Connect with us

Hi, what are you looking for?

بزنس ريبورت الاخباري

مال

ميزانية فلسطين تئن تحت وطأة تراجع المنح والمساعدات

ميزانية فلسطين

رام الله- بزنس ريبورت الإخباري|| عانت ميزانية فلسطين خلال العام 2020 من التراجع الكبير في المنح والمساعدات المالية، في ظل انشغال الدول العربية في مواجهة تداعيات فيروس كورونا.

وقالت وزارة المالية الفلسطينية إن ميزانية فلسطين 2020 شهدت انخفاضا في المنح والمساعدات بنسبة 84.9% مقارنة بحجم المساعدات والمنح التي وصلت عام 2019.

وأوضحت وزارة المالية أن الدعم السعودي تراجع بشكل كبير خلال العام الماضي، وهو ما زاد المتاعب المالية للفلسطينيين.

ميزانية فلسطين

ووفقا لبيانات الميزانية الفلسطينية لعام 2020 الصادرة عن وزارة المالية، اليوم الأربعاء، فإن مجمل الدعم المالي العربي خلال 2020 بلغ 132.4 مليون شيكل (40 مليون دولار)، مقابل 876.3 مليون شيكل (265.5 مليون دولار) في 2019.

كما ويتزامن التراجع مع رفض السلطة الفلسطينية “صفقة القرن” التي أعلنها الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب، وتصريحات للأخير في سبتمبر الماضي، قال فيها إنه طلب “من الدول الثرية أن لا يدفعوا للفلسطينيين”.

بينما في يوليو 2020، قال وزير المالية الفلسطيني شكري بشارة، خلال مؤتمر صحافي، إن “دولا شقيقة علقت المنح والمساعدات الموجهة لدعم ميزانية فلسطين دون تقديم مبررات لذلك”.

وتعد الدول النفطية، الممول العربي الأوحد تقريبا للميزانية الفلسطينية؛ إذ واجهت في 2020 تراجعات حادة في أسعار الخام (مصدر الدخل الرئيس لها) لأدنى مستوى منذ 21 عاما عند 15 دولارا لبرميل برنت.

تراجع الدعم السعودي

وخلال العام الماضي، تراجع الدعم السعودي للميزانية الفلسطينية بنسبة 81.4% إلى 107.4 ملايين شيكل، نزولا من 576.7 مليون شيكل في 2019.

بينما توزع باقي الدعم العربي خلال 2020، بين قطر بقيمة 21.5 مليون شيكل، وسلطنة عمان بـ 3.5 ملايين شيكل.

في 2019، قدمت الجزائر دعما للميزانية العامة الفلسطينية بقيمة 94 مليون شيكل، وقطر 170.2 مليون شيكل، وسلطنة عمان 35.4 مليون شيكل.

وبالمجمل، تراجع الدعم المالي العربي والأجنبي للميزانية العامة الفلسطينية في 2020 بنسبة 31.3% إلى 369.7 مليون دولار، من 538.3 مليون دولار في 2019، ومن متوسط مليار دولار سنويا قبل 2015.

وتعتمد ميزانية فلسطين بشكل كبير على المنح والمساعدات في تسيير أمورها المالية وتلقي الموظفين لرواتبهم.

You May Also Like

مال

Neque porro quisquam est, qui dolorem ipsum quia dolor sit amet, consectetur, adipisci velit, sed quia non numquam eius modi tempora.

تكنولوجيا

على الرغم من صعوبة عام 2020 ماليا، الا ان الحصول على جهاز جديد يكون بمواصفات وقدرات جيدة وبسعر مقبول  يعتبر من الصفقات المربحة. وفي...

مميز

بزنيس ريبورت الإخباري – لم يكن عام 2020 مجرد عام ينتهي والسلام، فقد كان صعبا جدا على العالم بسبب جائحة كورنا، وكان أصعب على...

العالم

Nulla pariatur. Excepteur sint occaecat cupidatat non proident, sunt in culpa qui officia deserunt mollit anim id est laborum.