Connect with us

Hi, what are you looking for?

Bnreport Business News Report

تجارة

السعودية تضغط على الشركات الدولية للانتقال إلى الرياض

الشركات الدولية

الرياض- بزنس ريبورت الإخباري|| تزيد المملكة العربية السعودية من ضغوطها على الشركات الدولية لتحويل مراكزها في الشرق الأوسط إلى المملكة، مما يشكل تحديًا مباشرا لدبي المجاورة مع احتدام التنافس الإقليمي.

واعتبارا من بداية عام 2024، ستتوقف الحكومة السعودية والمؤسسات المدعومة من الدولة عن توقيع العقود مع الشركات الأجنبية التي تتخذ من الشرق الأوسط مقارا لها في أي دولة أخرى في المنطقة، وفقا لبيان صادر عن وكالة الأنباء السعودية.

وقال المسؤول الذي لم يذكر اسمه إن هذه الخطوة تهدف إلى الحد من “التسرب الاقتصادي” وتعزيز فرص العمل.

الشركات الدولية

وقال زياد داود، كبير اقتصاديي الأسواق الناشئة في بلومبيرج إيكونوميكس، يشير ذلك إلى المنافسة داخل دول مجلس التعاون الخليجي الست. ومع ذلك، فإنه من الصعب رؤية القرار يتم تنفيذه بالكامل”.

وهذا الإجراء هو الأحدث الذي يهدف إلى تشجيع الشركات على زيادة وجودها في العاصمة السعودية الرياض، ودعم خطة أوسع لتنويع اقتصاد أكبر مصدر للنفط في العالم.

ودفع ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان استراتيجية بقيمة 800 مليار دولار لمضاعفة حجم المدينة وتحويلها إلى مركز عالمي.

بدوره، قال وزير الاستثمار السعودي خالد الفالح: “ليس من الطبيعي أن تحصل الشركات التي ليس لديها جهاز صنع القرار في البلاد على العقود الأولية التي ستمنحها الحكومة والجهات الحكومية”.

فتح الاقتصاد

ويكشف القرار عن منافسة الشركات الدولية على التجارة العالمية والمواهب التي تصاعدت مع فتح بن سلمان لاقتصاد المملكة وترويج 6 تريليونات دولار من فرص الاستثمار على مدى العقد المقبل.

وأثبتت مدينة دبي في الإمارات العربية المتحدة نفسها منذ فترة طويلة كمركز أعمال في الخليج لكل شيء من الخدمات المصرفية إلى النقل.

وأشار الفالح إلى أن الحكم ينطبق على الهيئات الحكومية التي تخضع لعملية شراء وزارة المالية، ولن تؤثر على شركات القطاع الخاص أو الشركات المتداولة علنا ​​حتى لو كانت تملك الدولة.

لكن تحدي دبي لن يكون سهلا. ولا تزال الإمارة الجذابة تقدم مجموعة من المزايا على المملكة للشركات الدولية حتى عندما يراجع ولي العهد السعودي القوانين ويخفف القيود الاجتماعية.

إعادة تنقل

والشهر الماضي، قالت مجموعة من 24 شركة دولية من بينها ديلويت وبكتيل وبيبسيكو في مؤتمر استثماري نظمه صندوق الثروة السيادية السعودي إنها ستنقل مقارها الإقليمية إلى المملكة.

ومع ذلك، فإن البعض لديهم بالفعل مكاتب سعودية، ويخططون لإعادة تسميتها كمقر إقليمي مع الحفاظ على وجود في دبي.

ونفى الفالح أن تكون قواعد الشراء الجديدة محاولة للطعن في وضع دبي. قال: “لا توجد مدينة أو دولة معينة نستهدفها، نحن في الحقيقة نستهدف الشركات الدولية نفسها فقط”.

وفي إشارة إلى كيفية تلقي التحدي في دبي، كتب ناصر الشيخ، المدير المالي السابق لدبي الذي ساعد في توجيه الإمارة خلال أزمة الائتمان لعام 2008، في تغريدة على “تويتر”، أن الخطوة السعودية تتعارض مع مبدأ السوق الخليجية المشتركة”.

وأضاف الشيخ: “أثبتت الممارسات والتاريخ العالمي أن الجذب القسري ليس مستداما وأن الطريقة الأكثر فعالية هي تحسين البيئة”.

وفي حال تطبيق القواعد السعودية الجديدة بصرامة، سيوفر قرار 2024 حافزا قويا.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية عن المسؤول الحكومي قوله إن السياسة “لن تؤثر على قدرة المستثمرين على دخول اقتصاد المملكة أو مواصلة التعامل مع القطاع الخاص”.

You May Also Like

مال

Neque porro quisquam est, qui dolorem ipsum quia dolor sit amet, consectetur, adipisci velit, sed quia non numquam eius modi tempora.

تكنولوجيا

على الرغم من صعوبة عام 2020 ماليا، الا ان الحصول على جهاز جديد يكون بمواصفات وقدرات جيدة وبسعر مقبول  يعتبر من الصفقات المربحة. وفي...

العالم

Nulla pariatur. Excepteur sint occaecat cupidatat non proident, sunt in culpa qui officia deserunt mollit anim id est laborum.

مميز

بزنيس ريبورت الإخباري – لم يكن عام 2020 مجرد عام ينتهي والسلام، فقد كان صعبا جدا على العالم بسبب جائحة كورنا، وكان أصعب على...

%d مدونون معجبون بهذه: