Connect with us

Hi, what are you looking for?

Bnreport Business News Report

العالم

منظمة الصحة العالمية تدعو لتكثيف الجهود للحد من انتشار فيروس كورونا وتحوره

منظمة الصحة العالمية

عالمي – بزنس ريبورت الإخباري- قالت خبيرة الأوبئة ومساعدة مدير عام منظمة الصحة العالمية، حنان بلخي، بأن المزيد من المعلومات بدأت تتضح حول فيروس كورونا المستجد.

كما وأشارت حنان بلخي، إلى ” أن الأبحاث لا تزال مستمرة حول فيروس كورونا “.

وبالرغم من تصرف فايروس كورونا كالإنفلونزا، إلا أن العلماء لا يستبعدون بأن يُصبح فيروس كورونا من الفيروسات (المستوطِنة)، مثل الحصبة وجدري الماء.

أبحاث منظمة الصحة العالمية

ووجهت مساعدة مدير عام منظمة الصحة العالمية، دعوتها الباحثين والمراكز، إلى ” الاستمرار في البحث من جميع أنحاء العالم في الفيروسات وعمل التسلسل الجيني الكامل، وشراكة الدول في هذه الفيروسات المستخلصة من المرضى أنفسهم”.

وإلى المشاركة في المراكز العلمية والبحثية لدراسة استجابتها لهذه التطعيمات، بشكل مستدام، وذلك في ظل دخول الفايروس عامه الثاني، وتحوره، وظهور سلالات جديدة.

وأوضحت خبيرة الأوبئة ، بأنه وبعد مرور أكثر من عام على تفشي الفايروس، فإن الفايروس لا يتأثر بالحرارة الشديدة أو البرودة الشديدة، ولذلك لا يزال منتشراً.

كما وأشارت إلى ” أن الفيروسات التي تعرف بـ (المستوطِنة) تبدأ بالظهور كبؤر أو كأوبئة مختصرة في مجتمعات ليست لديها مناعة، ولا سيما إذا حدث تحور للفيروس، مثل ما يحدث مع العنقز أو الحصبة الألمانية، وغيرها “.

وتابعت حنان بلخي، بأن المراكز الاستقصائية تعمل لمعرفة التحور الذي يطرأ على الفايروس وتجهيز التطعيم للموسم القادم، مضيفة بأنه يتم انتظار بقية الأبحاث العلمية والدراسات، لمعرفة كيفية تصرف هذا الفيروس في المجتمعات، بشكل يقيني.

وذكرت مساعدة مدير عام منظمة الصحة، حول أعراض فايروس كورونا، بأنه ومن الممكن أن تكون الاختلافات في استمرارية الأعراض للمريض وقتية أيضاً، أي يمكن استمرارها لمدة شهر أو شهرين أو أسبوع أو أسبوعين أو تستمر لمدة سنوات.

وأضافت بأن منظمة الصحة العالمية تبحث في أعراض الفايروس، هل هي أعراض تنفسية طويلة الأمد، أم هي أعراض في الجهاز العصبي، وهل هي أعراض في الهيكل العظمي والعضلات، وإلى غير ذلك.

واستبعدت حنان بلخي، بأن ” تستمر جائحة كورونا إلى الأبد “، كما أنه غير ممكن علمياً، حيث أنه وفي حال استمرت جائحة ما ستكون هناك مناعة مقابلها.

مخاوف

ولكنها تخوفت من عدم القدرة على تحجيم هذه الجائحة بالسرعة المطلوبة، مضيفة بأننا ” نرغب بالخروج من هذه الجائحة حتى نقدر على استعادة الحياة الاجتماعية والاقتصاد والصحة والتعليم، …الخ “.

وطالبت مساعدة مدير عام منظمة الصحة العالمية، بتكثيف ” الجهود للحد من انتشار الفيروس بين المجتمعات، من أجل التخفيف من التحور والتمكن من  استخدام التطعيمات الموجودة حالياً، وتهيئة المصنعية لهذه التطعيمات، حتى تخرج بسرعة “.

You May Also Like

مال

Neque porro quisquam est, qui dolorem ipsum quia dolor sit amet, consectetur, adipisci velit, sed quia non numquam eius modi tempora.

تكنولوجيا

على الرغم من صعوبة عام 2020 ماليا، الا ان الحصول على جهاز جديد يكون بمواصفات وقدرات جيدة وبسعر مقبول  يعتبر من الصفقات المربحة. وفي...

العالم

Nulla pariatur. Excepteur sint occaecat cupidatat non proident, sunt in culpa qui officia deserunt mollit anim id est laborum.

مميز

بزنيس ريبورت الإخباري – لم يكن عام 2020 مجرد عام ينتهي والسلام، فقد كان صعبا جدا على العالم بسبب جائحة كورنا، وكان أصعب على...

%d مدونون معجبون بهذه: