Connect with us

Hi, what are you looking for?

Bnreport Business News Report

مال

قطر المركزي: ارتفاع النقد الاحتياطي بنسبة 6.8%

قطر المركزي

الدوحة – بزنس ريبورت الإخباري- سجلت القاعدة النقدية في دولة قطر ارتفاعاً بنسبة 6.8% في ديسمبر الماضي على أساس شهري، ليصل إلى 101.2 مليار ريال، وارتفاعاً بنسبة 40.6% مقارنة مع شهر ديسمبر 2019.

وبحسب بيانات مصرف قطر المركزي، فإن النمو الشهري للنقود الاحتياطية في الجهاز المصرفي القطري الشهر الماضي لأن ذلك أدى إلى زيادة النقد المُصدر بنسبة 20.5% وصولاً الى 26.3 مليار ريال، في رقم غير مسبوق.

وبالإضافة إلى، زيادة الفائض من الأرصدة الاحتياطية إلى 10.3 مليار ريال، وارتفاع الاحتياطي الإلزامي إلى 40.4 مليار ريال،

لأن ودائع مصرف قطر المركزي هبطت وفقاً لآلية سوق النقد بنسبة 6% وصولاً إلى 24.4 مليار ريال.

ومن الجدير بالذكر، أن النقود الاحتياطية في دولة قطر تُشكل ما نسبته 38% من إجمالي موجودات مصرف قطر المركزي،

والتي تبلغ 263.2 مليار ريال مع نهاية شهر ديسمبر 2020.

وفي ذات السياق، أشارت بيانات المصرف المركزي، في نوفمبر الماضي، إلى ارتفاع القاعدة النقدية في قطر بنسبة

34.8% على أساس سنوي إلى 94.7 مليار ريال، وبنسبة 0.3% مقارنة مع شهر أكتوبر، وذلك وفقا لبيانات مصرف قطر المركزي.

كما وأن النمو السنوي للنقود الاحتياطية في الجهاز المصرفي القطري، في أكتوبر الماضي، أدى إلى زيادة النقد المُصدر بنسبة 24.6% وصولاً الى 20.3 مليار ريال.

بالاضافة الى زيادة  في فائض الأرصدة الاحتياطية إلى مستوى 8.95 مليار ريال، بالإضافة إلى ارتفاع ودائع البنوك لدى مصرف

قطر المركزي وفق آلية سوق النقد القطري بنسبة 108.5% وصولا إلى 26 مليار ريال، وزيادة الاحتياطي الإلزامي الى

39.55 مليار ريال.

الاحتياطي النقدي

وفيما يخص الاحتياطي النقدي فإنه يشكل ما نسبته 46.3% من إجمالي الاحتياطي النقدي لمصرف قطر المركزي والبالغ

204.4 مليار ريال مع نهاية شهر نوفمبر 2020.

وفي أكتوبر الماضي، ارتفعت القاعدة النقدية في دولة قطر بنسبة 32%، مقارنة مع ذات الشهر من العام 2019، وصولاً إلى

94.5 مليار ريال، فيما شهدت انخفاضاً بنسبة 5.5% على أساس شهري.

وبيّن التقرير الشهري للمصرف المركزي، أكتوبر الماضي، بأن فائض الأرصدة الاحتياطية تراجع بنسبة 45% على أساس

شهري إلى نحو 7.1 مليار ريال.

وأظهر التقرير، انخفاض ” أرصدة أخرى” بنسبة 1.7% الى نحو 26.7 مليار ريال، مقابل ارتفاع الاحتياطي الإلزامي إلى

39.7 مليار ريال، وزيادة النقد المُصدر إلى 21 مليار ريال، وبنسبة 3% قياساً بشهر سبتمبر 2019.

هذا ويشار الى أن الدول تسعى لزيادة الاحتياطي النقدي لأن تلك الدول تسعى تحقيق الاستقرار للعملة المحلية وذلك عن طريق السندات والودائع.

وقد تعاونت البنوك المركزية في جميع أنحاء العالم أحيانا في بيع وشراء الاحتياطي الدولي الرسمي لأن تلك البنوك سعت لمحاولة التأثير على أسعار الصرف

لمتابعة أخر التقارير الاقتصادية العربية والدولية انقر هنا

You May Also Like

مال

Neque porro quisquam est, qui dolorem ipsum quia dolor sit amet, consectetur, adipisci velit, sed quia non numquam eius modi tempora.

تكنولوجيا

على الرغم من صعوبة عام 2020 ماليا، الا ان الحصول على جهاز جديد يكون بمواصفات وقدرات جيدة وبسعر مقبول  يعتبر من الصفقات المربحة. وفي...

العالم

Nulla pariatur. Excepteur sint occaecat cupidatat non proident, sunt in culpa qui officia deserunt mollit anim id est laborum.

مميز

بزنيس ريبورت الإخباري – لم يكن عام 2020 مجرد عام ينتهي والسلام، فقد كان صعبا جدا على العالم بسبب جائحة كورنا، وكان أصعب على...

%d مدونون معجبون بهذه: