Connect with us

Hi, what are you looking for?

تجارة

وكالة فرنسية تتملك أسهم بقيمة 12 مليون دولار في بنك فلسطين

بنك فلسطين

رام الله- بزنس ريبورت الإخباري|| تملكت الوكالة الفرنسية للتنمية (حكومية) حصة في أسهم بنك فلسطين، ضمن صفقة تبلغ قيمتها 12 مليون دولار.

وأفاد بنك فلسطين (الأكبر على مستوى فلسطين)، بأن استثمار الوكالة الفرنسية في أسهمه، سيكون عبر ذراعها الاستثمارية مؤسسة “بروباركو”.

وقد تم توقيع اتفاقية شراكة بين الطرفان، بموجبها سيصدر بنك فلسطين 7 ملايين سهم في إصدار جديد لصالح المؤسسة الفرنسية.

بنك فلسطين

وبهذا الإصدار، يرتفع رأس المال المدفوع للبنك إلى حوالى 217.5 مليون دولار، من حوالي 205.5 ملايين حاليا.

وقال البنك، إن سلطة النقد الفلسطينية، التي تقوم بمهام البنك المركزي، وهيئة سوق رأس

المال، وافقتا على الصفقة.

وستنفذ الصفقة عبر بورصة فلسطين، لكن البيان لم يذكر موعدا محددا لتنفيذها.

ونسب البيان للرئيس التنفيذي لمؤسسة “بروباركو”، جريجوري كليمنت، قوله إن “هذا

الاستثمار يدل على ثقتنا المستمرة في البنك، وفي الإمكانات الاقتصادية القوية لفلسطين رغم

التحديات التي تواجهها”.

والوكالة الفرنسية للتنمية هي مؤسسة فرنسية، لها في نفس الوقت، صفة مؤسسة

عمومية ذات طابع صناعي وتجاري وصفة مؤسسة مالية. وتعمل على مكافحة الفقر وتعزيز التنمية المستدامة.

وتوجد في أفريقيا، آسيا، والشرق الأوسط، وأمريكا اللاتينية، ومنطقة البحر الكاريبي وما وراء

البحار، وهي مؤسسة عامة مالية تدعم المشاريع التي من شأنها تحسين الظروف المعيشية

للسكان، وتدعم النمو الاقتصادي وحماية الكوكب.

تعزيز الثقة

ورحب رئيس مجلس إدارة بنك فلسطين، هاشم الشّوا، بدخول المؤسسة الفرنسية “معتبراً

ذلك تعزيزاً لثقة المستثمرين الدوليين في البنك ونجاح أعماله في أصعب الظروف”.

وقال الشوا: “دخول مؤسسة بروباركو والخبرة التي توفرها الوكالة، سيكون له دور أساسي في

استراتيجيتنا للنمو والتنمية”.

وتأسس بنك فلسطين في غزة عام 1961، وهو أكبر البنوك الفلسطينية حاليا، بإجمالي أصول

تتجاوز 6 مليارات دولار، ويستحوذ على 30 بالمئة من السوق المصرفية في الضفة الغربية وقطاع غزة.

كما تجدر الإشارة إلى أنه في عام 2017 م، خصصت الوكالة الفرنسية للتنمية 10,4 مليار لتمويل مشاريع في البلدان النامية والناشئة ولصالح أقاليم ما وراء البحار الفرنسية. بارتفاع الالتزام بنسبة 10٪ مقارنة بعام 2016 م.

في عام 2019 م، مولت الوكالة الفرنسية للتنمية ودعمت حوالي 4000 مشروع في 115 دولة وإقليم ما وراء البحار. تتمركز فرقها في باريس ومرسيليا وفي شبكة من 85 وكالة حول العالم. يعمل حوالي 3000 موظف في مجموعة الوكالة الفرنسية للتنمية.