة طارئة

ومنحت منظّمة الصحّة العالميّة في 31 كانون الأوّل/ديسمبر، أوّل موافقة طارئة لها منذ بداية جائحة كوفيد-19 على

لقاح فايزر/بايونتيك، ممهدّةً بذلك الطريق أمام البلدان الراغبة في استخدام اللقاح بسرعة.

ووفقاً للمنظّمة، اختُبر على البشر حتى الآن 63 لقاحاً مرشّحاً، وصل 21 منها إلى المرحلة النهائيّة من التجارب الشاملة.

إضافة إلى ذلك، تم تطوير 172 لقاحاً آخر في المختبرات، على أن تخضع لمزيد من الاختبارات.

وقالت أوبراين “هناك بالفعل مخزون كبير من اللقاحات” المحتملة التي تدرسها منظّمة الصحّة العالمية بهدف الحصول

على موافقة محتملة عليها في الأشهر المقبلة”.

وأشارت إلى أن 15 مُصنِّعاً قد اتّصلوا بالفعل بالمنظّمة من أجل عرض إنتاج كميات كبيرة من الجرعات.

ولفتت أوبراين إلى أنّه لا يوجد دليل حتّى الآن على أنّ اللقاحات الحاليّة لن تكون فعّالة في مواجهة الفيروسين المتحوّرين اللذين

تم رصده في المملكة المتحدة وجنوب إفريقيا.

وشددت على أنّه يمكن تكييف هذه اللقاحات مع الفيروسين المتحوّرين إذا لزم الأمر.

لمتابعة أخر التقارير الاقتصادية العربية والدولية انقر هنا

You May Also Like

مال

Neque porro quisquam est, qui dolorem ipsum quia dolor sit amet, consectetur, adipisci velit, sed quia non numquam eius modi tempora.

تكنولوجيا

على الرغم من صعوبة عام 2020 ماليا، الا ان الحصول على جهاز جديد يكون بمواصفات وقدرات جيدة وبسعر مقبول  يعتبر من الصفقات المربحة. وفي...

مميز

بزنيس ريبورت الإخباري – لم يكن عام 2020 مجرد عام ينتهي والسلام، فقد كان صعبا جدا على العالم بسبب جائحة كورنا، وكان أصعب على...

العالم

Nulla pariatur. Excepteur sint occaecat cupidatat non proident, sunt in culpa qui officia deserunt mollit anim id est laborum.