Connect with us

Hi, what are you looking for?

Bnreport Business News Report

العالم

المؤسسة الدولية لتمويل التجارة تمنح تونس قرضا بـ 1.5 مليار دولار

المؤسسة الدولية الإسلامية

تونس- بزنس ريبورت الإخباري|| وافقت المؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة ITFC، على منح الحكومة التونسية قرضا بـ 1.5 مليار دولار، لتمويل واردات لشركات تابعة للدولة.

وأوضحت وزارة المالية التونسية، بأن المؤسسة الدولية الإسلامية ، ستقدم مبلغا قيمته 500 مليون دولار سنويا، بداية من العام الجاري، وعلى مدار ثلاث سنوات.

كما ووقّع كلا من علي الكعلي، وزير الاقتصاد والمالية ودعم الاستثمار التونسي، مع الرئيس التنفيذي للمؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة، هاني سالم سنبل، عددا من الاتفاقيات المالية واتفاقيات الضمان.

المؤسسة الدولية الإسلامية

كما وتتعلق الاتفاقية الأولى بتمويل المجمع الكيميائي التونسي بمبلغ قيمته 150 مليون دينار تونسي 50 مليون دولار، من أجل توفير احتياجاته من المواد الأولية.

وبشأن الاتفاقية الثانية، والتي تمول شركة الكهرباء والغاز التونسية بمبلغ 360 مليون دينار تونسي 100 مليون يورو؛ بغرض تمكين الشركة من توريد حاجياتها من الغاز الطبيعي لإنتاج الكهرباء.

إلى جانب توقيع الجانبين اتفاقية هبة بـ 45 ألف دينار تونسي 15 ألف دولار، للمركز الوطني للتكنولوجيات في التربية وبرنامجه للتعليم عند بُعد في ظل جائحة كورونا.

كما كمساهمة منITFC في تكاليف الاشتراكات على المنصات التعليمية والتكوينية الافتراضية التي توفر تعليما وتدريبا.

والجدير بالذكر أن المؤسسة الدولية لتمويل التجارة، قدمت 1.5 مليار دولار خلال الأعوام الثلاثة السابقة، وذلك في إطار الاتفاقية الموقعة في العام 2018؛ بهدف دعم تنويع الاقتصاد التونسي عبر قطاعات الزراعة والطاقة والصناعة والصيدلة.

عدة اتفاقيات

كما واستفاد عدد من المؤسسات من الاتفاقية، ومنها الشركة التونسية للكهرباء والغاز والمجمع الكيميائي التونسي، والشركة التونسية لصناعات التكريرSTIR  وشركة الفولاذ التونسية El Fouladh.

وتعتبر المؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة، كيانا مستقلا يشكل جزءا من مجموعة البنك الإسلامي للتنمية IDB، وجرى تأسيسها من أجل دفع التجارة للأمام، وتحسين الوضع الاقتصادي والمعيشي في العالم الإسلامي.

كما وتدفع المؤسسة بتمويل جميع أعمال التجارة التي كانت تقدم من عبر نوافذ متعددة داخل مجموعة البنك الإسلامي للتنمية، وبدأت المؤسسة عملها يناير 2008.

وتركز بالدرجة الرئيسية على تشجيع التجارة البينية للدول الأعضاء في منظمة المؤتمر الإسلامي، حيث تساعد المؤسسة الأعمال في الدول الأعضاء للوصول بشكل أفضل للتمويلات التجارية.

وتقوم بتوفير الأدوات المناسبة لتنمية السلع الاستراتيجية المرتبطة بالتجارة لمساعدتها على المنافسة بنجاح في الأسواق العالمية.

You May Also Like

مال

Neque porro quisquam est, qui dolorem ipsum quia dolor sit amet, consectetur, adipisci velit, sed quia non numquam eius modi tempora.

تكنولوجيا

على الرغم من صعوبة عام 2020 ماليا، الا ان الحصول على جهاز جديد يكون بمواصفات وقدرات جيدة وبسعر مقبول  يعتبر من الصفقات المربحة. وفي...

العالم

Nulla pariatur. Excepteur sint occaecat cupidatat non proident, sunt in culpa qui officia deserunt mollit anim id est laborum.

مميز

بزنيس ريبورت الإخباري – لم يكن عام 2020 مجرد عام ينتهي والسلام، فقد كان صعبا جدا على العالم بسبب جائحة كورنا، وكان أصعب على...

%d مدونون معجبون بهذه: