Connect with us

Hi, what are you looking for?

Bnreport Business News Report

أعمال

السعودية: تحسن في القطاع السكني في ظل توازن العرض والطلب

السعودية: تحسن في القطاع السكني في ظل توازن العرض والطلب

بزنس ريبورت الإخباري- شهد القطاع السكني في المملكة العربية السعودية اشكاليات عديدة، منذ أكثر من خمس سنوات، وعلى رأسها قلة العرض من الوحدات السكنية مقابل الطلب الكبير عليها.

ولكن الوضع تغير إلى الأفضل مع التوجه الحكومي للشراكة مع القطاع الخاص، إلى جانب تسهيل التمويل العقاري للأفراد، ليبلغ اجمالي عدد القروض العقارية المدعومة منذ عام (2017-2020) لأكثر من 424 ألف قرض عقاري مدعوم الفوائد.

ونتيجة لذلك زاد نمو مشاريع القطاع الخاص والمشاريع السكنية الحكومية.

وأشارت بيانات رسمية، إلى إطلاق المملكة في الربع الأخير من العام 2020، عدداً من المشاريع متمثلة في المرحلة الثانية من مشروع (المرسية)، وعلى مساحة 5 مليون متر مربع، ومشروع (المشرقية) على مساحة 4 مليون متر مربع.

إضافة إلى مشروع (الخيال) على مساحة 1.5 مليون متر مربع، بإجمالي عدد الوحدات السكنية تجاوز 10 آلاف وحدة سكنية.

وأشارت البيانات إلى وجود خطة لـ 5 أعوام قادمة، وتتضمن مشاريع سكنية في مدينة الرياض وجدة والمنطقة الشرقية،

وسيتم الإعلان عن المشاريع في الفترات القادمة.

الشراكة مع القطاع الخاص

وساهمت الشراكة الحكومية في المملكة مع القطاع الخاص بتوفير 141 ألف وحدة سكنية متنوعة التصاميم والمواصفات، وبأسعار مدعومة بمتوسط 600 ألف ريال سعودي، وتتوزع الوحدات على 93 مشروع سكني، كما تم تطوير 217 مخططاً للأراضي السكنية.

والقطاع السكني في السعودية كان بحاجة إلى مزيد من التنظيم، وبالشراكة مع القطاع الخاص منذ عدد من السنوات، تم توفير

وحدات سكنية تحققت فيها تقنيات البناء، وجودة الحياة والمباني الذكية.

وفي ظل استمرار الشراكة مع القطاع الخاص فإنه ومن المتوقع طرح مزيد من الوحدات السكنية في الأسواق.

وأدت الشراكة مع القطاع الخاص إلى زيادة نسبة تملك الأسر السعودية إلى ما نسبته 60% قبل نهاية عام 2020، والوصول

إلى حالة من التوازن بين العرض والطلب في سوق الإسكان السعودي. 

وفي أكتوبر الماضي، أشار وزير الإسكان السعودي ماجد الحقيل، إلى أن الإصلاحات التي تم العمل عليها في الفترة الأخيرة

شملت توسيع دائرة المستفيدين من القرض العقاري المدعوم لتشمل فئات أكثر، إضافة إلى توسيع العمل في مختلف بالمملكة

بدلا من الاعتماد على المدن الكبرى.

وذكر الحقيل، أنه تم العمل على زيادة أعداد خيارات التمويل أمام المواطنين، مشيرا إلى التركيز على تمويل البناء الذاتي من المنازل.

لمتابعة أخر التقارير الاقتصادية العربية والدولية انقر هنا

You May Also Like

مال

Neque porro quisquam est, qui dolorem ipsum quia dolor sit amet, consectetur, adipisci velit, sed quia non numquam eius modi tempora.

تكنولوجيا

على الرغم من صعوبة عام 2020 ماليا، الا ان الحصول على جهاز جديد يكون بمواصفات وقدرات جيدة وبسعر مقبول  يعتبر من الصفقات المربحة. وفي...

العالم

Nulla pariatur. Excepteur sint occaecat cupidatat non proident, sunt in culpa qui officia deserunt mollit anim id est laborum.

مميز

بزنيس ريبورت الإخباري – لم يكن عام 2020 مجرد عام ينتهي والسلام، فقد كان صعبا جدا على العالم بسبب جائحة كورنا، وكان أصعب على...

%d مدونون معجبون بهذه: