Connect with us

Hi, what are you looking for?

Bnreport Business News Report

مميز

المضاربة على الدولار تربك أسواق السلع في السودان

المضاربة على الدولار

الخرطوم – بزنس ريبورت الإخباري|| شهدت أسواق السلع في السودان ارتفاعا ملحوظا بعد المضاربة على الدولار التي زادت من أزمة الجنيه السوداني وأضعفت قيمته.

المضاربة على الدولار أمام الجنيه السوداني، دفعت مختلف أسعار السلع في الأسواق لتسجل بدورها قفزات جديدة، بعد أن حجب منتجون وتجار العديد من المنتجات لتحقيق مكاسب أكبر.

 وانخفض سعر الجنيه السوداني أمام الدولار لمستويات 400 جنيه، مقابل 368 جنيها يوم الجمعة الماضي.

المضاربة على الدولار

وتتسع هوة الأسعار بين السوقين الرسمية والسوداء، حيث يُثبت بنك السودان المركزي سعر صرف العملة الأميركية عند نحو 55 جنيها.

وأضحت العملات الأجنبية ملاذ الكثيرين من أصحاب المدخرات للحفاظ على أموالهم من التآكل، فضلا عن لجوء المستوردين إلى السوق السوداء لتوفير السيولة اللازمة لأنشطتهم، ما يعزز من المضاربات الجارية.

وقال متعاملون في سوق العملة إن الارتفاع الأخير لسعر الدولار يرجع إلى تزايد الطلب عليه، وخاصة في ظل شح المعروض.

وتوقعوا مزيدا من الارتفاع خلال الأيام المقبلة، في ظل عدم الاستقرار الذي تشهده البلاد سياسيا واقتصاديا.

ندرة السلع

وانهار الجنيه السوداني بأكثر من 50% منذ بداية العام الجاري في السوق الحرة، إذ استهل العام عند نحو 262 جنيها للدولار.

ويشكو مواطنون ندرة في العديد من السلع بالأسواق، وحجب تجار الكثير من المنتجات في الأيام الأخيرة لتحقيق مكاسب أكبر.

أكد مسؤول في إحدى شركات الأغذية فضل عدم ذكر اسمه، توقف الكثير من المصانع، ليس فقط في الأغذية، بل في قطاعات أخرى عن البيع لاستمرار تدني قيمة الجنيه مقابل الدولار.

وأشار إلى عدم قدرة المنتجين على تسعير منتجاتهم مع ارتفاع العملة الأميركية وزيادة أسعار السلع والخدمات كافة.

وحمّل مصرفيون السياسات الاقتصادية الحكومية مسؤولية تهاوي العملة واعتماد السلطات على بنك السودان في تمويل عجز الموازنة، بينما رفض مسؤولو البنك المركزي التعليق.

انهيار الجنيه

وقال محمد عبد الرحمن أبو شورة، المدير السابق لأحد البنوك: “انهيار الجنيه لهذا المستوى أمر حتمي في ظل العجز الكبير في موازنة الدولة ولجوء الحكومة إلى تمويل العجز من خلال البنك المركزي”.

وأضاف: “الأمر الذي يؤدي إلى زيادة عرض النقود وارتفاع الأسعار وتراجع قيمة العملة، ولا سيما في ظل تدني الإنتاج”.

وتابع أبو شورة: “الحكومة الانتقالية في مقعد المتفرج لما يحدث للجنيه، ولا تتدخل لمنع انهياره”.

وأشار إلى ضرورة تشجيع الاستثمار فيما تسمى “شهادات شهامة” الادخارية وزيادة ربحيتها لجذب مدخرات المواطنين لإنعاش الجنيه، وزيادة الصادرات وإعادة حصيلة الصادرات للدولة ومراقبة الاستيراد وخفض الإنفاق الحكومي وإيقاف تمويل عجز الموازنة من بنك السودان.

ووفق المحلل المصرفي مصطفى عبد الله، فإن انهيار الجنيه حصل بفعل غياب الانضباط المالي، الذي ترتب عنه عجز تجاوز 184 مليار جنيه في موازنة العام الماضي 2020.

ولفت إلى أن من المتوقع زيادة العجز، ولا سيما أن الحكومة قدرت الإيرادات في موازنة العام الجاري بنحو 938 مليار جنيه، غالبيتها من المنح وإيرادات في خانة التوقعات.

خفض الإنفاق العام

واستبعد المدير العام لأحد المصارف الكبرى في العاصمة الخرطوم، حدوث انتعاش قريب لقيمة العملة الوطنية، ما لم تتجه الحكومة الانتقالية إلى خفض الإنفاق العام لكونه من القطاعات الأكثر طلباً للدولار بالسوق، ما يرفع أسعاره إلى المستويات الحالية.

وتنذر الصعوبات المالية والمعيشية الحالية لأغلب السكان بتفجر موجة غضب جديدة، بينما كانت العديد من أحياء الخرطوم قد شهدت نهاية يناير الماضي، احتجاجات متفرقة على غلاء السلع الضرورية وندرتها.

ويعاني السودانيون، منذ أشهر من ندرة في الخبز والوقود والدواء وغاز الطهو، وزيادة شبه يومية في أسعار السلع الضرورية مثل السكر والألبان واللحوم، بسبب تدهور قيمة الجنيه السوداني مقابل العملات الأجنبية.

وقفز معدل التضخم إلى مستويات قياسية جديدة على أساس سنوي في ديسمبر الماضي، مسجلا 269.33% مقابل 254% في نوفمبر، وفق بيانات صادرة عن الجهاز المركزي للإحصاء منتصف الشهر الماضي.

وأظهر رصد، تسارع وتيرة ارتفاع التضخم السنوي منذ بداية العام الماضي، حيث بلغ في يناير 2020 نحو 64.2% قبل أن يسجل قفزات متتالية دون توقف.

You May Also Like

مال

Neque porro quisquam est, qui dolorem ipsum quia dolor sit amet, consectetur, adipisci velit, sed quia non numquam eius modi tempora.

تكنولوجيا

على الرغم من صعوبة عام 2020 ماليا، الا ان الحصول على جهاز جديد يكون بمواصفات وقدرات جيدة وبسعر مقبول  يعتبر من الصفقات المربحة. وفي...

العالم

Nulla pariatur. Excepteur sint occaecat cupidatat non proident, sunt in culpa qui officia deserunt mollit anim id est laborum.

مميز

بزنيس ريبورت الإخباري – لم يكن عام 2020 مجرد عام ينتهي والسلام، فقد كان صعبا جدا على العالم بسبب جائحة كورنا، وكان أصعب على...

%d مدونون معجبون بهذه: