Connect with us

Hi, what are you looking for?

Bnreport Business News Report

أعمال

السودان: طوابير الاصطفاف أمام المخابز تظهر ملامح المعاناة اليومية

الدقيق
ندرة الدقيق وطوابير الاصطفاف أمام المخابز.. أبرز ملامح معاناة المواطن السوداني اليومية

الخرطوم- بزنس ريبورت الإخباري- شهدت شوارع السودان تظاهرات شعبية واسعة، احتجاجاً على أزمة الخبز ونقص الدقيق، وعدم تدخل الحكومة لإيجاد حلول جذرية للأزمة المتجددة.

وقال المواطنون المتضررون من الأزمة، بأنهم يواجهون معاناة في أثناء حصولهم على الخبز، وذلك بالاصطفاف لساعات في طوابير طويلة، من أجل الحصول على النصيب الذي أقرته الحكومة، والذي لا يكفي لعائلاتهم.

وكانت الحكومة السودانية أقرت الزام المخابز ببيع الخبز بنظام الكيلو، وذلك من خلال التوزين بالميزان الرقمي بمبلغ 50 جنيه سوداني للكيلو، في إطار خطتها لإيجاد حلول لأزمة النقص المتزايد في الدقيق، والاصطفاف أمام المخابز .

وأعلنت الحكومة بأنها ستحاسب غير الملتزمين بقراراتها، من خلال اتخاذ الاجراءات القانونية بحقهم، وسحب الرخص التجارية والصحية للمطاعم والاستراحات التي تستخدم الطحين المدعوم في عملها.

فيما انتقد عبد الستار عبد الرافع، رئيس شعبة المخابز بولاية الخرطوم، قرار السودان تحديد سعر بيع الكيلو بـ 50 جنيه،

مطالباً برفعها لـ 70 جنيهاً سودانياً على الأقل.

كما وطالب بتوفير 10 شوالات من الدقيق بشكل يومي على الأقل، وذلك من أجل النجاح في حل الأزمة.

وواجهت مخابز السودان صعوبات كبيرة وقفت عائقاً أمام استمرار عملها، ومن أبرزها عجز وندرة الدقيق، ما أدى إلى توقف

معظمها عن الإنتاج،

كما ويعمل جزء منها بنصف الطاقة وبأوزان مختلفة وأسعار تتراوح بين 2 و15 جنيها للقطعة الواحدة.

وبلغت أعداد المخابز العاملة في الخرطوم بحوالي 4100 مخبز آلي وتقليدي، إلى جانب وجود 27 مطحناً لإنتاج الدقيق في السودان.

مسئولية حكومية

ومن جانبه، رأى عبد الستار عبد الرافع، بأن ” وزارة المالية والتخطيط الاقتصادي هي التي تتحمل مسئولية ندرة طحين الخبز”.

وذلك، ” لعدم إيفائها بالالتزامات المالية ومديونياتها لشركات المطاحن، وقلة القمح الذي توفره لها من الإنتاج المحلي بالمخزون الاستراتيجي “.

كما وأكد رئيس شعبة المخابز إصرار شعبته على زيادة تسعيرة الخبز من 2 إلى 5 جنيه للقطعة، لمقابلة التكلفة العالية وزيادة أسعار

جميع مدخلات الإنتاج، مشيراً إلى ارتفاع سعر (كرتونة الخميرة) من 8500 إلى 13 ألف جنيه.

كما وأشار عصام عكاشة، عضو شعبة المخبز، إلى وجود ” ندرة في الدقيق المدعوم وتقليص لحصة المخابز اليومية”.

ما أدى إلى ” تراجع إنتاج الخبز واضطرار معظم المخابز للإغلاق فور انتهاء حصتها اليومية المقررة من الطحين “.

وفي ذات السياق، لفت كمال كرار، عضو اللجنة الاقتصادية بقوى الحرية والتغيير، إلى ” أن حل مشكلة الخبز تكون من خلال

توفير الطحين للمخابز”.

داعيا الحكومة إلى تحمل مسؤوليتها الكاملة حيال السلع الاستراتيجية التي تهم المواطن خاصة الخبز.

لمتابعة أخر التقارير الاقتصادية العربية والعالمية انقر هنا

You May Also Like

مال

Neque porro quisquam est, qui dolorem ipsum quia dolor sit amet, consectetur, adipisci velit, sed quia non numquam eius modi tempora.

تكنولوجيا

على الرغم من صعوبة عام 2020 ماليا، الا ان الحصول على جهاز جديد يكون بمواصفات وقدرات جيدة وبسعر مقبول  يعتبر من الصفقات المربحة. وفي...

العالم

Nulla pariatur. Excepteur sint occaecat cupidatat non proident, sunt in culpa qui officia deserunt mollit anim id est laborum.

مميز

بزنيس ريبورت الإخباري – لم يكن عام 2020 مجرد عام ينتهي والسلام، فقد كان صعبا جدا على العالم بسبب جائحة كورنا، وكان أصعب على...

%d مدونون معجبون بهذه: