Connect with us

Hi, what are you looking for?

بزنس ريبورت الاخباري

مال

تجنّب هذه الأخطاء الخمسة لتصل للاستقلال المالي

عواصم- بزنيس ريبورت الإخباري|| الوصول للاستقلال المالي، حلم كل شخص، لأن هذه الخطوة هي الأولى لتأمين المستقبل والوصول للاستقرار.

ولذلك عليك تجنب عدد من الأخطاء للوصول إلى الاستقرار المالي، وهو ما يضمن لك ولعائلتك مستوى معيشة مريح.

ووفق تقرير لموقع “Finanzas Personales”، فإن عددا من الأخطاء عليك تجنب الوقوع بها من أجل تحقيق الاستقلال المالي وضمان ايرادات مالية مستقرة على المدى البعيد.

الدخل السلبي والمخاطر

وبحسب التقرير، فإن أول هذه الأخطاء تتمثل في إهمال مصادر الدخل السلبي، حيث أنه المال الذي يمكن جنيه من دون بذل مزيد

من الجهد اليومي، مثل إيجار العقارات وأرباح الأسهم وغيرها.

ويعد الدخل السلبي أحد أهم وسائل زيادة الرصيد المالي من دون الحاجة إلى العمل 8 ساعات في اليوم، و5 أيام في الأسبوع.

وكلما زادت مصادر الدخل السلبي، قل الاعتماد على الوظيفة، مما يجعلك أقرب من تحقيق الاستقلال المالي.

الخطأ الثاني هو تجاهل المخاطر، فمن المعلوم أنه وعند القيام بأي استثمار فإن هناك قدرا من المخاطر.

وكلما زاد حجم المجازفة، زادت فرص تحقيق الربح، ومن أجل تحقيق أرباح مستدامة وضمان الاستقلال المالي، ينبغي القيام

بتحليل حجم المخاطر وإدارتها جيداً في مراحل زمنية مختلفة.

الخصوم والقطاع الواحد

الاستثمار في الخصوم، هو الخطأ الثالث، وفقا للتقرير، فعندما يتعلق الأمر بزيادة الدخل، ينبغي أن يتم التركيز على امتلاك الأصول وتجنب الاستثمار في الخصوم.

وتمنحك الأصول التدفق النقدي اللازم لشراء ما تريده وتأمين نفقاتك المستقبلية.

مؤلف كتاب “الأب الغني والأب الفقير”، رجل الأعمال الأميركي روبرت كيوساكي، ذكر أن “الأصول هي كل تلك السلع أو الاستثمارات التي تدر علينا الأموال، في حين أن الخصوم هي تلك التي تأخذ هذا المال”.

كما أن الاستثمار في قطاع واحد، هو الخطأ الرابع، لذلك لا بد من تنويع الاستثمارات لتقليل المخاطر.

ويضمن الاستثمار في مجالات متعددة تحقيق أرباح مالية في ظل تقلبات السوق التي تتضرر منها بعض القطاعات وتستفيد

منها قطاعات أخرى.

ويتفق معظم المستثمرين على أن التنويع لا يُلغي الخسائر بشكل تام، لكنه الطريقة الأفضل لتحقيق الأرباح على المدى البعيد

وتقليل المخاطر إلى الحد الأدنى.

وإهدار الأموال، هو الخطأ الخامس الذي ذكره التقرير، لذلك فإن قدرتك على إدارة أموالك بوجه صحيح تُمثّل العامل الأهم

لمساعدتك في تحقيق الاستقلال المالي، وتجنب إهدارها، وأن تستفيد من المدخرات في إنشاء مصادر دخل جديدة.

لمتابعة أخر التقارير الاقتصادية العربية والدولية انقر هنا

You May Also Like

مال

Neque porro quisquam est, qui dolorem ipsum quia dolor sit amet, consectetur, adipisci velit, sed quia non numquam eius modi tempora.

تكنولوجيا

على الرغم من صعوبة عام 2020 ماليا، الا ان الحصول على جهاز جديد يكون بمواصفات وقدرات جيدة وبسعر مقبول  يعتبر من الصفقات المربحة. وفي...

مميز

بزنيس ريبورت الإخباري – لم يكن عام 2020 مجرد عام ينتهي والسلام، فقد كان صعبا جدا على العالم بسبب جائحة كورنا، وكان أصعب على...

العالم

Nulla pariatur. Excepteur sint occaecat cupidatat non proident, sunt in culpa qui officia deserunt mollit anim id est laborum.