Connect with us

Hi, what are you looking for?

Bnreport Business News Report

أعمال

كورونا ترفع معدلات البطالة في المغرب

الرباط- بزنيس ريبورت الإخباري|| أظهرت بيانات الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي في المغرب، ارتفاع نسب البطالة في السنوات الأخيرة، بسبب الانكماش وحالة عدم اليقين التي يبقى تجاوزها مرتهنا بنجاح اللقاح.

ولم يعود 100 ألف عامل مغربي في القطاع الخاص إلى عملهم، بعد التوقف بسبب تداعيات جائحة كورونا، التي أدت لتعثر النشاط الاقتصادي ما انعكس على الشركات.

ضمان لمواجهة كورونا

بدوره، قال وزير الشغل والإدماج المهني محمد أمكراز، إن عدد المسجلين في الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي بلغ 2.5

مليون، بعد تراجع في ذروة الحجر الصحي وتدابير الطوارئ الصحية بنحو 2.6 مليون.

وصرفت المملكة المغربية تعويضات للمتوقفين عن العمل أثناء الحجر الصحي، في حدود 210$ للفرد على مدار 3 أشهر، قبل

أن يتم انهاء الحجر الصحي.

كما وواصلت المغرب بعد رفع الحجر الصحي، ومن خلال صندوق مكافحة كورونا، بصرف تلك المساعدات لبعض القطاعات،

وكان النصيب الأكبر من هذه المساعدات للقطاع السياحي حتى سبتمبر الماضي.

وتزداد المطالبات في المغرب بضرورة مواصلة صرف التعويضات للمتضررين، حتى مارس المقبل على الأقل.

انكماش الناتج

وانتهى التقرير الصادر عن المندوبية السامية للتخطيط، الأربعاء الماضي، بأن الناتج الإجمالي المحلي انكمش خلال الربع

الثالث من عام 2020 بنسبة 7.2%، مقابل نمو بنسبة 2.4% في ذات الفترة من العام 2019.

ويرى مختصون أن على الحكومة، إنعاش الاقتصاد للعمل عل توفير فرص عمل لمن فقدوا أعمالهم، والشباب الذين يعانون

من البطالة في ظل كساد اقتصادي متواصل بسبب الجائحة.

فيما وصلت معدلات البطالة في الربع الثالث من العام 2020 إلى 12.7%، وكانت التوقعات بأن يصل المعدل إلى 13% في نهاية 2020، حيث كشفت الأزمة عن هشاشة سوق العمل في المغرب.

ومع تبني الحكومة المغربية خطة للإنعاش الاقتصادي في حدود 13 مليار دولار، والمراهنة على إنعاش الاقتصاد بما له من تأثير على سوق العمل في العام 2021.

ويتصور البنك المركزي أن يبقي ذلك مرتبطا بانتهاء حالة عدم اليقين التي تتعلق بالتلقيح بالمغرب ولدى شركائه، خاصة الأوروبيين منهم.

لا يعكس الحقيقة!

محمد الهاكش، العضو السابق للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، قال: “البيانات التي توردها وزارة الشغل، بالاستناد إلى

عدد المسجلين في الصندوق والأشخاص الذين استأنفوا عملهم وأولئك الذين لم يستأنفوه، لا تعكس حقيقة سوق الشغل والبطالة

في المغرب”.

تابع العضو السابق، حديثه: “حجم البطالة بسبب الأزمة الصحية سيكون غير مسبوق، بالنظر إلى الذين يعملون بدون عقود

والذين يوجدون في وضعية شغل ناقص وشغل غير مؤمن عليه”.

وأضاف: “الجفاف ساهم في تدهور وضعية هذه الفئات، خاصة في الأرياف”.

لمتابعة أخر التقارير الاقتصادية العربية والدولية انقر هنا

You May Also Like

مال

Neque porro quisquam est, qui dolorem ipsum quia dolor sit amet, consectetur, adipisci velit, sed quia non numquam eius modi tempora.

العالم

Nulla pariatur. Excepteur sint occaecat cupidatat non proident, sunt in culpa qui officia deserunt mollit anim id est laborum.

تكنولوجيا

على الرغم من صعوبة عام 2020 ماليا، الا ان الحصول على جهاز جديد يكون بمواصفات وقدرات جيدة وبسعر مقبول  يعتبر من الصفقات المربحة. وفي...

مميز

بزنيس ريبورت الإخباري – لم يكن عام 2020 مجرد عام ينتهي والسلام، فقد كان صعبا جدا على العالم بسبب جائحة كورنا، وكان أصعب على...

%d مدونون معجبون بهذه: