Connect with us

Hi, what are you looking for?

Bnreport Business News Report

مال

صندوق النقد يرفع توقعاته لنمو الاقتصاد المصري في 2021

القاهرة- بزنس ريبورت الإخباري|| توقع صندوق النقد الدولي أن ينمو الاقتصاد المصري في السنة المالية التي تبدأ في الأول من يوليو وتنتهي نهاية يونيو من كل عام.

وقال صندوق النقد إن الاقتصاد المصري سيشهد نموا نسبته 2.8%، وهي نسبة تضاهي الحد الأدنى لتوقعات الحكومة.

ويرى الصندوق أن هذه النسية تأتي بسبب انكماش أقل حدة للاقتصاد المصري، خلال جائحة فيروس كورونا.

أقل حدة

وتلقى الاقتصاد المصري دفعة في السنوات الثلاث السابقة بفضل انتعاش السياحة، وتحويلات المصريين العاملين في الخارج، وبدء إنتاج حقول الغاز الطبيعي المكتشفة حديثا.

لكن منذ تفشي فيروس كورونا، تأثرت السياحة سلبا، وانخفض سعر الغاز، وتعرضت تحويلات العاملين في الخارج للخطر مع انخفاض الإيرادات النفطية في دول الخليج العربية التي يعمل بها عدد كبير من المصريين.

وقال صندوق النقد في المراجعة الأولى لأحدث اتفاق للاستعداد الائتماني مع مصر: “تأثير كوفيد-19 على النمو في مصر كان أقل حدة حتى الآن مما كان متوقعا؛ لأن قوة الاستهلاك ساهمت في تعويض ضعف السياحة والاستثمار”.

وفي يونيو، توقَّع الصندوق نمو الاقتصاد 2% في السنة المالية 2020-2021 التي تبدأ في يوليو، وتنتهي في يونيو.

الضغوط مستمرة

ولفت الصندوق إلى أن السلطات المصرية أبدت بعض المرونة في إعادة تخصيص الإنفاق لدعم القطاعات، والفئات الأكثر

انكشافا خلال الموجة الثانية من جائحة كورونا.

وقال: “يعرّض مستوى الدين العام الذي لا يزال مرتفعا، واحتياجات التمويل الإجمالية مصر إلى خطر انعكاس التدفقات

الرأسمالية، مما ينذر بتجدد الضغوط على المالية العامة، وعلى سعر الصرف”.

وفي ملحق مرفق بتقرير الصندوق، قالت الحكومة المصرية، إن التأثير على السياحة، وقطاع الصناعات التحويلية، والبناء

تبدد جزئيا بفعل نمو متوسط في بقية القطاعات الأخرى، على الرغم من القيود المرتبطة بالجائحة.

إجراءات

وأعلنت مصر في مارس عن حزمة تحفيز بقيمة 100 مليار جنيه (6.39 مليار دولار)، تشمل تعويضات للعمالة اليومية

المتأثرة بإجراءات العزل العام، ودعما للقطاع السياحي.

وقالت الحكومة، إن البنك المركزي أنفق 500 مليون جنيه (31.95مليون دولار) من مخصص بقيمة 20 مليار جنيه

(1.28 مليار دولار) لدعم البورصة، التي أنهت عام 2020 مسجِّلة أضعف أداء في منطقة الشرق الأوسط.

وقالت الحكومة، إن “الإجراءات الاستثنائية المتخذة لدعم القطاع المالي، في مواجهة تفشي كورونا (شاملة برنامج البنك

المركزي المصري لشراء الأسهم دون أن تقتصر عليه) ستتوقف عندما تسمح الظروف”.

لمتابعة أخر التقارير الاقتصادية العربية والدولية انقر هنا

You May Also Like

مال

Neque porro quisquam est, qui dolorem ipsum quia dolor sit amet, consectetur, adipisci velit, sed quia non numquam eius modi tempora.

العالم

Nulla pariatur. Excepteur sint occaecat cupidatat non proident, sunt in culpa qui officia deserunt mollit anim id est laborum.

تكنولوجيا

على الرغم من صعوبة عام 2020 ماليا، الا ان الحصول على جهاز جديد يكون بمواصفات وقدرات جيدة وبسعر مقبول  يعتبر من الصفقات المربحة. وفي...

مميز

بزنيس ريبورت الإخباري – لم يكن عام 2020 مجرد عام ينتهي والسلام، فقد كان صعبا جدا على العالم بسبب جائحة كورنا، وكان أصعب على...

%d مدونون معجبون بهذه: