Connect with us

Hi, what are you looking for?

Bnreport Business News Report

أعمال

قروض إضافية للقارة الأفريقية للخروج من كورونا

فيروس كورونا

عواصم- بزنس ريبورت الإخباري|| ستعمل مؤسسة التمويل الأفريقية على مضاعفة قروضها للقارة السوداء، في إطار مكافحة فيروس كورونا والحد من آثاره.

وتهدف مؤسسة التمويل لإصلاح البنية التحتية في القارة السوداء، ومساعدتها في التنمية الاقتصادية

مساعدة بالتعافي

بدوره، قال بانجي فيهينتولا، كبير مديري مؤسسة التمويل الأفريقية، ورئيس الخزينة والمؤسسات المالية: “المنظمة أعلنت عن أول ترتيبات اقتراض مباشر لها مع صندوق “أوبك” للتنمية الدولية”.

وأكد فيهينتولا أن المنظمة تخطط لإقراض أكثر من ملياري دولار على أساس صافٍ في عام 2021.

وأوضح في مقابلة: “نقدم ​​دائما ما لا يقل عن مليار دولار من صافي الإقراض سنويا كحد أدنى، ولكن المبلغ سيكون قياسيا هذا العام، لأننا نحاول مساعدة القارة على التعافي من جائحة كورونا.”

وتضررت دول القارة الأفريقية العام الماضي، وأدت محاولات الحد من انتشار فيروس كورونا إلى إغلاق النشاط الاقتصادي وتعطل التجارة، كما شهدت أفريقيا أول ركود لها في ربع قرن من الزمان خلال العام الماضي، وفقا للبنك الدولي.

وقال فيهينتولا: “هناك حاجة لمساعدة أفريقيا على العودة بأسرع ما يمكن. لقد حاولنا دائما حشد 10 أضعاف مما تساهم به المؤسسة من مبالغ”.

ارتفاع الإقراض

وقالت المؤسستان في بيان منفصل، إن صندوق “أوبك” للتنمية الدولية وافق على إقراض 50 مليون دولار لمؤسسة التمويل الأفريقية.

في حين يخطط الصندوق وحده لإقراض أفريقيا 450 مليون دولار هذا العام بارتفاع نسبته 9% عن عام 2020.

وترى المؤسستان فرصا استثمارية في دول القارة مع بدء العمل باتفاقية منطقة التجارة الحرة للقارة الأفريقية.

وتأسست مؤسسة التمويل الأفريقية في عام 2007، وتضم 28 دولة أفريقية، في حين قدمت قروضا بـ 8.4 مليار دولار حتى الآن.

اتفاقية تجارة

وفي سياق منفصل، شاركت شركة “جميناي أفريقيا” في حفل إشعال الشعلة في منطقة التجارة الحرة القارية الأفريقية، إيذانا

بانطلاق اتفاقية التجارة الحرة بين أكثر من ٥٠ دولة أفريقية.

ويمثل الاتفاق نقطة تحول للتجارة في أفريقيا، إذ يهدف إلى زيادة التبادل التجاري بين البلدان الأفريقية.

ويعزز المركز التجاري لأفريقيا في السوق العالمية من خلال تعزيز الصوت المشترك لأفريقيا وفضاء السياسة في مفاوضات التجارة العالمية.

ويقود الاتفاقية القطاع الخاص لعموم أفريقيا، تحت مظلة مجلس الأعمال الأفريقي. وتمثل شركة “جميناي أفريقيا” القطاع الخاص المصري في هذه الاتفاقية.

لمتابعة أخر التقارير الاقتصادية العربية والدولية انقر هنا

You May Also Like

مال

Neque porro quisquam est, qui dolorem ipsum quia dolor sit amet, consectetur, adipisci velit, sed quia non numquam eius modi tempora.

تكنولوجيا

على الرغم من صعوبة عام 2020 ماليا، الا ان الحصول على جهاز جديد يكون بمواصفات وقدرات جيدة وبسعر مقبول  يعتبر من الصفقات المربحة. وفي...

العالم

Nulla pariatur. Excepteur sint occaecat cupidatat non proident, sunt in culpa qui officia deserunt mollit anim id est laborum.

مميز

بزنيس ريبورت الإخباري – لم يكن عام 2020 مجرد عام ينتهي والسلام، فقد كان صعبا جدا على العالم بسبب جائحة كورنا، وكان أصعب على...

%d مدونون معجبون بهذه: