Connect with us

Hi, what are you looking for?

تكنولوجيا

موقع يوتيوب يختبر تقنية إعلانية جديدة ستغير ملامح صناعة الإعلان

يوتيوب

تكنولوجيا- بزنس ريبورت الإخباري || أعلنت المنصة الأمريكية لمشاركة الفيديوهات عبر الإنترنت يوتيوب، بأنها سترصد العناصر المعروضة في مقاطع الفيديو، وتُنشئ قائمة بالمنتجات التي يمكن أن يرغب المشاهد بشرائها.

موقع يوتيوب

هذا واعتبر خبراء خطوة يوتيوب، بـ ” الخطوة الضخمة “، متوقعين نهاية الدعاية كما نعرفها ” التقليدية “، إضافة إلى أنها ستُحدث تغييراً “جذرياً ” في صناعة الإعلان.

وكشفت منصة يوتيوب، بأنها بصدد تجريب ميزةً جديدةً، تعرض قائمةً بالمنتجات المكتشفة في بعض مقاطع الفيديو، إضافةً للمنتجات المرغوبة، إذ تقوم المنصة بإجراء الاختبارات اللازمة على عينة من المستخدمين في الولايات المتحدة الأمريكية. 

كما وأوضحت المنصة الأمريكية بأن الهدف من هذه الخطوة،؛ هو مساعدة الأشخاص على استكشاف المزيد من مقاطع الفيديو والمعلومات حول هذه المنتجات على يوتيوب.

وعلى سبيل المثال، فإن المُشاهد سيُلاحظ مع فيديو ” أفضل 5 سيارات في العام 2020″، رمزاً على الفيديو، إلى جانب مزيد من المعلومات أدناه، تشرح مميزات وطراز هذه السيارات الموجودة في الفيديو.

كما أشارت منصة يوتيوب إلى أنه سيتمكن المشاهدون من استكشاف صفحة كل منتج؛ للاطلاع على مزيد من المعلومات ومقاطع الفيديو ذات الصلة وخيارات الشراء لهذا المنتج، وسيوصي الاكتشاف التلقائي أيضاً بمقاطع فيديو لمنشئي محتوى آخرين.

جدير بالذكر بأن يوتيوب، وهو موقع ويب يسمح لمستخدميه برفع التسجيلات المرئية مجاناً ومشاهدتها عبر البث الحي (بدل التنزيل)، ومشاركتها والتعليق عليها، بدأ في اختبار ميزة المنتجات في الفيديو في إبريل من العام 2020.

من جانبها، قالت لوري ويلدون، مصممة العلامات التجارية في مؤسسة (Studio LWD)، بأنه إذا تم تطبيق هذه الخطوة، فإننا قد نرى نهاية الإعلانات التقليدية التي نعرفها.

كما وذكرت ناتاشا هولم، مديرة استراتيجية مجموعة (Seen) للاتصالات التجميلية، بأن هذه الميزة الجديدة، ستسهل على مشتري مستحضرات التجميل العثور على المنتجات التي يوصي بها منشئو مستحضرات التجميل وتقليل احتمالية فقدان المنتجات في المحتوى.

كما وذهبت ناتاشا هولم، إلى أن التكنولوجيا يمكن أن تمتد إلى ما هو أبعد من المراجعات لتشمل المزيد من التطبيقات الإبداعية، وعلى سبيل المثال ” اكتشاف المكياج المستخدم في الفيديوهات “.