Connect with us

Hi, what are you looking for?

Bnreport Business News Report

أعمال

السعودية تنهي العمل بقرار تخفيض 40% من أجور العاملين في القطاع الخاص

السعودية تنهي العمل بقرار تخفيض 40% من أجور العاملين في القطاع الخاص

الرياض- بزنس ريبورت الإخباري – ألغت وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية السعودية، عدداً من مواد اللائحة التنفيذية لنظام العمل، التي أقرتها قبل عدة أشهر إثر تفشي جائحة كورونا، ومن أبرزها خفض 40 % من أجرة العاملين في القطاع الخاص.

وذكرت الوزارة في بيان لها أنه تم “انتهاء العمل بالمادة (41) المضافة إلى اللائحة التنفيذية لنظام العمل، التي أضيفت في ظل الظروف الاستثنائية التي واجهتها المملكة ومختلف دول العالم بسبب جائحة كورونا “.

اللائحة التنفيذية

وفي نيسان/أبريل 2020، أعلنت وزارة الموارد البشرية السعودية، ” إضافة مادة إلى اللائحة التنفيذية لنظام العمل الصادر بشأن تحسين وحماية العلاقة التعاقدية بين العاملين وأصحاب العمل بسبب فيروس كورونا “.

إذ تضمنت المادة المضافة 41 على أنه ” وفي حال اتخذت الدولة من تلقاء نفسها أو بناء على ما تُوصي به منظمة دولية مختصة، إجراءات في شأن حالة أو ظرف يستدعي تقليص ساعات العمل، أو تدابير احترازية تحد من تفاقم تلك الحالة أو ذلك الظرف

، ما يشمله وصف القوة القاهرة “.

فإنه ” يتفق صاحب العمل مع العامل على تخفيض أجر العامل، بما يتناسب مع عدد ساعات العمل الفعلية، ومنح العامل إجازة

تحتسب من أيام إجازته السنوية المستحقة، ومنح العامل إجازة استثنائية، وفق ما نصت عليه المادة 116 من النظام”.

وفي ذات الإطار، أقرت المملكة السعودية في أيار/مايو 2020، تعديلات في أجور وإجازات العاملين في القطاع الخاص

بسبب تداعيات فيروس كورونا، سمحت للشركات بخفض الرواتب حتى 40% وفق شروط.

وصدرت التعديلات في وثيقة رسمية حكومية، أشارت إلى موافقة وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية على المذكرة التفسيرية لنظام العمل السعودي.

والتي تضمنت السماح لصاحب العمل تخفيض رواتب الموظفين 40% من كامل الأجر الفعلي لمدة 6 أشهر، بما يتناسب مع

ساعات العمل وإتاحة إنهاء عقود الموظفين بعد 6 أشهر من الظرف القاهر.

وأظهرت اللائحة أن تطبيق أحكامها لا يمنع صاحب العمل من الانتفاع بالإعانة المقدمة من الدولة للقطاع الخاص مهما كان

نوعها، كالمساعدة في دفع أجور العاملين أو الإعفاء من الرسوم الحكومية.

وأكدت على عدم اللجوء إلى إنهاء عقد العمل، إلا بعد تحقق ثلاثة شروط لاعتبار الظروف ضمن وصف القوة القاهرة.

وتتمثل الشروط في إمضاء 6 أشهر تالية على الإجراءات المتخذة وما يترتب عليها من إجراءات احترازية أو وقائية،

واستنفاد تطبيق الإجراءات المتعلقة بتخفيض الأجر والإجازة السنوية والإجازة الاستثنائية، إضافة إلى ثبوت تضرر

المنشأة من تلك الظروف.

لمتابعة أخر التقارير الاقتصادية العربية والعالمية انقر هنا

You May Also Like

مال

Neque porro quisquam est, qui dolorem ipsum quia dolor sit amet, consectetur, adipisci velit, sed quia non numquam eius modi tempora.

تكنولوجيا

على الرغم من صعوبة عام 2020 ماليا، الا ان الحصول على جهاز جديد يكون بمواصفات وقدرات جيدة وبسعر مقبول  يعتبر من الصفقات المربحة. وفي...

العالم

Nulla pariatur. Excepteur sint occaecat cupidatat non proident, sunt in culpa qui officia deserunt mollit anim id est laborum.

مميز

بزنيس ريبورت الإخباري – لم يكن عام 2020 مجرد عام ينتهي والسلام، فقد كان صعبا جدا على العالم بسبب جائحة كورنا، وكان أصعب على...

%d مدونون معجبون بهذه: