Connect with us

Hi, what are you looking for?

Bnreport Business News Report

تجارة

المغرب: انتعاش الأسواق المغربية مع الاحتفاء بمناسبة رأس السنة الأمازيغية

المغرب: انتعاش الأسواق المغربية مع الاحتفاء بمناسبة رأس السنة الامازغية

المغرب – بزنس ريبورت الإخباري- احتفل الأمازيغ برأس السنة الأمازيغية ” ليلة يناير” ، وهو ما يطلق عليها بحسب لهجتهم الخاصة بـ ( إيض يناير )، في الثالث عشر من يناير، وذلك للعام 2971 وفق التقويم الأمازيغي.

ويسبق التقويم الأمازيغي، التقويم الغريغوري (الميلادي) بـ 950 عاماً.

وشهدت أسواق مدينة ” وجدة ” المغربية، في يناير الحالي حركة نشطة بسبب احتفالات الأمازيغ برأس السنة الأمازيغية، ما أدى إلى انعاش الحركة التجارية، لا سيما بعد الركود الذي أحدثته جائحة كورونا.

ويلجأ المواطنون الأمازيغ إلى توفير الاحتياجات الخاصة بطقوس هذه المناسبة، وتتضمن الجوز واللوز والفستق والبندق وغيرها من الفواكه الجافة، لتجهيزها في طبق مع الشاي المغربي ومأكولات أخرى خاصة.

وحافظ الأمازيغ على الاحتفال بهذه المناسبة والتي ورثوها عن أجدادهم منذ مئات السنين، حيث تمثل لهم هذه المناسبة السنوية

تجديداً لآمالهم في موسم فلاحي جديد أكثر وفرة.

السنة الفلاحية

كما ويطلق على هذه المناسبة بـ ” السنة الفلاحية “، نتيجة لتعلقها بالتقويم الذي يعتمده الفلاحون لتحديد أوقات الزراعة والسقاية والحصاد، حيث تستمر الاحتفالات بهذه المناسبة حتى أخر أسبوع من شهر يناير من كل عام.

وأشار المختص في تاريخ وثقافة الأمازيغ، شريف أدرداك، إلى أن ” الأمازيغ حافظوا على هذا التقويم لارتباطه بالدورة

الفلاحية، وطوروه عبر مرور الزمن “.

ولفت ” عضو الشبكة الأمازيغية من أجل المواطنة “، محمد بالي، إلى أن ” معظم مناطق شمال أفريقيا تحتفل بحلول هذه

المناسبة بالمنتجات الفلاحية المحلية “.

ويأمل المواطنون بأن تساهم الأمطار الغزيرة المتساقطة خلال الأسبوع الأخير، بنمو المزروعات المختلفة، وخصوصاً محاصيل الحبوب.

ووفقاً للمؤرخين، فإن أصل الاحتفال برأس السنة الأمازيغية يرمز إلى احتفالات الفلاحين بالأرض والزراعة، ما جعلها تُعرف باسم “السنة الفلاحية “.

وتتضمن فعاليات الاحتفال برأس السنة الأمازيغية، إلقاء محاضرات وأنشطة أكاديمية مختلفة تهدف إلى التعريف بالحضارة

الأمازيغية وتاريخها، كما وتناقش القضايا المتعلقة بالأمازيغ ومشاغلهم وثقافتهم ومكانتها في مجتمعاتهم.

وبالرغم من الوضع الصحي الذي تعيشه المملكة المغربية، واستمرار فرض حالة الطوارئ الصحية بالبلاد إثر تفشي فايروس

كورونا، إلا أنه تم الاحتفال بهذه المناسبة، ولكن بشكل رمزي تجنبا للتجمع وتفاديا لتفشي العدوى.

لمتابعة أخر التقارير الاقتصادية العربية والدولية انقر هنا

You May Also Like

مال

Neque porro quisquam est, qui dolorem ipsum quia dolor sit amet, consectetur, adipisci velit, sed quia non numquam eius modi tempora.

تكنولوجيا

على الرغم من صعوبة عام 2020 ماليا، الا ان الحصول على جهاز جديد يكون بمواصفات وقدرات جيدة وبسعر مقبول  يعتبر من الصفقات المربحة. وفي...

العالم

Nulla pariatur. Excepteur sint occaecat cupidatat non proident, sunt in culpa qui officia deserunt mollit anim id est laborum.

مميز

بزنيس ريبورت الإخباري – لم يكن عام 2020 مجرد عام ينتهي والسلام، فقد كان صعبا جدا على العالم بسبب جائحة كورنا، وكان أصعب على...

%d مدونون معجبون بهذه: