Connect with us

Hi, what are you looking for?

Bnreport Business News Report

أعمال

تقليص مخصصات الوقود في المحافظات السورية إثر عقوبات أمريكية على النظام

تقليص مخصصات الوقود في المحافظات السورية إثر عقوبات أمريكية على النظام

دمشق – بزنس ريبورت الإخباري – قررت وزارة النفط والثروة المعدنية السورية، تخفيض كميات البنزين الموزعة على المحافظات، بنسبة 17% وكميات المازوت بنسبة 24%، “مؤقتاً “، وذلك لحين وصول التوريدات الجديدة، التي توقعت وصولها “قريباً”.

وأرجعت الحكومة السورية تخفيض الكميات إلى العقوبات الأميركية، وتأخر وصول توريدات المشتقات النفطية المتعاقد عليها إلى سوريا، دون الإشارة إلى الدولة الموردة.

ويشار إلى أن الكميات المخفضة من البنزين في ريف دمشق تتجاوز الـ 225 ألف لتر يومياً، وشهدت المدن السورية اصطفاف السيارات أمام محطات الوقود لمحاولة التزود بالوقود.

وفي ظل الأزمة اقتصادية التي تعيشها الدولة السورية، والتي أدت إلى نقص كبير في القمح ومشتقات الوقود، قامت الحكومة

بترشيد توزيع ما لديها من مخزون، ما أدى إلى تفاقم الأزمة التي يشعر بها المواطنون.

تضاعفت الأزمة الاقتصادية في ظل أزمة جائحة كورونا، إثر فرض الاجراءات الخاصة بمواجهة الفايروس، إضافة إلى

تشديد العقوبات الأميركية والغربية على نظام الرئيس الأسد.

ويعتبر النفط الخام القادم من إيران، هو المصدر الرئيسي للحكومة السورية، حيث أثرت العقوبات الأميركية على إيران من

شدة الأزمة في سورية.

ووفقاً لبيانات شركة “تنكر تريكرز” التي تراقب حركة النفط العالمية، فإن واردات النظام من النفط الإيراني خلال ديسمبر، وصلت

إلى نحو 75 ألف برميل يومياً.

وهي كمية تقل كثيراً عن احتياج المدن الواقعة تحت سيطرة النظام، والتي تتراوح وفق تقديراته إلى ما بين 100 – 140 ألف

برميل يومياً.

تخفيض الكميات

ويأتي إعلان النظام السوري عن قرار تخفيض كميات الوقود، بالتزامن مع وصول ناقلتين إيرانيتين إلى خليج السويس، بهدف

عبور القناة إلى بانياس، ومن المتوقع وصولهما خلال بضعة أيام، لأن في حال لم سمحت الحكومة المصرية لهما بالعبور.

وبحسب موقع تتبع السفن “مارين ترفيك” فإن السفينتين “سماح ” و”رومينا” من نوع (سويس ماكس) رستا قبل يومين في الخليج،

وتبلغ حمولة كل واحدة نحو مليون برميل نفط.

ومن الجدير بالذكر، أن المواطن السوري يعاني من تدهور أوضاعه الاقتصادية، خصوصاً مع الانخفاض الشديد في القيمة

الشرائية لليرة السورية، وانتشار البطالة مع غياب فرص العمل.

كما ويعاني من أزمة وقود خانقة، إضافة إلى مشاهد الطوابير أمام أفران الخبز وأزمة الغاز المنزلي، ومغادرة ودخول البلاد،

وغير ذلك من الأزمات.

لمتابعة أخر التقارير الاقتصادية العربية والعالمية انقر هنا

You May Also Like

مال

Neque porro quisquam est, qui dolorem ipsum quia dolor sit amet, consectetur, adipisci velit, sed quia non numquam eius modi tempora.

العالم

Nulla pariatur. Excepteur sint occaecat cupidatat non proident, sunt in culpa qui officia deserunt mollit anim id est laborum.

تكنولوجيا

على الرغم من صعوبة عام 2020 ماليا، الا ان الحصول على جهاز جديد يكون بمواصفات وقدرات جيدة وبسعر مقبول  يعتبر من الصفقات المربحة. وفي...

مميز

بزنيس ريبورت الإخباري – لم يكن عام 2020 مجرد عام ينتهي والسلام، فقد كان صعبا جدا على العالم بسبب جائحة كورنا، وكان أصعب على...

%d مدونون معجبون بهذه: