Connect with us

Hi, what are you looking for?

Bnreport Business News Report

علوم

سيشهد كوكب الأرض في العام 2020 ظواهر فضائية وفلكية مهمة

سيشهد كوكب الأرض في العام 2020 ظواهر فضائية وفلكية مهمة

بزنس ريبورت الإخباري- أشارت التقديرات إلى وصول ثلاثة مركبات فضائية إلى فضاء المريخ، بعد مضي شهر تقريباً من عام 2021، والتي انطلقت في يوليو من العام الماضي.

يشار إلى أن أهمية المركبات الاستكشافية، تتمثل في عام حافل ببشريات تحقيق انجازات استكشافية في عالم الفضاء وعمليات الإطلاق والأحداث الفلكية.

كتبت صحيفة New York Times الأمريكية، عن الأحداث الفلكية والفضائية المنتظرة الأكثر أهمية في عام 2021، من أبرزها:

1.    لقاء المريخ

أرسلت الولايات المتحدة الأمريكية والإمارات العربية المتحدة وجمهورية الصين، بعثات آلية إلى المريخ الصيف الماضي، بهدف قطع رحلات بوقت أقصر خلال الفترة التي تكون فيها الأرض أقرب ما يكون من كوكب المريخ كل عامين.

وستنضم المركبات الثلاث إلى مجتمع مزدحم من مركبات الاستكشاف في مدار الكوكب أو فوق سطحه.

مسبار الأمل المداري الإماراتي سيكون هو أول الواصلين، من خلال أول مركبة استكشافية يُطلقها برنامج الفضاء الصغير وطموح الدولة العربية في الوصول للفضاء العميق.

وستكتشف البعثة المناخ المريخي، وترسل بيانات قيّمة إلى العلماء على الأرض، ومن المقرر أن تصل إلى وجهتها بحلول التاسع من فبراير.

ومن المقرر أن تصل بعثة (تيانوين-1) الصينية إلى المريخ في العاشر من فبراير، وبعد دورانها حول الكوكب مرة واحدة، سترسل مركبة هبوط تحتوي على عربة متجول (روفر) إلى السطح في مايو، ومن ثم الهبوط على الكوكب.

ويذكر أن وكالة ناسا هي الوحيدة التي فعلت ذلك أكثر من مرة واحدة، ولا شك في أن الهبوط الناجح سيضاف إلى سجل الصين، وسيكون من الإنجازات الحافلة في عالم الرحلات الفضائية.

خصوصاً بعد رحلة بعثة شانغ-إي-5 إلى سطح القمر العام الماضي وعودتها إلى الأرض بمخزون طازج من صخور القمر.

وفي 18 فبراير، ستصل عربة (برسفيرنس روفر) التابعة لـ ” ناسا ” قبل أن تحط فوراً على سطح المريخ.

وفي حال هبوطها بنجاح، ستبحث الروفر عن علامات انقراض الحياة في بحيرة ومجرى نهر جافين، ولكنها ستُطلق أولاً مروحية المريخ الصغيرة ” إنجينيوتي “.

وهذه المروحية لها مهمتها الخاصة المتمثلة في تنفيذ أول رحلة جوية تعمل بالطاقة من سطح كوكب آخر.

2.    التشبث بسطح القمر

كانت وكالة ناسا في العقد الماضي، تعتمد على الشركات الخاصة لبناء وتشغيل المركبات الفضائية القادرة على نقل البضائع، والأشخاص في الوقت الحالي، إلى محطة الفضاء الدولية.

لكنها شرعت الآن بتجريب طريقاً مشابهاً مع برنامج الخدمات التجارية للحمولة القمرية.

حيث تعاقد برنامج الخدمات مع عدد من الشركات الخاصة لبناء مركبات (روبوتية ) للهبوط على سطح القمر، ونقل بضائع

من ناسا وعملاء آخرين إلى سطح القمر.

كان أول تلك الشركات المتعاقدة هي ( Pittsburgh’s Astrobotic)، والتي من المقرر لها أن تقوم بإطلاق مركبة هبوط ” بيريغرين ” إلى سطح القمر في يونيو.

ومن المحتمل أن يتبعها في شهر أكتوبر ، مركبة ( نوفا- سي)، وهي المركبة الفضائية التي صنعتها شركة ( Intuitive Machines) .

كما وتهدف وكالة ناسا أيضاً العمل على إعادة رواد الفضاء إلى القمر في العقد الجاري.

3.    الوصول إلى عمق الفضاء

لطالما انتظر الكثيرون البعثة الأهم، والتي تقرّر إرسالها في عام 2021.

ولكن تأجل إطلاق مرصد جيمس ويب الفضائي، (والذي سيكون التالي الفعلي لمرصد هابل الفضائي)، لسنوات بسبب المشكلات التقنية وتزايد التكاليف.

وتتوقع وكالة ناسا وعلماء الفلك والكواكب العالميين بأن يقلع من سطح الأرض أواخر شهر أكتوبر.

كذلك ستقوم وكالة ناسا بإطلاق مركبتي استكشاف جديدتين إلى النظام الشمسي.

