Connect with us

Hi, what are you looking for?

Bnreport Business News Report

العالم

خسائر قياسية لقطاع الطيران العالمي بعد تراجع الطلب بنسبة 75.6% في 2020

الطيران العالمي

بزنس ريبورت الإخباري– أثرت جائحة كورونا على عدد من القطاعات الحيوية في العالم ومن أهمها قطاع الطيران العالمي؛ إثر الاجراءات المفروضة لمواجهة خطر تفشي الوباء، ومن أبرزها فرض قيود السفر وتراجع الطلب بين المسافرين.

وأدت الإجراءات المتخذة حول العالم إلى انخفاض أعداد الركاب وإلغاء رحلات الطيران، والقيام برحلات فارغة بين المطارات، ما أدى إلى تكبد شركات الطيران العالمية خسائر كبيرة، ولجوء عدد منها لتسريح الموظفين أو إشهار إفلاسها.

2020 الأسوأ في تاريخ قطاع الطيران العالمي

وكان العام 2020، الأسوأ في تاريخ قطاع الطيران العالمي والسفر الجوي، حيث شهد تراجعاً للطلب على رحلات السفر الجوية بنسبة 75.6% على أساس سنوي.

وأظهرت الأرقام تحمل قطاع الطيران العالمي خسائراً بأكثر من 118 مليار دولار، خلال العام الماضي، متجاوزة كثيراً الخسائر المسجلة إثر الأزمة الاقتصادية العالمية عام 2008.

وأشار الرئيس التنفيذي للاتحاد الدولي للنقل الجوي (IATA )، ألكسندر دي جونياك، إلى أن ” العام 2020 شكل كارثة كبيرة لقطاع الطيران العالمي، وأدى إلى تفاقم الأوضاع بشكل كبير، ولا سيما في موسم العطلات مع تشديد قيود واجراءات السفر “.

وعمق ظهور السلالات الجديدة لفايروس كورونا أزمة قطاع الطيران العالمي؛ وذلك مع عودة بعض الدول إلى اجراءات الإغلاق وقيود السفر مرة أخرى.

ووفقاً لمعدل العائد على الراكب لكل كيلومتر (PRKs)، والذي يقيس حركة المسافرين الدوليين، وحجم الطلب على السفر، فإن نسبة الايرادات لكل مسافر في العام 2020، تراجعت على المستوى العالمي بنسبة 66%.

فيما تراجعت على مستوى الدول الأوروبية بنسبة 70%، وسجلت نسبة التراجع الأكبر على مستوى الشرق الأوسط بـ 72%.

وتراجعت حجوزات السفر بأكثر من 70% في يناير من العام 2021، مما يلقي بالآثار السلبية على التوقيت المتوقع لحدوث انفراجة في الطلب على السفر وانتعاش قطاع الطيران، والذي كان متوقعاً في 2021.

تأثير كورونا

ولكن ظهور السلالات الجديدة للفايروس، والذي عمل على عودة الاجراءات الاحتياطية وقيود السفر بشكل أكثر شدة في العديد من الدول الأوروبية والعربية.

ويبقى التعويل مستمراً على اللقاحات المضادة للفايروس وسرعة ايصالها للدول، للمساهمة في عودة الانتعاش لقطاع الطيران وزيادة الطلب على السفر الجوي.

توقعات ايجابية

وبحسب التوقعات فإن الطلب على السفر سيشهد تحسناً بنسبة 50% خلال العام، ليصل إلى نسبة 51% من مستوى الطلب في العام 2019.

وفي سيناريو أخر، إذا ما استمرت قيود السفر مع ظهور السلالات الجديدة لفايروس كورونا، فإن الطلب سيتحسن بنسبة 13% خلال العام 2021.

كما وشهد قطاع الشحن الجوي انخفاضاً في الطلب بنسبة 10.6% على أساس سنوي، مسجلاً النسبة الأسوأ منذ أكثر من ثلاثين عاماً.

وكانت شركات الشحن الجوي في دول أمريكا اللاتينية الأكثر تضرراً بتراجع نسبته 21.3%، وشهدت شركات النقل في أمريكا الشمالية انتعاشاً طفيفاً في بنسبة 1.1%.

وأظهرت نتائج الاتحاد الدولي للنقل الجوي (IATA)، تراجع المخزون النقدي لشركات الطيران بأكثر من 60 مليار دولار خلال الربع الثاني 2020، مما تسبب في خسائر كبيرة للشركات.

You May Also Like

مال

Neque porro quisquam est, qui dolorem ipsum quia dolor sit amet, consectetur, adipisci velit, sed quia non numquam eius modi tempora.

تكنولوجيا

على الرغم من صعوبة عام 2020 ماليا، الا ان الحصول على جهاز جديد يكون بمواصفات وقدرات جيدة وبسعر مقبول  يعتبر من الصفقات المربحة. وفي...

العالم

Nulla pariatur. Excepteur sint occaecat cupidatat non proident, sunt in culpa qui officia deserunt mollit anim id est laborum.

مميز

بزنيس ريبورت الإخباري – لم يكن عام 2020 مجرد عام ينتهي والسلام، فقد كان صعبا جدا على العالم بسبب جائحة كورنا، وكان أصعب على...

%d مدونون معجبون بهذه: