Connect with us

Hi, what are you looking for?

تجارة

صادرات العراق النفطية ترتفع في ديسمبر

بغداد – بزنيس ريبورت الإخباري|| أعلنت وزارة النفط العراقية عن ارتفاع صادراتها في ديسمبر من العام الماضي.

وذكرت الوزارة في بيان لها، أنه خلال شهر ديسمبر من العام 2020 صدّرت العراق 2.846 مليون برميل نفط خام.

وقالت الوزارة إنه جرى تصدير 2.709 مليون برميل نفط خام في شهر نوفمبر الماضي.

النفط الدخل الرئيسي

وبلغت شحنات النفط من كركوك عبر ميناء جيهان نحو 3.16 مليون برميل في المتوسط خلال الشهر الماضي.

في حين بلغت إيرادات العراق من النفط في ديسمبر، وهي المصدر الرئيسي للدخل، 4.213 مليار دولار بمتوسط سعر 47.765 دولار للبرميل.

وكانت وزارة الطاقة أعلنت خلال الأسبوع الماضي عزمها زيادة طاقتها التصديرية من النفط الخام من موانئ الجنوب من 3.5 مليون برميل يوميا حاليا إلى 6 ملايين برميل.

وينتج العراق كميات أقل من طاقته القصوى البالغة نحو 5 ملايين برميل يوميا، تماشيا مع الاتفاق المبرم بين “أوبك” وعدد من المصدرين خارجها.

ويهدف تقليل الطاقة الإنتاجية، لكبح المعروض العالمي بهدف تعزيز الأسعار، وفق ما جرى الاتفاق.

زيادة القدرة التصديرية

وقال كريم حطاب، وكيل وزارة النفط العراقية لشؤون التوزيع في بيان إن زيادة قدرة التصدير ستكون بعد عام 2023

وإن الخطة تشمل بناء 24 خزانا للوقود بطاقة 58 ألف متر مكعب لكل منها.

وأوضح حطاب أن الوزارة تحرص على سرعة إنجاز مشاريع تطوير المستودعات النفطية في قضاء الفاو بمحافظة البصرة

التي تهدف لتعزيز واستدامة الصادرات النفطية من الموانئ الجنوبية.

ولكن الوزارة أوضحت أن الطاقة التصديرية المتاحة للمنظومة التصديرية لا تعني التصدير الفعلي الذي تحدده الوزارة

وفق متطلبات الحاجة الفعلية مستقبلا.

وبحسب حطاب، تستهدف وزارة النفط العراقية أيضا تنفيذ مشروع الأنبوب البحري من مستودع الفاو إلى موانئ

الصادرات النفطية، فضلاً عن مشاريع تطوير المنافذ التصديرية.

الأكثر تجاوزا

وكانت الوزارة قد أعلنت أن كمية الصادرات في أكتوبر الماضي، قد بلغت 89 مليونا و153 ألفا و93 برميلا، بإيرادات بلغت 3.456 مليار دولار.

ومن بين الدول المشاركة في اتفاقية الإنتاج النفطي، هناك 4 دول -فقط- التزمت بحصصها

وليس عليها أي تعويض للإنتاج، وهي: الجزائر، والكويت، والسعودية، والإمارات.

أما الدول الأخرى فقد تجاوزت حصصها الإنتاجية، وتشير البيانات إلى أن أكثرها تجاوزا، بين مايو وأكتوبر الماضيين، هي: العراق والغابون ونيجيريا.

ويذكر أن بيانات رسمية، أظهرت أن الإيرادات النفطية المتوقعة في الموازنة العراقية لعام 2021، تبلغ 49.9 مليار دولار.

وجرى احتساب الموازنة على أساس متوسط سعر البرميل 42 دولارا، ومعدل تصدير 3.250 مليون برميل يوميا.

لمتابعة أخر التقارير الاقتصادية انقر هنا

العالم

طاقة – بزنس ريبورت الإخباري || توقعت بيانات وكالة الطاقة الدولية زيادة سعر برميل النفط في النصف الثاني من العام الجاري في ظل استنفاذ...

مال

بغداد- بزنس ريبورت الإخباري|| من المقرر أن يستجوب البرلمان العراقي، وزير المالية علي علاوي، مجددا، في قضية الاستقطاع من رواتب الموظفين بحجة “ضريبة الدخل”....

العالم

واشنطن- بزنس ريبورت الإخباري|| رفع بنك “غولدمان ساكس” توقعاته لأسعار النفط في الربع الثالث من العام الجاري، في ظل تطمينات أوبك من الإنتاج وتسارع...

مال

بغداد- بزنس ريبورت الإخباري|| اتضحت قيمة فاتورة ديون العراق بشقيها الداخلية والخارجية، في ظل عدم قدرة الحكومة على تسديد قيمة هذه الديون المستحق جزء...