Connect with us

Hi, what are you looking for?

Bnreport Business News Report

تجارة

بريتش بتروليوم تبيع جزء من حصتها في غاز عُمان

بريتش بتروليوم
بريتش بتروليوم

مسقط- بزنس ريبورت الإخباري|| وافقت شركة بريتش بتروليوم “بي بي” النفطية العملاقة، على بيع 20% من حصتها بـ 2.6 مليار دولار.

وقالت “بريتش بتروليوم” إنها باعت حصتها لشركة الطاقة الوطنية التايلاندية PTT””، حيث تقع حصتها في مربع 61 لإنتاج الغاز في عُمان.

ستظل شركة بريتش بتروليوم عملاق النفط البريطاني مشغلة للمربع 61 بحصة تبلغ 40٪.

بريتش بتروليوم

وقالت الشركة إن الاتفاقية تمثل خطوة مهمة أخرى في برنامجها للتخارج من الاستثمارات الخارجية، مشيرة إلى أن إتمام الصفقة مرهون بموافقة سلطنة عمان والشركاء الآخرين.

وتوقعت الشركة أن تكتمل الصفقة خلال عام 2021، على أن تكون حصص الملكية في المربع 61 بعد تنفيذ الصفقة، بواقع 40% لبريتش بتروليوم، و30% لشركة OQ العمانية، و20% لشركة PTT التايلاندية، و10% لشركة بتروناس الماليزية.

وأوضحت بريتش بتروليوم أن مربع 61 قادر على تلبية حوالي 35٪ من الطلب على الغاز في سلطنة عمان.

أكبر مشروع

وبحسب بيان الشركة البريطانية، فإن مربع 61 هو أكبر أصول لـ بريتيش بتروليوم في عمان، ويحتوي على أكبر مشروع لتطوير الغاز المحكم في الشرق الأوسط.

ويضم مربع 61 كلا من حقلي خزان وغزیر من المكثفات المصاحبة، وتبلغ طاقة المربع الإنتاجية مجتمعة 1.5 مليار قدم مكعب من الغاز، وأكثر من 65 ألف برميل من المكثفات، وهو شكل خفيف من الخام.

وتمتلك PTTEP التايلاندية، بالفعل استثمارات في عمان، وتقوم بتوسيع وجودها في المنطقة، كما حصلت على ترخيص للتنقيب

عن النفط والغاز قبالة ساحل أبوظبي في ديسمبر.

شركة بريطانية

وبريتيش بتروليوم هي شركة بريطانية تعتبر ثالت أكبر شركة نفط خاصة في العالم بعد إكسون موبيل وشل.

وشكلت الشركة الذراع النفطي للحكومة البريطانية لسنوات عدة قبل خصخصتها سنة 1976.

للشركة احتياطات نفطية تبلغ 18.3 مليار برميل ولها شبكة توزيع تتكون من 28,500 محطة وقود، كما لها 19 مصفاة، لها

حقول نفط في بحر الشمال، ألاسكا، روسيا، الجزائر، أنغولا أسهم الشركة مدرجة في مؤشر فوتسي 100 البريطاني في

بورصة لندن.

وعام 1937 وقعت شركة نفط العراق IPC))، المملوكة بنسبة 23.75٪ لشركة بريتش بتروليوم، اتفاقية امتياز نفطي مع سلطان مسقط.

وعام 1952 قدمت شركة نفط العراق الدعم المالي لتكوين قوة مسلحة من شأنها أن تساعد السلطان في احتلال المنطقة

الداخلية من عمان.

وهي منطقة يعتقد الجيولوجيون أنها غنية بالنفط، وأدى ذلك إلى اندلاع حرب الجبل الأخضر عام 1954 في عمان والتي

استمرت لأكثر من 5 سنوات.

لمتابعة أخر التقارير الاقتصادية العربية والعالمية انقر هنا

You May Also Like

مال

Neque porro quisquam est, qui dolorem ipsum quia dolor sit amet, consectetur, adipisci velit, sed quia non numquam eius modi tempora.

تكنولوجيا

على الرغم من صعوبة عام 2020 ماليا، الا ان الحصول على جهاز جديد يكون بمواصفات وقدرات جيدة وبسعر مقبول  يعتبر من الصفقات المربحة. وفي...

العالم

Nulla pariatur. Excepteur sint occaecat cupidatat non proident, sunt in culpa qui officia deserunt mollit anim id est laborum.

مميز

بزنيس ريبورت الإخباري – لم يكن عام 2020 مجرد عام ينتهي والسلام، فقد كان صعبا جدا على العالم بسبب جائحة كورنا، وكان أصعب على...

%d مدونون معجبون بهذه: