Connect with us

Hi, what are you looking for?

Bnreport Business News Report

مال

مستثمرو البيع على المكشوف على سهم تسلا يتكبدون خسائر كبيرة في 2020

واشنطن – بزنيس ريبورت الإخباري|| تعرض مستثمرو البيع على المكشوف على سهم تسلا إلى تكبد خسائر كبيرة في 2020 وصلت إلى عشرات المليارات من الدولارات.

وتعد شركة “تسلا” أكبر شركة لصناعة السيارات الكهربائية في العالم.

وتكبّد “الدببة” -وهم المستثمرين الراغبين في البيع ويسعون إلى هبوط الأسواق العالمية- خسائر باهظة بسبب ارتفاع الأسهم لمستويات عالية.

الأكبر في التاريخ

ومع ارتفاع أسهم “تسلا” بنسبة تزيد عن 730%، تكبد البائعون على المكشوف للسهم خسائر تفوق 38 مليار دولار خلال عام 2020، وفقا لبيانات شركة “إس ثري بارتنرز”.

في حين تكبد البائعون على المكشوف لسهم شركة “آبل” خسائر أقل من 7 مليارات دولار.

وقال إيهور دوسانيوسكي، العضو المنتدب في “إس ثري بارتنرز”: “هذه ليست فقط أكبر خسارة في السوق لأي سهم هذا العام 2020، إنها أكبر خسارة سنوية رأيتها في السوق”.

وفي الوقت الحالي، تمتلك شركة صناعة السيارات الكهربائية ومستثمروها، اليد العليا ضد مجموعة من البائعين على المكشوف الذين أصبحوا يُعرفون باسم “تسلاك” TSLAQ–Q)).

والمقصود بـ”كيو” (Q) الإشارة إلى الحرف الذي تنشره البورصة عادة، عندما تقدّم شركة طلبا لإشهار الإفلاس.

أبرز البائعين

ومن بين هؤلاء البائعين على المكشوف بعض الأسماء البارزة، مثل جيم تشانوس، رئيس ومؤسس صندوق التحوط “كينوكس أسوسيتس”.

وقلَص تشانوس مؤخرا حجم حيازته للسهم، وقال لتلفزيون بلومبرغ في وقت مبكر من ديسمبر، إن الوضع “مؤلم” بالنسبة له.

وأغلق العديد من بائعي سهم “تسلا” على المكشوف مراكزهم على مدار عام 2020، مع انخفاض عدد الأسهم المباعة

على المكشوف إلى أقل من 6% من عددها إبان الطرح البالغ 20% قبل عام.

وقال دوسانيوسكي: “ضائقة المراكز المكشوفة مستمرة طوال العام. لقد كان خطا مستقيما مائلا للأسفل”.

أرباحا متتالية

وارتفعت أسهم ” تسلا” خلال عام 2020، إذ حققت أرباحا على مدار خمسة فصول متتالية وسط تنامي الشعور

في “وول ستريت” بأن التحول نحو السيارات الكهربائية يتسارع.

وجرى إضافة سهم الشركة إلى مؤشر “ستاندرد آند بورز 500” في يوم 21 ديسمبر الماضي، وارتفعت معه العديد من أسهم شركات السيارات الكهربائية الصغيرة.

وسيكون المحفز المحتمل التالي في مطلع يناير الجاري، عندما تعلن “تسلا” عن أرقام إنتاج السيارة وتسليمها

في الربع الرابع من عام 2020.

وتوقعت “تسلا” تسليم نصف مليون سيارة في عام 2020، وهو إنجاز ضخم لشركة كافحت في البداية لإنتاج كميات

كبيرة من طرازها “3”، وتبني الآن مصانع إضافية في برلين، وأوستن بولاية تكساس.

لمتابعة أخر التقارير الاقتصادية العربية والدولية انقر هنا

You May Also Like

مال

Neque porro quisquam est, qui dolorem ipsum quia dolor sit amet, consectetur, adipisci velit, sed quia non numquam eius modi tempora.

العالم

Nulla pariatur. Excepteur sint occaecat cupidatat non proident, sunt in culpa qui officia deserunt mollit anim id est laborum.

تكنولوجيا

على الرغم من صعوبة عام 2020 ماليا، الا ان الحصول على جهاز جديد يكون بمواصفات وقدرات جيدة وبسعر مقبول  يعتبر من الصفقات المربحة. وفي...

مميز

بزنيس ريبورت الإخباري – لم يكن عام 2020 مجرد عام ينتهي والسلام، فقد كان صعبا جدا على العالم بسبب جائحة كورنا، وكان أصعب على...

%d مدونون معجبون بهذه: