Connect with us

Hi, what are you looking for?

Bnreport Business News Report

أعمال

“أرامكو” تدرس طرح المزيد من الأسهم في البورصة

أرامكو السعودية

الرياض- بزنس ريبورت الإخباري|| تدرس شركة “أرامكو” السعودية للنفط والغاز الطبيعي، إدراج المزيد من الأسهم في السوق السعودية.

وقال رئيس مجلس إدارة أرامكو، ياسر الرميان، إن الشركة تدرس طرح المزيد من الأسهم “إذا كان التقييم صحيحا”.

وأوضح أن عملاق النفط السعودي يأخذ في الاعتبار برنامجا “ضخما” لهيكلة الأصول وبيعها.

بيع الأصول

وأضاف الرميان: “تاريخيا، أرامكو تفعل كل شيء بنفسها، إذ لديها مطاراتها، وأساطيل الطائرات الخاصة بها، وخطوط الأنابيب الخاصة بها أيضا”.

وتابع حديثه: “أما الآن، فإذا كان من المنطقي بالنسبة لنا أن نبيع بعض هذه الأصول، فسنقوم بذلك بالتأكيد. ويمكن أن تتضمن هذه العملية أي شيء باستثناء العمليات الرئيسية”.

صندوق الاستثمارات

وفي سياق منفصل، تحدث الرميان الذي يرأس أيضا صندوق الاستثمارات العامة السعودي، أن هناك مفاوضات مع شركات عالمية في قطاعي الصحة والتكنولوجيا لاستقطابها للاستثمار، وإنشاء مراكز عمليات لها في المملكة.

وقال: “الصندوق وصل لمرحلة متقدمة من المحادثات مع شركة “لوسيد موتورز” لبناء مصنع للسيارات الكهربائية في المملكة.”

وكان الصندوق اشترى حصة 67% من “لوسيد” مقابل 1.3 مليار دولار عام 2018، كاستثمار مشروط بتطوير الشركة لمصنع في المملكة العربية السعودية.

وذكرت وكالة “بلومبيرغ” في وقت سابق من هذا الشهر أن “لوسيد” تجري محادثات مع الصندوق لبناء مصنع يحتمل أن يكون بالقرب من مدينة جدة المطلة على البحر الأحمر.

محادثات

وأشارت “فايننشال تايمز” إلى أن الصندوق يجري محادثات مع “العديد” من الشركات التابعة لصندوق “رؤية” التابع لمجموعة SoftBank المدعومة سعوديا.

ويؤكد الرميان أن “الخطوة التالية، هي المضي قدما في استقطابهم إلى المملكة”. علما أن أصول الشركات تحت إدارة صندوق “رؤية” تناهز 100 مليار دولار.

وسينخفض حجم استثمار الصندوق في الأسواق الدولية إلى حوالي 20% من مجمل أصوله تحت الإدارة خلال السنوات الخمس المقبلة، من حوالي 30% حاليا.

بعد أن ضخ حوالي 7.7 مليارات دولار في أسواق الأسهم الأمريكية والأوروبية خلال الربع الأول من العام الماضي للاستفادة من تقلبات الأسواق.

وردا على سؤال حول كيفية تمكن صندوق الاستثمارات العامة من تمويل التزاماته الضخمة، لاسيما في ظل انخفاض أسعار

النفط، أجاب الرميان بأن التمويل سيأتي مزيجا من القروض.

فضلا عن توزيعات الأرباح الناجمة عن حيازاته من الشركات، وضخ الحكومة للسيولة النقدية، وخصخصة شركات سعودية

يمتلكها الصندوق، وذلك بدءا من هذا العام.

لمتابعة أخر التقارير الاقتصادية العربية والدولية انقر هنا

You May Also Like

مال

Neque porro quisquam est, qui dolorem ipsum quia dolor sit amet, consectetur, adipisci velit, sed quia non numquam eius modi tempora.

تكنولوجيا

على الرغم من صعوبة عام 2020 ماليا، الا ان الحصول على جهاز جديد يكون بمواصفات وقدرات جيدة وبسعر مقبول  يعتبر من الصفقات المربحة. وفي...

العالم

Nulla pariatur. Excepteur sint occaecat cupidatat non proident, sunt in culpa qui officia deserunt mollit anim id est laborum.

مميز

بزنيس ريبورت الإخباري – لم يكن عام 2020 مجرد عام ينتهي والسلام، فقد كان صعبا جدا على العالم بسبب جائحة كورنا، وكان أصعب على...

%d مدونون معجبون بهذه: