Connect with us

Hi, what are you looking for?

أعمال

العراق: وزارة النفط تبدأ بتزويد إقليم كردستان مليون لتر بنزين يوميا

إقليم كردستان

كردستان- بزنس ريبورت الإخباري|| تعتزم وزارة النفط الاتحادية في العراق، أن تزود إقليم كردستان بمليون لتر بنزين يوميا، حسب ما كشف وزير الثروات الطبيعية في حكومة الإقليم كمال أتروشي.

وأوضح أتروشي، أن القرار جاء عقب اجتماعه مع وزير النفط إحسان عبد الجبار، على أن يبدأ تنفيذه اعتباراً من اليوم الاثنين.

وقالت إن “سعر لتر البنزين سيحدد بـ650 ديناراً، وأنه يشرف شخصياً على توزيع البنزين المرسل من بغداد على كل محطات في الإقليم”.

إقليم كردستان

وأوضح أن “اجتماعه بوزير النفط كان ناجحاً ومثمراً وأسفر أيضاً عن الاتفاق على توزيع النفط

الأبيض على كل المواطنين في كردستان”، كما أكد أنه “لن تبقى أي عائلة بكردستان من دون

نفط في الشتاء المقبل”.

وبيّن أن “إقليم كردستان لديه احتياط من الغاز الطبيعي يقدر بـ25 تريليون متر مكعب “، وأن

“العقود الموجودة بوزارة الثروات الطبيعية حالياً كلاسيكية”.

كذلك لفت إلى أن “الإقليم يعمل على تطوير استخراج الغاز حالياً بواقع 420  مليون متر مكعب

من حقول كردستان”.

وأوضح أن “الغاز المصاحب لاستخراج النفط مضر جداً، وقد تم إنذار الشركات الأجنبية بعدم

إحراق الغاز بالجو وتم منحهم 18 شهراً مهلة لحسم هذا الموضوع وستتم محاسبة المخالفين”.

تنمية حقول النفط

في سياق آخر، تصر الحكومة العراقية على تنمية حقول النفط في مختلف محافظات البلاد، من

أجل تحقيق إيرادات أكبر في المستقبل.

ويأتي إصرار الحكومة العراقية رغم مناخ الأعمال الذي يتسم بالضبابية، مما يدفع شركات الطاقة

العالمية لاستكشاف الفرص الاستثمارية في قطاع النفط والغاز والطاقات البديلة في البلاد.

وأعلن العراق قبل أيام، أنه وقع مع شركات التراخيص النفطية الأجنبية عقودا لحفر آبار نفطية

جديدة، واستصلاح عشرات الحقول المنتجة في كركوك وبغداد والبصرة وميسان والناصرية.

وتأتي هذه الشراكات في إطار خطة طويلة الأمد لزيادة الإنتاج النفطي إلى ثمانية ملايين برميل

يوميا في نهاية عام 2027 كان قد أعلن عنها وزير النفط إحسان عبدالجبار الأسبوع الماضي.

ويبدو أن هذه العقود قد تقطع الشك قليلا بعد أن برزت شكوك بشأن مستقبل هذا القطاع الحيوي المهدّد جرّاء اضطراب السياسات واستشراء الفساد في مفاصل الدولة وحالة عدم الاستقرار الاجتماعي والأمني التي طال أمدها وجعلت العراق بلدا طاردا للمستثمرين في مختلف القطاعات.

كما ونقلت صحيفة “الصباح” المحلية عن مدير شركة الحفر العراقية التابعة لوزارة النفط باسم عبدالكريم الأحد أن “الشركة بصدد توقيع عقد لحفر 37 بئرا نفطية في حقل الزبير النفطي لصالح شركة إيني الإيطالية، المشغل الرئيسي للحقل في محافظة البصرة، بمدة تتجاوز العامين”.

أعمال

بغداد- بزنس ريبورت الإخباري|| يستغل المرشحون للانتخابات العراقية، الوظائف الحكومية، في محاولة منهم كسب أصواب الناخبين، في وقت تعصف الأزمات الاقتصادية في بلاد الرافدين....

تجارة

بغداد- بزنس ريبورت الإخباري|| وقعت وزارة النفط العراقية اتفاقية مع شركة بيكر هيوز الأمريكية، لاستثمار الغاز المصاحب في حقلي الناصرية والغراف. وقالت “النفط العراقية”...

تجارة

بغداد- بزنس ريبورت الإخباري|| تتطلع دولة العراق لتنمية قطاع التكرير والاستثمار الأمثل له، وهو من شأنه تقليل العجز في الموازنة ويقلل استيراد المشتقات النفطية....

أعمال

بغداد- بزنس ريبورت الإخباري|| تتفاقم معدلات البطالة في العراق عاما بعد الآخر، دون قدرة السلطات على تخفيضها أو إيقاف نموها. ورغم الإعلان المستمر من...