Connect with us

Hi, what are you looking for?

بزنس ريبورت الاخباري

مال

الصيني شانشان يقفز للمركز السادس بين أثرياء العالم

بكين- بزنس ريبورت الإخباري|| قفز رجل الأعمال الصيني “تشونغ شانشان” خطوات كبيرة في عالم الثراء، ليصل المرتبة السادسة في قائمة الثراء العالمية.

وتخطى شانشان، الذي يرأس مجلس إدارة شركة “نونغفو سبرينغ”، الأوسع انتشارا في مجال تعبئة المياه في كافة أرجاء الصين، ثروة وارن بافيت.

وبحسب مؤشر بلومبرغ للمليارديرات، زادت ثروة شانشان 13.5 مليار دولار منذ بداية العام لتبلغ 91.7 مليار دولار، في قفزات أذهلت الجميع.

قفزات هائلة

واحتل تشونغ البالغ من العمر 66 عاماً، المرتبة السادسة بقائمة الأكثر ثراءً في العالم بعدما قفزت أسهم شركته “نونغفو” 18% في أول جلستي تداول في العام الجديد.

وزادت مكاسب سهم الشركة التي وصلت إلى 200% منذ الإدراج في سبتمبر الماضي. وارتفعت أسهم الشركة 0.7% بتداولات أمس الأربعاء.

وتعد هذه المرة الثانية التي يدخل فيها مواطن صيني قائمة أغنى عشرة أثرياء في العالم بعدما احتل المستثمر العقاري الشهير روانغ غيانلين المركز الثامن في العام 2015.

فيما لم يصل ثري صيني من قبل إلى تلك المراكز المتقدمة منذ تأسيس مؤشر بلومبرغ للثروة في العام 2012.

صدارة آسيا

وطرح تشونغ الذي يلقبونه في الصين “الذئب المنفرد” نظرا لابتعاده عن العمل السياسي أو المشاركة مع مشاهير رجال

الأعمال، بطرح أسهم شركة “بيجين وانتاي بايولوجيكل فارمسي انرتبرايز” للاكتتاب العام ليرتفع سعر سهمها

2800% منذ الإدراج في أبريل الماضي.

وأزاح تشونغ رجل الأعمال الهندي موكيش أمباني من صدارة قائمة أثرياء آسيا الأسبوع الماضي كما اقترب من دخول

مملكة الأثرياء النادرة والذين تتخطى ثروتهم 100 مليار دولار.

في الوقت الذي يخرج بافيت من تلك المملكة بعدما تبرع مؤسس شركة “بيركشاير هاثواي” في العام 2006، بأسهم في الشركة تتخطى قيمتها 37 مليار دولار.

وتجذب أسهم قطاع الخدمات الاستهلاكية الصيني المستثمرين حول العالم مع تعافي البلاد من فيروس كوفيد-19 كما تزداد

توصيات المحللين بشراء أسهم “نونغفو”.

وساهم تشونغ في تخطي ثروة 4 صينيين المليار دولار ليدخلوا عالم المليارديرات؛ فبحسب هيكل ملكية الشركة في إفصاح

نشرة الاكتتاب تمتلك أخت تشونغ الصغرى وثلاثة من أشقاء زوجته 1.4% من أسهم “نونغفو” التي تبلغ قيمتها 1.3 مليار دولار.

كما ساهم ارتفاع سهم الشركة في تكوين ثروات بملايين الدولارات من حاملي الأسهم وموظفي الشركة.

عام جيد للأثرياء

ورغم تداعيات انتشار فيروس كورونا خلال العام 2020 على الاقتصاد العالمي، إلا أنه كان عاما جيداً للأثرياء حول العالم.

وزاد 500 شخص من ثرواتهم بقيمة 1.8 تريليون دولار لتصل مجتمعة إلى 7.6 تريليون دولار بحلول نهاية العام.

واستحوذ تشونغ أكبر المستفيدين من آسيا على أكثر من 71 مليار دولار من تلك الزيادة ليصبح ثالث أكبر من قفزت ثروته

خلال العام بعد إيلون ماسك مؤسس شركة تسلا وجيف بيزوس صاحب أمازون.

وخالف “جاك ما” أغنى شخص في آسيا حتى وقت قريب والذي اختفى عقب رفض الهيئات التنظيمية في الصين الطرح العام

الأولي بقيمة 35 مليار دولار لأسهم شركته “آنت غروب” ذلك التوجه العام بعدما انخفضت ثروته بنحو 10 مليارات

دولار منذ أكتوبر، ليتراجع تصنيفه إلى المركز الخامس والعشرين بقائمة أثرياء العالم.

لمتابعة أخر التقارير الاقتصادية العربية والدولية انقر هنا

You May Also Like

مال

Neque porro quisquam est, qui dolorem ipsum quia dolor sit amet, consectetur, adipisci velit, sed quia non numquam eius modi tempora.

تكنولوجيا

على الرغم من صعوبة عام 2020 ماليا، الا ان الحصول على جهاز جديد يكون بمواصفات وقدرات جيدة وبسعر مقبول  يعتبر من الصفقات المربحة. وفي...

مميز

بزنيس ريبورت الإخباري – لم يكن عام 2020 مجرد عام ينتهي والسلام، فقد كان صعبا جدا على العالم بسبب جائحة كورنا، وكان أصعب على...

العالم

Nulla pariatur. Excepteur sint occaecat cupidatat non proident, sunt in culpa qui officia deserunt mollit anim id est laborum.