Connect with us

Hi, what are you looking for?

Bnreport Business News Report

العالم

شركات التأمين البريطانية تدفع تعويضات بـ 3.5 مليار دولار بسبب كورونا

شركات التأمين البريطانية تدفع تعويضات بـ 3.5 مليار دولار

لندن- بزنس ريبورت الإخباري|| اضطرت شركات التأمين البريطانية لدفع تعويضات تتجاوز 3.5 مليار دولار بسبب جائحة كورونا وتداعياتها.

وكشف هو إيفانز، رئيس رابطة شركات التأمين البريطانية ، أن المطالبات الخاصة بجائحة كورونا بالمملكة المتحدة، ستؤدي إلى دفع تعويضات بـ 2.5 مليار جنيه إسترليني في العام 2020.

وأوضح رئيس رابطة شركات التأمين البريطانية ، السبت، أن جائحة كورونا، كان لها “تأثير غير مسبوق”، حيث كلفت قطاع التأمين بنحو 2.5 مليار جنيه إسترليني (3.5 مليار دولار) مقابل تعويضات العملاء إثر تفشي الجائحة.

شركات التأمين البريطانية

وأضاف إيفانز: “كشفت كورونا عن بعض (الفجوات غير المريحة) بين ما يتوقعه العملاء وما يغطيه تأمينهم بالفعل”.

وذكرت أن تعطل الأعمال التجارية فترة تفشي الجائحة استحوذ على الحصة الأكبر، بحوالي 2 مليار جنيه، إلى جانب مبلغ قيمته 204 مليون جنيه استرليني، لمطالبات التأمين على الحياة والتأمين الصحي وحماية الدخل.

كما سيتم دفع 152 مليون جنيه لتأمين السفر، ودفع 121 مليون جنيه للمناسبات الملغاة مثل حفلات الزفاف أو تأمين المسؤولية.

أظهر مكتب الإحصاءات الوطنية، انكماش الاقتصاد البريطاني بحوالي 9.9% خلال العام 2020، عقب تفشي وباء كورونا، حيث يعتبر أكبر تراجع سنوي في الإنتاج منذ بدء الاحتفاظ بسجلات حديثة.

حزم تحفيز

وكانت الحكومة البريطانية أطلقت بداية العام 2021، حزم دعم للشركات قيمتها 4.6 مليار جنيه إسترليني (6.2 مليار دولار)؛ بعد تخفيف تأثير الركود المتوقع.

فيما أعلن ريشي سوناك، وزير المالية البريطاني، عن مساعدات طارئة للاقتصاد بقيمة 280 مليار جنيه إسترليني، بحيث تشمل آلية ضخمة لحماية الوظائف حتى نهاية أبريل القادم.

وذلك في إطار ما تقدمه المملكة المتحدة من مساعدات طارئة للاقتصاد، والذي يتخوف من دخوله في نفق الركود مع ارتفاع معدلات الإصابة بفايروس كورونا.

وكان عدد من الخبراء الاقتصاديين، توقعوا انخفاضا سنويا بما نسبته 8%، مع توسع في الربع الأخير من العام بـ 0.5%، وذلك عقب انتعاش معدل بنسبة 16.1% في الربع الثالث، حيث تم تخفيف القيود الاجتماعية والسفر والأعمال.

كما وشهدت حركة الصادرات من الموانئ البريطانية إلى الاتحاد الأوروبي، انخفاضا بنسبة قاربت من الـ 70% خلال أول أشهر تطبيق اتفاق بريكست.

You May Also Like

مال

Neque porro quisquam est, qui dolorem ipsum quia dolor sit amet, consectetur, adipisci velit, sed quia non numquam eius modi tempora.

تكنولوجيا

على الرغم من صعوبة عام 2020 ماليا، الا ان الحصول على جهاز جديد يكون بمواصفات وقدرات جيدة وبسعر مقبول  يعتبر من الصفقات المربحة. وفي...

العالم

Nulla pariatur. Excepteur sint occaecat cupidatat non proident, sunt in culpa qui officia deserunt mollit anim id est laborum.

مميز

بزنيس ريبورت الإخباري – لم يكن عام 2020 مجرد عام ينتهي والسلام، فقد كان صعبا جدا على العالم بسبب جائحة كورنا، وكان أصعب على...

%d مدونون معجبون بهذه: