Connect with us

Hi, what are you looking for?

Bnreport Business News Report

مال

الجزائر: تراجع في ايرادات قطاع النفط والغاز للعام 2020 بأكثر من 40%

الجزائر: تراجع في ايرادات قطاع النفط والغاز للعام 2020 بأكثر من 40%

الجزائر – بزنس ريبورت الإخباري – كشفت وزارة النفط الجزائرية عن انخفاض صادراتها من النفط والغاز ومشتقاتهما بنسبة 11%  وصولا الى 82.2 مليون طن من المعادل النفطي في عام 2020.

وأضافت الوزارة في بيان لها، تراجع الايرادات النفطية بقيمة 20 مليار دولار، ما يعني تراجعاً نسبته 40%، عن العام 2019، وذلك إثر تداعيات جائحة كورونا وتأثيراتها السلبية على الاقتصاد، وانخفاض أسعار البترول.

ومن الجدير بالذكر بأن دولة الجزائر تعتمد بالدرجة الأساسية في ميزانيتها على عوائد النفط بنسبة 60%، وعلى ما نسبته 94% من إجمالي صادراتها.

 وأشارت وزارة النفط الجزائرية، إلى انخفاض اجمالي ما تنتجه البلاد من الطاقة لـ 142 طن من المكافئ النفطي وبنسبة 10% ،

كما وتراجعت المنتجات النفطية المكررة  إلى 28 مليون طن وبنسبة 1.6%.

هذا بالإضافة إلى هبوط نسبة ما تنتجه الدولة من الغاز الطبيعي المسال لـ 11%، وصولا إلى 24 مليون متر مكعب بسبب أعمال الصيانة.

وذكرت الوزارة الجزائرية في بيانها، بأن ” متوسط سعر النفط تراوح عند حوالي 42 دولار للبرميل خلال 2020، في حين

بلغ 64 دولار خلال عام 2019، بتراجع لـ 23 دولار للبرميل تقريباً “.

ووفقاً لبيانات الوزارة، فإنه وبالنظر إلى الصادرات الأخرى لقطاع الطاقة ومن ضمنها البتروكيماويات، فإن قيمة الصادرات الإجمالية للقطاع ستتعدى الـ 22 مليار دولار في عام 2020.

فيما تراجع استيراد المنتجات البترولية إلى أقل من 700 مليون دولار، بانخفاض نسبته 50% عن الواردات في عام 2019.

ولفتت الوزارة إلى التراجع في حجم الاستثمار، خلال العام الماضي بنسبة 30%، حيث بلغت قيمة الاستثمارات 1.3 مليار دولار،

في حين بلغت في العام 2019 نحو الـ 10.2 مليار دولار.

توقعات باستقرار السعر

وأوضحت الحكومة الجزائرية بأنها استندت في صياغتها للموازنة الجديدة على توقعات باستقرار السعر المرجعي لبرميل النفط

الخام عند 40 دولار، واستقرار سعر السوق لبرميل النفط الخام عند 45 دولار للبرميل، وتوقع نمو بنسبة 3.98%

خلال عام 2021.

وبتوقع نمو في حجم الانتاج الداخلي من الخام خارج المحروقات بنسبة 2.42% في عام 2021 و3.37% في عام 2022،

ليبلغ 3.81% في عام 2023.

وجاءت التوقعات بأن يرتفع عجز الميزانية خلال 2021 إلى 13.57% من الناتج الداخلي، أي بما يعادل 13 مليار دولار.

لمتابعة أخر التقارير الاقتصادية العربية والدولية انقر هنا

You May Also Like

مال

Neque porro quisquam est, qui dolorem ipsum quia dolor sit amet, consectetur, adipisci velit, sed quia non numquam eius modi tempora.

تكنولوجيا

على الرغم من صعوبة عام 2020 ماليا، الا ان الحصول على جهاز جديد يكون بمواصفات وقدرات جيدة وبسعر مقبول  يعتبر من الصفقات المربحة. وفي...

العالم

Nulla pariatur. Excepteur sint occaecat cupidatat non proident, sunt in culpa qui officia deserunt mollit anim id est laborum.

مميز

بزنيس ريبورت الإخباري – لم يكن عام 2020 مجرد عام ينتهي والسلام، فقد كان صعبا جدا على العالم بسبب جائحة كورنا، وكان أصعب على...

%d مدونون معجبون بهذه: