Connect with us

Hi, what are you looking for?

بزنس ريبورت الاخباري

أعمال

رغم حالة الركود.. أسعار مواد البناء تقفز في مصر

أسعار مواد البناء تقفز في مصر

القاهرة- بزنس ريبورت الإخباري|| لم تسلم أسعار مواد البناء من الارتفاع الكبير، رغم حالة الركود العقاري في جمهورية مصر العربية، حيث ذكر تقرير حكومي ارتفاع أسعار مواد البناء بشكل ملحوظ.

وقالت وزارة الإسكان ‏والمجتمعات العمرانية المصرية إن أسعار مواد البناء ارتفعت 30% خلال شهر يناير 2021، مقارنة في نفس الشهر من 2020.

وتجدر الإشارة إلى أن القطاع العقاري المصري يشهد ركودا خلال الفترة الأخيرة، بسبب جائحة كورونا وتداعياتها العام الماضي.

مواد البناء في مصر

وفي التفاصيل، ارتفعت ‏أسعار حديد التسليح 32.7%، والطوب الطفلي 9.6%، والرمل 7.1%، والزلط 25%، والجبس 5.6% والخشب 9.1%.

وتراجعت أسعار الاسمنت 6.3% والزجاج 16.2% والمواد العازلة 22.3%، فيما ثبتت أسعار الخرسانة الجاهزة والدهانات ومستلزمات الكهرباء باستثناء خراطيم البلاستيك 7%.

ويرجع حاتم علي، المسؤول في إحدى شركات الاسمنت الكبرى، انخفاض أسعار الاسمنت مقارنة بمواد البناء الأخرى إلى وجود زيادة في المعروض تفوق حاجة الطلب بنسبة 50%، نتيجة قرارات وقف عمليات البناء، وبعدها وضع اشتراطات بنائية جديدة، لم يتم تفعيلها.

وأضاف: “كذلك انكماش أسواق الصادرات الإقليمية، كالسوقين الليبي واليمني، بسبب تداعيات الأحداث في كلا البلدين”.

وأوضح أن الأسعار الحالية في السوق المحلي، والتي تصل في المتوسط إلى 790 جنيها للطن، تمثل خسائر محققة للشركات.

وتصل تكلفة إنتاج الطن تصل إلى 900 جنيه، خاصة بعد ارتفاع أسعار طن الفحم من 60 دولارا إلى 90 دولارا.

ارتفاع على العقارات

وعزا مصدر مسؤول في “جمعية الحديد المصرية”، ارتفاع أسعار الحديد إلى زيادة أسعار الخامات العالمية، والتي ‏تعتمد عليها صناعة الحديد في مصر أساسا.

كما وارتفعت ‏أسعار طن خام الحديد من 70 دولارا إلى 200 دولار، والخردة ‏من 120 دولارا إلى 400 دولار، فيما تخطى سعر طن البليت ‏‏600 دولار.‏

وأشار المصدر إلى أن ارتفاع أسعار الحديد لن يرفع أسعار العقارات كثيرا، ‏كما تروج لذلك شركات التطوير العقاري، إذ إن الحديد لا يمثل ‏سوى 7% من تكاليف مواد البناء.‏

وكان عدد من تجار الحديد في مصر أكدوا، تراجع مبيعاتهم بنسب ‏تخطت 90%، الأمر الذي دفع البعض منهم إلى بيع ‏الطن بأقل من سعر المصنع بحوالي ‏‏300 جنيه، وعن سعر السوق بـ500 لكسر حالة الركود.

You May Also Like

مال

Neque porro quisquam est, qui dolorem ipsum quia dolor sit amet, consectetur, adipisci velit, sed quia non numquam eius modi tempora.

تكنولوجيا

على الرغم من صعوبة عام 2020 ماليا، الا ان الحصول على جهاز جديد يكون بمواصفات وقدرات جيدة وبسعر مقبول  يعتبر من الصفقات المربحة. وفي...

مميز

بزنيس ريبورت الإخباري – لم يكن عام 2020 مجرد عام ينتهي والسلام، فقد كان صعبا جدا على العالم بسبب جائحة كورنا، وكان أصعب على...

العالم

Nulla pariatur. Excepteur sint occaecat cupidatat non proident, sunt in culpa qui officia deserunt mollit anim id est laborum.