الهدف من إطلاق مركبة فضاء ” اختبار إعادة توجيه الكويكب المزدوج”، والتي سيتم إطلاقها في يوليو القادم، إلى اختبار ما

إذا كانت المركبة الفضائية ستنجح في تحريف مسار كويكب مستقبلي في طريقه إلى سطح الأرض.

ولاكتشاف ذلك ستزوره المركبة “ديديموس”، وهو زوجٌ من الكويكبات القريبة من الأرض التي تدور حول الشمس معاً، وتحاول التصادم معه لتغيير مدار الصخرة الأصغر.

أما البعثة الثانية ” لوسي” فستنطلق في أكتوبر، لتذهب مسافرة إلى ما هو أبعد من ذلك، وتقوم بتنفيذ عدة رحلات في المسار

المداري لكوكب المشترى.

حيث ستقوم بدراسة  واكتشاف الطروادة المشترية، وهي كويكبات تتحرك في نفس مدار المشترى على بعد مئات الملايين من الكيلومترات أمامه وخلفه، محاصرةً بقوة جاذبية الكوكب العملاق.

ويعتقد العلماء أنّ هذه الصخور الفضائية تُخفي أسرار تشكيل الكواكب الخارجية للنظام الشمسي.

4.    ” ملحمة الأوديسة ” في المدار الفضائي

وبعد إطلاق شركة ( SpaceX) الناجح زوجاً من أطقمها إلى محطة الفضاء، فقد تحول شكل رحلات الفضاء البشرية في عام 2020.

فمن المرجح أن تقوم الشركة بإرسال المزيد من رواد الفضاء إلى المدار في عام 2021.

ولن يكون جميعهم تابعون لوكالة ناسا، وإنما كذلك لغيرها من وكالات الفضاء الحكومية.

حيث تعمل العديد من الشركات بالتعاون مع ( SpaceX)، من أجل الإقلاع بالعملاء على متن كبسولة (كرو دراغون).

ومن بين تلك الشركات (Axiom Space)، والتي من المحتمل أن تُرسل أول سياحة خاصة إلى محطة الفضاء أواخر العام.

وعندما اختارت وكالة ناسا شركة( SpaceX) لبناء وسائل نقل لروادها، تعاقدت أيضاً مع شركة( Boeing) لذات الأمر.

وأثناء اختبارٍ غير مأهول إلى المدار في ديسمبر 2019، وقعت سلسلةٌ من الأخطاء التي كادت تؤدي إلى فقدان كارثي

لكبسولة (ستارلينر) التابعة لشركة (Boeing).

ولتعويض تلك الرحلة غير الناجحة، ستقوم الشركة بتنفيذ رحلة اختبار ثانية في وقت مبكر من شهر مارس.

ومن المنتظر تنفيذ رحلات بشرية أخرى إلى الفضاء العام الجاري. إذ من المحتمل أن تقوم شركتي( Virgin Galactic وBlue Origin) بإرسال العملاء الذين يدفعون في رحلات قصيرة إلى حافة الفضاء ذهاباً وعودة، في عام 2021.

كذلك ومن الممكن أن تقوم الصين بإطلاق بعض أجزاء محطتها الفضائية من الجيل التالي خلال هذا العام ، مما سيضعها

على مسار امتلاك وجود بشري منتظم لها في مدار الأرض المنخفض خلال السنوات المقبلة.

5.    عام عروض النظام الشمسي

فوجئ العالم بمشاهد (مذنب نيووايز) خلال أشهر الصيف، وانبهرت باقتران كوكبي المشترى وزحل خلال الانقلاب الشتوي.

سيتداخل خسوف القمر في الـ 26 من مايو، مع فترة يكون فيها القمر أقرب من المعتاد إلى كوكب الأرض، في ظاهرة وصفها

البعض بـ “القمر الدامي الخارق”.

فيما سيستمتع السكان في أستراليا، وجزر المحيط الهادئ، وغرب الولايات المتحدة بأفضل إطلالة على الحدث الطبيعي، كما

سيتمكن البعض في أجزاء أخرى من الأمريكيتين وشرق وجنوب آسيا من رؤيته جزئياً.

لمتابعة أخر التقارير الاقتصادية العربية والدولية انقر هنا

You May Also Like

مال

Neque porro quisquam est, qui dolorem ipsum quia dolor sit amet, consectetur, adipisci velit, sed quia non numquam eius modi tempora.

العالم

Nulla pariatur. Excepteur sint occaecat cupidatat non proident, sunt in culpa qui officia deserunt mollit anim id est laborum.

تكنولوجيا

على الرغم من صعوبة عام 2020 ماليا، الا ان الحصول على جهاز جديد يكون بمواصفات وقدرات جيدة وبسعر مقبول  يعتبر من الصفقات المربحة. وفي...

مميز

بزنيس ريبورت الإخباري – لم يكن عام 2020 مجرد عام ينتهي والسلام، فقد كان صعبا جدا على العالم بسبب جائحة كورنا، وكان أصعب على...

%d مدونون معجبون بهذه: