Connect with us

Hi, what are you looking for?

تجارة

مصر تعلن عن مدة احتياط البلاد من السلع الغذائية

بزنيس ريبورت الإخباري – أعلنت جمهورية مصر العربية عن احتياط البلاد من السلع الغذائية، في ظل أزمة فيروس كورونا التي تجتاح العالم.

وطمأن وزير التموين والتجارة على المصيلحي، أن لدى مصر احتياطي من السلع الغذائية الأساسية يكفي ما بين (4-6) شهور.

وقال المصيلحي: “الاحتياط من السكر يكفي ثلاثة أشهر، بينما احتياط الزيت كاف لنحو أربعة أشهر، والمكرونة خمسة أشهر، والدواجن 13 شهرا”.

رفع الكفاءة

وذكر المصيلحي أن وزارته لا تزال تعمل على رفع كفاءة منظومة المخابز البلدية ومستوى إنتاج الخبز كأحد الركائز الأساسية للتنمية وتحقيق الاستقرار في المجتمع المصري.

ولفت إلى أن نصيب الفرد من الخبز البلدي المدعم ارتفع بنسبة 29%، بوصوله إلى 3.6 رغيف يوميا في العام الحالي، مقارنة بـ 2.8 عام 2019.

وأضاف: “بلغ عدد المخابز المطورة 30.5 ألف، تتولى توزيع الخبز المدعم وتنتج من 250 مليون إلى 270 مليون رغيف يوميا”.

وأكد أن الحكومة تنفذ خطة لتحويل المخابز إلى الغاز الطبيعي بدلا من السولار,

وبيّن أن وزارته تستهدف تطوير أكثر من 5 آلاف مخبز خلال الأشهر الستة الأولى من عام 2021، بكلفة تقدر بحوالي 150 مليون جنيه (9.5 مليون دولار أميركي).

الدواجن

وفي حديثه عن أسعار الدواجن، قال مصيلحي إن وزارته نجحت في خفض سعر الكيلو المجمد في المجمعات الاستهلاكية

التابعة للدولة إلى 30 جنيها (1.9 دولار) بدلا من 37 جنيها (2.3 دولار).

وأشار إلى أن الوزارة تعتزم توفير الإنتاج المحلي في المجمعات الاستهلاكية بعد تحقيق الاكتفاء الذاتي من الدواجن.

ووفق المصيلحي فلم يُستورد خلال الأشهر الثلاثة الماضية أي منها، بعدما كانت البلاد تحتاج إلى 20 ألفا في السابق.

وأكد أن وزارته تحافظ على احتياط استراتيجي من الدواجن المجمدة يصل إلى 15 ألف طن.

وأشار إلى أن هناك تعاقدات لتوريد الأرز حتى سبتمبر 2021، متوقعا تحقيق الاكتفاء الذاتي من السكر خلال السنة المقبلة،

خصوصا مع تطوير وتحديث خطوط الإنتاج لشركات السكر الوطنية.

وقال إن سلة الغذاء تمثل 40% من معامل التضخم، وإتاحة السلع تحد من مستواه.

رفع المخزون

وفي سياق متصل، قال مساعد وزير التموين والمتحدث باسم الوزارة، أحمد كمال، إن وزارته تسعى للوصول إلى

مخزون استراتيجي آمن من السلع الأساسية خلال العام المقبل.

وأضاف أن المخزون الحالي يكفي ستة أشهر على الأقل، مؤكدا أن هذا الرصيد هو أفضل ما وصلت إليه مصر خلال

السنوات العشر الماضية.

وكشف عن عزم الحكومة جعل المخزون كافيا لمدة تصل إلى ثمانية أشهر، من طريق التوسع في إنشاء الصوامع

وتوسعة مساحات التخزين الموجودة حاليا.

وأشار إلى تطوير وتحديث نحو ست مطاحن للقمح لتحسين الإنتاج وزيادته من 850 إلى 1970 طنا.

علاوة على رفع كفاءة نحو 21 صومعة تابعة للدولة بسعة تخزينية بلغت نحو 530 ألف طن، وبكلفة استثمارية وصلت إلى 60 مليون جنيه (3.8 مليون دولار).

لمتابعة أخر التقارير الاقتصادية العربية والدولية انقر هنا

أعمال

القاهرة- بزنس ريبورت الإخباري|| تواجه شركات الغاز المصرية، تهما لاستغلالها لعمال المياومة وانتهاكها لحقوقهم، وسط ظروف معيشية قاهرة للعمل الذين يعملون بنظام التعاقد. ويشكو...

أعمال

القاهرة- بزنس ريبورت الإخباري|| وافق مجلس إدارة شركة المجموعة المالية هيرمس القابضه (HRHO)، على إتمام صفقة الاستحواذ على 76% من أسهم بنك الاستثمار العربي،...

مال

القاهرة- بزنس ريبورت الإخباري|| أظهرت بيانات أصدرها البنك المركزي ارتفاع نسبة الديون المصرية خلال العام 2020، بما نسبته 14.7%، وذلك على أساس سنوي. وكشفت...

مال

القاهرة- بزنس ريبورت الإخباري|| شهدت أسعار الخضروات في السوق المصري ارتفاعاً تجاوزت نسبته الـ 50%، مع حلول شهر رمضان غداً الثلاثاء، وارتفاع الطلب علي...