Connect with us

Hi, what are you looking for?

بزنس ريبورت الاخباري

مال

“الكويت المركزي” يسمح للبنوك بتوزيع أرباح 2020

"الكويت المركزي" يسمح للبنوك بتوزيع أرباح 2020

الكويت- بزنس ريبورت الإخباري|| قال بنك الكويت المركزي، إن المقرضين الكويتيين سيسمح لهم بتوزيع أرباح نقدية بناءً على نتائجهم المالية لعام 2020.

وأضاف البنك: “في ضوء البيانات المالية للبنوك الكويتية التي أظهرت قوة ومستويات متينة من كفاية رأس المال، وبسبب عدم استخدام مخصصاتها خلال عام 2020، يمكن توزيع أرباح على المساهمين بما يتناسب مع نتائجها وصافي أرباحها.

وأشار البنك إلى أن التوزيع سيكون بطريقة لا تؤثر على كفاية رأس المال المطلوبة.

لا أرباح على المساهمين

وقالت جمعية البنوك الكويتية في يونيو إنه لن يكون هناك توزيع أرباح على المساهمين لعام 2020.

وذكرت وكالة أنباء “كونا” الحكومية، أنه جرى اتخاذ القرار لتمكين القطاع المصرفي من العمل بشكل طبيعي وضمان السيولة “حتى تتوقف الظروف الاستثنائية الحالية التي نجمت عن جائحة فيروس كورونا”.

أقل من التوقعات

وكان بنك الكويت الوطني، قال مؤخرا إن العجز المالي بالميزانية الكويتية في النصف الأول من السنة المالية (2020- 2021)

رغم أنه جاء أقل من توقعاتها، فإن الحكومة الكويتية الجديدة ستواجه خيارات صعبة فيما يتعلق بجهود الإصلاح.

وقال البنك إن ذلك يأتي بسبب حجم العجز المقدر للسنة المالية بأكملها وانخفاض أسعار النفط وتزايد الضغوط على الإنفاق لا سيما

في ظل الجائحة.

وكشفت أحدث بيانات وزارة المالية الكويتية، عن تسجيل عجز مالي أقل من المتوقع قدره 1.9 مليار دينار خلال النصف الأول

من السنة المالية من أبريل إلى سبتمبر 2020.

وتعادل قيمة العجز 12% من القيمة التقديرية النسبية للناتج المحلي الإجمالي، وبالمقارنة بفائض ضئيل قدره 0.1 مليار دينار

عن فترة النصف الأول من السنة المالية السابقة، بحسب تقرير بنك الكويت الوطني.

وأضاف البنك: “أشارت بعض التقارير إلى أنه لم يتبق سوى مليار دينار كويتي فقط من الأصول السائلة في صندوق الاحتياطي

العام المستخدم لتمويل العجز”.

والذي يغطي من حيث المبدأ شهرا أو شهرين آخرين من احتياجات التمويل الحكومية، إلا أن الإصلاحات تعتمد أيضاً على العلاقة

بين الحكومة ومجلس الأمة.

وقال: “بينما نرى إمكانية توفير المزيد من الأموال السائلة إذا لزم الأمر، إلا أنه لا يبدو أن هناك بديلا جادا عن إقرار قانون الدين

العام في أقرب وقت”.

وأوضح البنك، أنه رغم ذلك، يجب ألا تأتي زيادة الدين على حساب الإصلاحات المالية الجادة، لا سيما في ظل ضعف آفاق نمو

أسعار النفط.

لمتابعة أخر التقارير الاقتصادية العربية والعالمية انقر هنا

You May Also Like

مال

Neque porro quisquam est, qui dolorem ipsum quia dolor sit amet, consectetur, adipisci velit, sed quia non numquam eius modi tempora.

تكنولوجيا

على الرغم من صعوبة عام 2020 ماليا، الا ان الحصول على جهاز جديد يكون بمواصفات وقدرات جيدة وبسعر مقبول  يعتبر من الصفقات المربحة. وفي...

مميز

بزنيس ريبورت الإخباري – لم يكن عام 2020 مجرد عام ينتهي والسلام، فقد كان صعبا جدا على العالم بسبب جائحة كورنا، وكان أصعب على...

العالم

Nulla pariatur. Excepteur sint occaecat cupidatat non proident, sunt in culpa qui officia deserunt mollit anim id est laborum.